الرئيسية | كلام ايف | 21 معلومة عن الاستحمام

21 معلومة عن الاستحمام

بقلم: هدير عاطف

للاستحمام طقوس ومراسم ليست من باب الرفاهية بل من ناحية الحفاظ على صحتك العامة.

فالاستحمام مواعيد وعدد مرات يجب أن تحرصي عليها، وللمياه شروط يجب مراعاتها، ولغسيل الجلد اتجاهات يجب أن تسيري عليها، وللشامبو والمرطبات قواعد لابد وأن تلتزمي بها.

فالاستحمام قد يخلصك من الأتربة والعوالق وبعض الإرهاق.. لكنه قد يقذف إليك بعض المشاكل الصحية في الجلد والرئتين والقولون والكبد والثدي والدماغ.

من خلال 21 معلومة يقدمها لكي الدكتور أحمد ناصر إخصائي الأمراض الجلدية في حمامك..

1- الاستحمام مفيد لرعاية الرئتين (صح)

كثرة الاستحمام في الجو الجاف مفيد جدا للدورة الدموية، وتوصيل حيوية الرئتين إلى الأوعية ويفضل أن نشرب كوبا من الماء بملح قليل قبل الاستحمام بنصف ساعة، وأن تستحم بماء حرارته حوالي 25 درجة مئوية، مع غمر الجسم بالماء دون تدليك كثير.

2- ليس هناك ضرورة للاستحمام اليومي (صح)

الاستحمام اليومي يتضمن مخاطر صحية قد تؤدى إلى إحداث أضرار دائمة في الدماغ، ويرجع ذلك إلى أن استنشاق كميات قليلة من المنجنيز المذاب في الماء قد يلحق ضررا بالجهاز العصبي، ورغم الرقابة المفروضة على مستويات المنجنيز في إمدادات المياه العامة، فإن هذه الرقابة لا تأخذ في اعتبارها الآثار بعيدة المدى المترتبة على استنشاق المنجنيز الذائب في الماء أثناء الاستحمام.

3- النظافة الزائدة قد تكون مضرة بالصحة (صح)

النظافة الزائدة قد تتسبب في الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكر وأمراض الشرايين، فالاهتمام الزائد بنظافة الجسم يحرم الإنسان من التعرض لما يسمي الإصابة الحميدة، أي التعرض لميكروبات تحفز الجسم على إفراز أجسام مضادة للإصابة بالأمراض كالسرطان، والأمراض المتعلقة بالمناعة مثل بعض أنواع السكري وأمراض الشرايين الروماتيزمية.

4- الاستحمام بشكل دوري يقي من الفطريات (خطأ)

تنتقل عدوي الفطريات عن طريق استعمال المناشف والملابس وكذلك مفارش السرير لشخص مصاب، وتظهر على شكل احمرار وقشور توجد عادة ما بين الأصابع والأعضاء التناسلية، وللوقاية من هذه الأمراض ينصح بالاستحمام بشكل دوري وكذلك الحرص على نظافة الملابس الداخلية وتبديلها باستمرار.

5- الاستحمام بماء ساخن يضر بالبشرة (خطأ)

الماء الساخن يعمل على تنظيف الجلد من الدهون السطحية على البشرة، كما يفيد في إزالة السمنة، مع مراعاة التدرج في استعمال الماء الساخن، بحيث تبدأ باستخدام المياه العادية ثم ترفع الحرارة بشكل تدريجي، وذلك مع غسل الجسم من أسفل إلى أعلى.

6- تجنب غسل الشعر بالماء الساخن (صح)

ينصح بغسل الرأس بماء دافئ أو معتدل البرودة، وتجنب الماء الساخن لأنه يسبب جفافا للشعر ولفروه الرأس.

