الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | 9 أسباب للشعور بـ النعاس والتعب المستمر أثناء اليوم

9 أسباب للشعور بـ النعاس والتعب المستمر أثناء اليوم

Multi By Bree Spring 2006 - Backstage

قد تصل مشاعر التعب والإرهاق و النعاس إلى مرحلة تعيق الأداء الذهني والجسدي، وتستمر هذه الحالة لفترات طويلة. وعادة، لا تنحصر أسباب هذا التعب بعوامل نقص الراحة أو عدم النوم لساعات كافية.

وتتعرفون إلى بعض العوامل التي قد تساهم في جعل الجسم يفقد الحيوية، ما يؤدي إلى الشعوربالإرهاق و النعاس المستمر.

عدم ممارسة التمارين الرياضية: عدم ممارسة الرياضة بحجة توفير طاقة الجسم، لديه نتائج عكسية. فبحسب دراسة أجرتها جامعة جورجيا، فإن ممارسة 20 دقيقة من التدريبات الرياضية يومياً يؤدي إلى زيادة طاقة الجسم والتخلص من التعب. وتزيد الرياضة من قوة الجسم وقدرته على الاحتمال وفعالية الجهاز الدموي، ما ينعش الخلايا بالمزيد من الأكسجين والعناصر الغذائية.

عدم شرب كمية كافية من الماء: المعاناة من القليل من الجفاف يؤثر على مستويات الطاقة في الجسم، لأنه يبطئ الدورة الدموية ويعيق وصول الأكسجين والعناصر الغذائية لخلايا الجسم. وينصح بشرب لترين من الماء يومياً للنساء و3 لترات من الماء للرجال.

عدم تزويد الجسم بمادة الحديد: فقر مادة الحديد في الجسم يقود إلى الشعور بالتعب والضعف والصعوبة في التركيز. وتعتبراللحوم الخالية من الدهون والفاصولياء الحمراء والبيض والتوفو والخضار الورقية والمكسرات مصادر للحديد، وينصح بتناولها مع الأطعمة الغنية بفيتامين “سي” مثل البرتقال.

عدم تناول الفطور: يحتاج الجسم عند الاستيقاظ صباحاً إلى إعادة التزود بالطاقة من خلال تناول الفطور. ومن الأفضل أن يحتوي الفطور على الحبوب الكاملة، مثل الشوفان أو الخبز الأسمر، والبروتينات الخالية من الدهون، مثل البيض المسلوق، والدهون الصحية، مثل التي توجد في زبدة الفول السوداني أو المكسرات أو الحليب و الزبادي.

تناول الأطعمة الغنية بالسكريات: تناول الحلويات الغنية بالسكر والكربوهايدرات، مثل التي توجد في الدوناتس أو البسكويت أو الكعك، تسبب ارتفاعاً سريعاً في مستويات السكر في الدم، الأمر الذي يليه إفراز للجسم لهرمون الإنسولين الذي يخفض مستويات السكر، تاركاً الجسم يرغب بالمزيد من السكريات. وبهذا الشكل يدخل الجسم في دوامة من ارتفاع وانخفاض السكر في الدم، ما يسبب الشعور بالتعب.

تناول الكحول قبل النوم: تسبب الكحول تراجعاً في أداء الجهاز العصبي الذي ينتج عنه تأثيرمخدر، لكنها تزيد من إفراز هرمون الأدرينالين المحفز للجسم، ما يزيد من امكانية الاستيقاظ من النوم ليلاً. لذا ينصح بتجنب شرب الكحول قبل النوم بعدة ساعات.

الاعتماد على الكافيين طوال النهار: تناول القهوة في بداية النهار يفيد الجسم، لكن الإفراط في تناولها في أوقات غير منتظمة يسبب الأرق. لذا، تجنب شرب القهوة قبل النوم بثلاث ساعات.

الضغط على الجسم فوق طاقته: هناك أوقات يحتاج الجسم فيها إلى راحة، لذا يجب أن يعرف الشخص الوقت الذي يتوجب عليه رفض تحمل المزيد من المسؤوليات أو المتطلبات من البيت أو العمل.

العمل أثناء الإجازة: يحتاج الجسم والذهن إلى فترات من الراحة الحقيقية بدون عمل، لهذا، من الأفضل إعطاء الجسم فترة اجازة من مسؤوليات العمل وهمومه.

popupsunsense