الرئيسية | ستايل | وللسروال الحريمى قصة كفاح

وللسروال الحريمى قصة كفاح

بالطبع أن السروال النسائى أو الـ”البنطلون” قطعة لا يمكنها الإستغناء عنها وموضة فى كل عصر ولكن ما لا تعرفيه أن للبنطلون النسائى قصة كفاح سياسية هذا ما كشفته المؤلفة “كريستين بارد” في كتابها “التاريخ السياسي للبنطلون الحريمي” والذى تتناول فيه تاريخ كفاح المرأة حتى استطاعت أن تقنع المجتمع بحقها في ارتداء البنطلون الذي كان يحظر عليها ارتداؤه حتى في المجتمعات الغربية بوصفه من الملابس الذكورية

 

ويشير الكتاب إلى أن “ميشيل اليو ماري ” – وزيرة العدل الفرنسية الحالية‏ وزيرة الدفاع السابقة وأحد أقوى المرشحين لتولي رئاسة مجلس الوزراء في حال قرر الرئيس نيكولا ساركوزي تغيير رئيس وزرائه الحالي فرنسوا فيون – كانت أول إمرأة تذهب إلى مصلحة حكومية  وهي ترتدي البنطلون بعد أن هددت من منعوها من الدول بخلعه كنوع من الاحتجاج

 

وقالت “كريستين بارد” فى كتابها إن ماري توجهت يوما إلى البرلمان في عام 1972 عندما كانت تعمل في مكتب رئيس وزراء فرنسا “حينذاك إدغار فور” لتسليم رسالة إلى وزير الشؤون الاجتماعية خلال انعقاد إحدى جلسات البرلمان، لكن المسؤولين عن البرلمان منعوها في بادىء الأمر من الدخول لارتدائها البنطلون، فما كان من أليو إلا أن هددتهم بخلعه في الحال وأمام شعورهم بجدية تهديداتها سمح لها بالدخول لتكون بذلك أول امرأة تطأ قدماها البرلمان الفرنسي وهي ترتدي البنطلون

 

وإذا كانت ماري قد انتزعت هذا الحق، فانها لم تقنع بذلك واحدا من أهم الشخصيات السياسية في تاريخ فرنسا، وهو الرئيس السابق جاك شيراك. فعندما كان شيراك رئيسا للوزراء عام 1976 احتدى وقتها على وزيرة التعليم العالي “أليس سونييه سايتي” لإصرارها على ارتداء البنطلون خلال جلسات مجلس الوزراء

 

 وتقول المؤلفة إن شيراك لم يجد حرجا في تأنيب وزيرته أمام بقية الوزراء، قائلا لها “بارتدائك البنطلون فإنك لا تكتفين فقط بتشويه صورة الحكومة ولكن أيضا وجه فرنسا”

 

وتعود المؤلفة الى الثلاثينات من القرن الماضي، وتشير الى أن أول من أثار حق المرأة فى ارتداء البنطلون بوصفه يليق بها كانت الممثلة الأميركية “مارلين ديتريتش” عندما ارتدته في فيلم “موروكو”

 

ولكن اليوم  أصبح البنطلون من أساس الملابس بالنسبة للمرأة العربية فهى ترتديه فى بيتها وعملها ومناسباتها أيضا .. وحتى النساء اللاتى ترتدين العباءات فتفضل إرتداء سروالا أسفله

 

ترى ما هى الحقوق النسائية الأخرى التى تستحق الكفاح من أجلها؟

popupsunsense