7- الاغتسال والاستحمام الزائد بالماء الساخن والصابون يزيل طبقة الزيت الطبيعي (صح)

الجلد الجاف ينشأ نتيجة نقص الماء في الطبقة الخارجية للجلد، وتحتوى هذه الطبقة على مواد حافظة للماء يعود ذلك لوجود طبقة من الزيت الطبيعي وخلايا جلدية متفككة تساعد على بطء التبخر، والاغتسال الزائد بالماء الساخن والصابون يزيل طبقة الزيت الطبيعي، وللتغلب على ذلك يتم خفض مرات الاستحمام ليصبح كل يومين أو ثلاثة، واختصار وقت الاستحمام قدر الإمكان مع مراعاة تقليل كمية الصابون، والاستعاضة عن الزيوت المفقودة بوضع زيوت أخرى على الجسم.

8- الاستحمام يخلص الجسم من سمومه (صح)

الاستحمام ينقي الجسم من المواد الضارة، ويعيد للجسم جماله ونضارته، كما يحفز عمل النظام الليمفاوي في الجسم والمسئول عن تخليص الجسم من السموم.

والحمام الجيد تكون خطواته كالتالي الاسترخاء في البانيو 20 دقيقة لتحفيز الدورة الدموية، ثم تدليك الجسم بلوفه [ليفه] جافة كل حمام، من حيث البدء من القدمين باتجاه القلب بحركات طويلة ومنتظمة، ولزيادة تحفيز الجهاز الليمفاوي أنهي حمامك بدش ماء بارد لمدة دقيقة ونصف.

9- الاستحمام بالشاي فعال كوسيلة للعلاج (صح)

أكد تقرير نشرته أكاديمية العلوم الصينية أن الاستحمام بالشاي أثبت فاعلية كبيرة كوسيلة لعلاج الالتهاب والشعور بالتعب والإنهاك وتلطيف حرارة الجسم الداخلية، ومنع الحمى والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض الوبائية، لاحتواء الشاي على عناصر معدنية لا عضوية مثل الزنك، السيلينيوم، اليود ومادة الشاين التي تعادل الأفين في القهوة.

وأشار التقرير إلى أن حمام الشاي لا يتطلب سوى 150 جراما من الشاي الأحمر أو الأخضر أو الأصفر، تتم إضافتها إلى ماء دافئ يسترخي الإنسان فيها لمدة لا تقل عن نصف ساعة بمعدل مرتين أسبوعيا.

10- تستطيع السيدة الحامل الاستحمام بشكل طبيعي دون حدوث أي أضرار (خطأ)

يسمح للحامل عادة أن تستحم بشكل عادي أثناء الأشهر الأولي من الحمل أما فيما بعد فيجب تحويل الاستحمام إلى مجرد تدليك للجسم بالأسفنجه مع الرشاش [الدش] أي مجرد عملية تنظيف بسيطة للجسم.

11- مكروه الاستحمام أثناء الحيض (خطأ)

النظافة أثناء فترة الحيض مهمة جدا لأن الجهاز التناسلي يكون به دماء ويساعد ذلك على نمو البكتيريا، ومن المعتقدات الخاطئة عدم الاستحمام أثناء الحيض، بل هو مطلوب وضرورة خاصة أن هناك بعض النساء تعاني تغيير رائحة العرق في أثناء الحيض.

12- مياه الاستحمام قد تشكل خطرا على الإنسان (صح)

كشف بحث جديد نشرته مجلة [نيوساينتست] أن أخذ دش ساخن من مياه الحنفيات الملوثة من شأنه أن يعرض الشخص لمواد تشكل خطرا على صحته وحياته.

فأثناء الاستحمام تتطاير مواد كيميائية في الهواء وتستنشقها الرئتان ويمتصها الجلد، مما يمثل خطرا أكبر من شرب المياه ذاتها بمعدل مائة مرة.

كما أن مادة الكلور التي تضاف إلى المياه كمطهر، لها دور كبير في زيادة الإصابة بسرطان القولون والكبد والثدي.

13- الاستحمام بعد الغداء مباشرة لا يضر الجسم (خطأ)

الاستحمام بعد تناول وجبة غذائية خفيفة لا يشكل ضررا على الجسم، لكن إن كانت الوجبة ثقيلة ودسمة فلا يجوز مطلقا الاستحمام بل يجب التأني والصبر لترك الغذاء يهضم بشكل كامل ومن ثم التوجه إلى الاستحمام.

