الرئيسية | مختارات | 50 عاما على رحيل مارلين مونرو

50 عاما على رحيل مارلين مونرو

بعيناها الزرقاوين و شعرها الاشقر و ابتسامتها الخلابة وصوتها الناعم و جسدها الرائع …كانت مارلين مونرو تخلب عقول وقلوب الجماهير حول العالم .

 

اسطورة الانوثة و الدلال التى اثرت فى تاريخ السينما العالمية حتى الان ، هى ظاهرة لم تتكرر و اليوم يعيد التاريخ ذكرى وفاتها التى مر عليها خمسون عاما .

 

فمنذ خمسين عاما وبالتحديد فى الخامس من  اغسطس عام 1962رحلت عن عالمنا مارلين مونرو تاركة الكثير من علامات الاستفهام حول وفاتها ، وايضا ملايين المعجبين والمعجبات و رصيد كبير من الافلام !

 

مارلين مونرو او نورما جين بيكر التى ولدت فى 1926 بالولايات المتحدة الامريكية كانت ومازلت تمثل اسطورة مختلفة فهى ممثلة و مغنية و عارضة وبجانب كل هذا كانت تمثل رمز للانوثة المتحركة على الارض .

 

من المعروف ان السبب الرئيسي وراء وفاتها هو تناولها جرعة زائدة من الحبوب المنومة وهو الامر الذي يعد انتحارا ، وقد اندهش العالم اجمع بعد وفاة تلك النجمة ، فما الذي يجعل نجمة جميلة فى اوج مجدها و شبابها تملأ صورها المجلات و الصحف ويحبها الملايين فى العالم ان تقدم على الانتحار ؟

 

الواقع ان مارلين مونرو كانت تعاني من اضطرابات نفسية بجانب فشلها فى الابقاء على زواجها حيث تزوجت مارلين مونرو ثلاثة مرات كان اخرها زواجها بالكاتب الشهير ارثر ميلر الذي انتهى كالعادة بالطلاق عام 1961 .

 

كما شعرت مارلين كما وصفه البعض انها صناعة سينمائية بحتة فبعض النقاد كان يري ان مارلين كانت صناعة امريكية بحتة تمثل الحلم الامريكي وهو الامر الذي ارادت امريكا تصديره للعالم الابهار والتفوق و الهيمنة الدولية ، فالكل يبحث عن مارلين النجمة بعيدا عن مارلين الانسانة !

 

وربما هذا يتضح فى الرسالة التى تركتها مارلين عام 1960 التى تقول فيها لدي إحساس عميق بأنني لست حقيقة تماما، بل إنني زيف مفتعل ومصنوع بمهارة وكل إنسان يحس في هذا العالم بهذا الاحساس بين وقت واخر، ولكني أعيش هذا الاحساس طيلة الوقت، بل أظن أحيانا أنني لست إلا إنتاجاً سينمائياً فنياً أتقنوا صُنعه وفقا لويكيبيديا .

 

وانتشرت شائعات ان وفاتها لم تكن انتحارا بل كانت حادثة مدبرة وخاصة مع انتشار اقاويل بعلاقتها بالرئيس الامريكي جون كينيدي او اخوه روبرت كينيدي والبعض يرى ان المخابرات الامريكية هى من كانت وراء حادث مقتلها لاخفاء تلك العلاقة و اى معلومات سياسية بحكم علاقتها مع عالة كينيدي .

 

و اخر مرة شوهدت فيها مارلين مونرو عندما غنت اغنية بمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد الرئيس الامريكي السابق كينيدي وارتدت فيه فستان صمم خصيصا لها والذي تم بيعه عام 1999 بأكثر من مليون دولار.

و تناولت العديد من الافلام قصة حياتها لكشف الغموض عن سيرتها الفنية وحياتها الخاصة كان اخرها فيلم “اسبوع مع مارلين مونرو ” عام 2011 من بطولة ميشيل ويليامز.

 

كما تأثرت بها العديد من الفنانات مثل مادونا وبريتني سبيرز وسكارليت جوهانسون وميغان فوكس وريانا وماريا كاري وليدي غاغا ومن الفنانات المصريات النجمة الساحرة هند رستم التى اطلقوا عليها مارلين مونرو الشرق .

 

واخيرا رغم ان لغز رحيلها يحير الكثير ، الا انها حتى الان مازلت موجودة بقوة على الرغم من رحيلها !

 

 

يمكنك مشاهدة المزيد من صور مارلين مونرو فى الجاليري اضغطي هنا

 

 

 

 

popupsunsense