الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | 7 قوانين لحساسية الشتاء

7 قوانين لحساسية الشتاء

نوبة من العطس المتكرر أصابتني يوميا بعد الاستيقاظ من النوم، الغريب أنني لم أكن مصابة بالإنفلونزا أو البرد. لم أهتم بالأمر كثيرا حتى اكتشفت أمام المرآة وجود تورمات حمراء بجسمي، ولم أستطيع منع نفسي من الهرش الذي نتجت عنه جروح كثيرة، عندها ذهبت إلى د. عادل ويليام يوسف أخصائي الأمراض الجلدية، فاجأني بالسؤال: هل تصيبك نوبات العطس بعد الاستيقاظ من النوم؟ لأكتشف بعدها أن هذه الحالة هي إحدي صور الحساسية.

 

 

 

 

1- دفاع داخلي

استقبال الجسم لمواد ضارة أو غريبة يؤدي إلى معركة داخلية للتعامل مع المواد، حيث تتكون أجسام مضادة تفرز مادة الهستامين- المادة الأساسية في تحفيز الحساسية، التي تعمل على انقباض عضلات الشعب الهوائية بالرئتين وبالتالي تضيق، وفي الوقت نفسه توسع الأوعية الدموية، الأمر الذي يؤدى إلى انخفاض ضغط الدم، والموقف بالكامل مقصود به منح الجسم موقفا دفاعيا ضد المواد الدخيلة.

 

 

 

2- المشكلة شخصية

لأن كل جسم مبرمج على حساسية لمواد معينة، فإن هذه الحساسية من حيث النوعية والشدة تختلف من شخص لآخر، هناك مثلا أشخاص لديهم حساسية من حبوب لقاح الزهور، أو حامض النمليك الذي يفرزه النمل، وهناك مواد معروفة بأنها من مشاهير الحساسية، لكن الكثير من حالات الحساسية تحمل خصوصية مميزة لأفراد بعينهم.

 

 

 

3 – تزورك في صور متعددة

للحساسية صور عديدة، أشدها الربو، وهو الإحساس بضيق في الصدر وصعوبة في التنفس يصاحبها صوت صفير، يمكنك رؤيتها أيضا في صورة حمي القش والحساسية الأنفية والأكزيما وهي تورمات حمراء يصاحبها هرش على الجلد، والارتكاريا هي نوع من الطفح الجلدي يظهر فجأة ثم يختفي، وهناك حساسية الجهاز الهضمي التي تصيب الأمعاء بسبب مادة الجليارين.

 

 

 

4 – الوراثة عضوية إجبارية

تعد الوراثة هي أهم العوامل في الإصابة بالحساسية، فهناك أنواع من هذا المرض تنتشر داخل الإطار العائلي، فإذا كان الوالدان مصابين فاحتمال إصابة الأطفال بالمرض يصل إلى 75%، أما إذا كان أحد الوالدين فقط هو المصاب فإن توقع إصابة الأطفال بالحساسية يقل إلى 50%.

 

 

 

5 – مناطق الخطر

أهم مسببات الحساسية تبدأ بقائمة طويلة من الأغذية مثل البيض، الفراولة، المانجو، الموز، الموالح، الشيكولاتة، لبن البقر، القمح والأسماك، أو المواد الحافظة الموجودة في كثير من السلع الغذائية، وأحيانا تسببها بروتينات موجودة في بعض الغلال مثل القمح والشعير والشوفان.

وقد تكون الحساسية بسبب ملامسة الجلد لأنسجة معينة مثل الصوف، أو بعض المواد المعدنية أو الكيماوية مثل الأسمنت والجبس وبعض العطور والأساور المعدنية والجلود والساعات أيضا، وتزيد فرصة الحساسية عند وضع عطور أو كريمات أو مستحضرات تجميل.

 

 

 

6 – التحكم بدون علاج

لا يوجد شفاء تام من الحساسية، ولكن يمكن تجنب أعراض المرض وذلك بتجنب مسبباته حيث يمكنك التحكم في الحساسية وفي تكرارها ودرجة خطورتها وأيضا منع المضاعفات، كما أن بدء العلاج سريعا بمجرد التعرف على الأعراض الأولى للمرض يؤدى إلى نتائج علاجية أفضل.

 

 

 

7- ليست كلها ضارة

نعم، فالحساسية هي عبارة عن جرس إنذار يطلقه الجسم عندما تقتحمه مادة دخيلة، وهو رد فعل مبدئي يجعلنا ننتبه إلى أن شيئا ما ليس على ما يرام.. طبعا من الأفضل لك أن تعطس عدة مرات على أن تستنشق كمية كبيرة من هذه المادة الدخيلة.

 

 

popupsunsense