14- رغوة الشامبو ليس منها خوف على الشعر (خطأ)

بعض أنواع الشامبو يدخل في تركيبتها سلفات لوريت الصوديوم أو بالاختصار [SLS]، وهي مادة تعطي الرغوة للشامبو وكثرة استخدامه تضر جدا بالشعر لأنها تسبب الجفاف لفروه الرأس.

15- الشامبو المرطب أفضل خيار للشعر المتطاير الجاف (صح)

لاحتواء هذا النوع من الشامبو على بروتين يرتبط بالشعر ويقلل من مظهره المتطاير، ويجعل النهايات ألمقصفه تبدو أفضل عن طريق التصاقها معا بالبروتينات، ويعمل على سحب الرطوبة إلى داخل الشعر مما يحسن منظر الشعر حتى لو كان جافا.

16- مهم جدا.. استخدام المرطبات بعد الاستحمام(صح)

استخدام المرطبات بعد الاستحمام له تأثير على الجلد، لأنه يقلل آثار فقدان الجلد للماء فينصح بوضع طبقة رقيقة من الزيوت الخاصة بالجلد بعد الاستحمام مباشرة لأن المرطبات السائلة تعمل على الاحتفاظ بالماء داخل الجسم أكثر من الزيوت وتعطي أفضل نتائجها تماما بعد الاستحمام مباشرة.

17- المرطبات ليس لها أي آثار جانبية ضارة (خطأ)

رغم فوائد المرطبات الكبيرة إلا أنها قد تؤدى لحدوث أضرار بالجلد، كالحساسية خاصة عند الأشخاص المصابين بالأكزيما التأتيبية أو الوردية، وكذلك قد تؤدى إلى حدوث التهاب بالجلد وطفح جلدي بالوجه، وذلك بسبب الاستخدام الزائد للمرطبات خاصة لأصحاب البشرة الحساسة.

18- الأفضل تمشيط الشعر وهو مبلل (خطأ)

الشعر المبلل يتقطع سريعا خاصة إذا تم تسريحه بمشط ضيق الأسنان، فالأفضل تسريحه بعد أن يجف، أما في حالة الضرورة فيفضل استخدام مشط واسع الأسنان كما أنه يجب تجنب تمشيط الشعر بعنف دون تسليك الشعر أولا، لأن ذلك سيؤدى إلى تقطيع الشعر و نزعه من خصلاته.

19- يستخدم المجفف الكهربائي على الشعر المبلول للحصول على تموجات (خطأ)

ينصح بعدم استخدام المجفف تماما، لأنه يؤدى إلى تقصف البصيلات، وجفاف الشعر وفقدان رونقه.

20- قد يتعرض الطفل للحرق أثناء استحمامه بماء ساخن (صح)

ولتجنب ذلك يفضل إدارة الماء البارد في الحوض أولا ثم الماء الساخن حتى تصل درجة حرارة الماء إلى المستوى الآمن، وهكذا ستتجنبين احتراق جلد طفلك الرقيق ومن الأفضل وضع يدك في الماء لبضع ثوان فإذا شعرت بأنها ساخنة لك، فستكون ساخنة جدا لطفلك.

إذا تعرض طفلك للحرق إثر الماء الساخن فيمكنك تدارك الأمر بسهولة وذلك عن طريق وضع خليط من العسل والفازلين على الحرق مما يؤدى إلى زوال الآلام بسرعة وكذلك يساعد على الالتئام السريع علاوة على أن هذا الخليط يعتبر مضادا حيويا طبيعيا، فالبكتيريا لا تستطيع العيش في العسل.

21- التدليك بعد الاستحمام يكسر حبيبات الدهون بالجسم (صح)

احرصي على تدليك جسمك بعد الاستحمام بوضع لوشن مرطب على البشرة بعد تجفيفها بفوطة دافئة جيدا، وتدليك البشرة بحركة دائرية لتخليص الجسم من السوائل ، وتكسير حبيبات الدهون الصغيرة، ثم انتظر دقيقة قبل ارتداء ملابسك لكي يكتمل تشرب جسمك للمرطب.

popupsunsense