الرئيسية | ازياء | “وردة هوت كوتور”… الدمج بين بساطة الغرب ووهج الشرق

“وردة هوت كوتور”… الدمج بين بساطة الغرب ووهج الشرق

ببراعة فنان أتقن استخدام أدواته بتفرد وجمال، تعكس التصاميم الأنيقة التي أبدعتها مخيلة مصممة الأزياء “راحيل حسن” قطع فنية تتسم بالأناقة والذوق الرفيع، لأن تصميم الأزياء مكون أصيل من شخصيتها، فهي تعيش في هذا العالم المتجدد بكل أحاسيسها.

 

 

نشأت راحيل في الإمارات العربية المتحدة، وتحديداً في دبي. ودفعها حبها لعالم الأزياء إلى دراسته في كلية كافيندش بلندن “Cavendish College”حيث تخصصت في تصميم الأزياء، وبعد ذلك أنهت العديد من الدورات التدريبية في تصاميم الحلي والزينة، وأنواع الأقمشة، ونظرية اللون، وعلم نفس الأزياء.

 

ثم واصلت مسيرتها الإبداعية في عالم الأزياء، وافتتحت في العام 2005 أول مشغل لها، حيث قدمت من خلاله تصاميمها الإبداعية الرائعة التي مزجت فيها بين الوهج الشرقي والبساطة الأوروبية، وسرعان ما جذبت طريقتها انتباه الصحف المحلية بقوة ولاقت قبولاً كبيراً بين الأوساط الراقية في دبي.

 

وفي نفس العام، وجهت إليها الدعوة لعرض تصاميمها في “مهرجان العروس – دبي” ، وكانت تلك المناسبة إشارة البدء للانطلاق نحو عالم عروض الأزياء المدهش حيث أكدت في الوقت ذاته على موهبتها المتميزة وأسلوبها المتفرد في ابتكار تصاميم رقيقة وقصات مختلفة، إضافة إلى طريقتها الانتقائية في اختيار الحلي.

 

 

 

 

مميزات وردة هوت كوتور

 

يتميز خط أزياء “وردة هوت كوتور” الجاهزة بين الفخامة والأناقة المريحة، ويتضح ذلك من اهتمامها الكبير بأدق التفاصيل واعتنائها باللمسات الأخيرة لتصاميمها التي تتميز بالفخامة دون إفراط في البهرجة، و طابعها المتفرد الراقي، ورقة ألوانها التي يجسدها الأسود والأبيض، والأحمر والأرجواني.

 

وتتسم مجموعتها بشمولها وتكاملها، وتعكس في الآن ذاته طابعها المتفرد وشغفها وسحرها وأحاسيسها وطريقتها المتميزة في التصميم. وتتعهد رحيل عملها بالرعاية الكاملة، لذلك فهي تكرس نفسها تماماً لكل خطوة تقوم بها أثناء عملية التصميم بدءاً من الفكرة مروراً باختيار القماش والقصة والحلي ووصولاً لمرحلة التزيين ووضع اللمسات الأخيرة، لذلك تأتي كل تصاميمها غاية في الأناقة والتفرد، وتتألق قصاتها وتزدان بحلي يتم اختيارها بعناية بالغة.

 

 

 

نشاطها في الفترة الأخيرة

 

ويعبر مشغلها الجديد الذي افتتحته في العام 2009 في منطقة الجميرا بدبي عن طابعها المتميز، وهو يعكس شغفها الكبير بعملها وتصاميمها. وتقول رحيل في ذلك: “إنني اعتبر خطوط الموضة الجديدة ليست إلا امتداداً لروحي وأحاسيسي، فهي تجمع كافة التفاصيل التي أتطلع لإضافتها لشكل الملابس التي أصممها، ما يجعلها تبدو أكثر شباباً وعصرية، ولكن بأسلوب متميز يجعل تصاميمي ذات طابع متفرد.”

 

وقدمت رحيل في  2010 مجموعتها المتميزة في أسبوع الموضة في دبي ولاقت نجاحاً كبيراً، مما جعلها في مصاف كبار مصممي الأزياء في نظر الصحافة وجمهور كبير يمتد عبر منطقة الخليج.

 

 

نجوم هوليود من تصميم راحيل

 

وتحظى الدار بمكانة متميزة في نفوس نجمات هوليود اللاتي يتألقن على السجادة الحمراء بملابس خلابة من تصميم راحيل، ومن بين هؤلاء النجمات صوفيا ميلو في جائزة مهرجان مونت كارلو التلفزيوني في يونيو 2010، وجيما وايت في مهرجان كان للأفلام، وسامانثا جتستاتد في جوائز آيمي 2010.

وتعتقد رحيل أن المواهب الشابة الصاعدة في كليات تصميم الأزياء تمثل بالنسبة لها مصدراً للإلهام، لذلك فهي منفتحة على كافة الأفكار بكل تواضع، ما يجعل كل يوم بالنسبة لها عملية إبداع جديدة.

 

popupsunsense