الرئيسية | كلام ايف | هل يعتذر لكى عندما يخطئ؟

هل يعتذر لكى عندما يخطئ؟

ماذا يفعل زوجك إذا قام بإغضابك؟ وهل تتوقعين منه يوما الإعتذار؟ .. أمور هامة قد لا تظهر لكى سوى خلال المشاكل الزوجية .. ولكن لتلك الأمور إعتبارات فيقال دائما أن المرأة كثير الإعتذار وسهل لها أن تقوم بذلك ولكن الرجل هو من يصعب عليه الإعتذار

 

 وقد كشفت دراسة حديثة شملت 33 طالباً جامعياً أن النساء أكثر اعتذاراً من الرجال كونهن تعتبرن أنفسهن تخطئن أكثر من الرجال

وذكر موقع “لايف ساينس” الأميركي أن باحثين في جامعة “واترلو” في اونتاريو بكندا وجدوا أن الرجال لا يعتذرون كثيراً ليس مقاومة منهم للاعتراف بأخطائهم بل لأن سقف الأمور التي يعتبرون أنها تستأهل التصحيح أعلى منه عند النساء

وقالت الباحثة كارينا ستشومان إن “الرجال لا يقاومون الاعتذار لأنهم يظنون بأن ذلك سيجعلهم يبدون ضعاف أو لأنهم لا يريدون أن يكونوا مسؤولين عن أفعالهم.. بل إنهم يعتذرون الى النساء عندما يعتبرون أنفسهم أخطأوا. إنهم فقط يظنون أنهم يقترفون أخطاء أقل من النساء”

وأشارت الدراسة إلي أن النساء تعتذرن أكثر وتقترفن أفعالاً هجومية أكثر، لكن نسبة الرجال والنساء الذين يعتذرون عند اقتراف الأخطاء هي نفسها 81%

وأوضحت أن الرجال أقل احتمالاً لأن يكونوا ضحايا الأخطاء

 وقالت ستشومان أن النساء قد تكن تعتبرن أن كثيراً من الأمور تستحق الاعتذار كونهن يظهرن اهتماماً أكثر بالعواطف وبتعزيز الانسجام في علاقاتهن

 

وينقسم الرجال في معرفتهم لثقافة الاعتذار إلى ثلاثة أنواع وهى:

 

–  السريع الإعتذار:

وهو الذى يراجع نفسه مباشرة بعد وقوع الخطأ الغير مقصود فى حالة الغضب مثلا

 

– الإعتذار المتأخر:

وهو الذى يأخذ وقت طويل ليراجع نفسه ويقتنع أنه مخطئ ويشعر بتأنيب الضمير وبالتالى يقوم بالإعتذار بشكل مباشر أو غير مباشر

 

– المكابرة وعدم الإعتذار:

وهذا النوع منتشر فى المجتمعات العربية بشكل كبير  وفى هذه الحالة يكون الشخص مدرك تماما لحجم أخطاءه ولكنه يكابر ويمتنع عن الإعتذار ويطلب من الناس أن تتقبله كما هو

 

وفى الحالتين الأولين لا توجد مشكلة ولكن تكمن المشكلة مع زوجك إذا كان من النوع الثالث وقد تعانين من تلك المشكلة كثيرا وذلك لأن الرجل يعتقد بأن الاعتذار لزوجته ينتقص من رجولته وكبريائه وعزة نفسه فهو لا يتنازل أبداً للاعتذار لها مهما كان مخطئاً ولا يعترف أبداً بخطئه .. ولكن كيف تجعلين زوجك يعتذر لكى عندما يخطئ؟

 

بداية لا تضعين الإعتذار فى كلمة “أنا آسف” فهذا شئ صعب علي زوجك وغير مجدى أيضا فلا يشترط أن تلك الكلمة ستعنى إعترافه بالخطأ ومحاولة إصلاحه ولكن ضعى فى إعتبارك أن تجعليه يعتذر لكى بطريقة غير مباشرة وهذا عن طريق إلغاء بعض الأفكار المترسخة فى ذهنه عنك وهى:

 

– لن تسامح:

فطالما الرجل مقتنع أن زوجته لن تسامحه بسهولة لن يحاول إرضاءها فهو يحب أن تكون زوجته متسامحة ولذلك يقول الرجل في نفسه إنه حتى إذا إعتذر فإن ذلك لن يفيد في شيء، فيختصر الطريق و يقرر عدم الإعتذار

 

– لن تنسى:

فإعتقاد الرجل الدائم أن زوجته لن تنسى له الخطأ أبدا يجعله يتجنب مصالحتها فهو يعلم تماما أنها دائما تتذكر له الأخطاء الماضية ومع كل مشكلة يصالحها فيها تقص له ما حدث من قبل وهذا الأسلوب يرفضه الرجل وهنا يقرر عدم الإعتذار كي لا تترسخ معتقداتها في ذهنها

 

– ستعتبر نفسها الأقوى والمنتصرة:

وهذا يرجع لسببين الأول هو أن ثقافة الاعتذار في المجتمع غير موجودة الى حد ما، فالرجل الذي يعتذر نقول عليه مخطيء وننظر له كأنه مكسور ومذلول، وأن الشخص الذى يتم الإعتذار له فيصبح الأقوى ويتعالى على المعتذر والسبب الثانى أن الزوج عندما يرى قوة زوجته وإحساسها بالإنتصار فى عينها وفى تصرفاتها يقرر أنه لن يكرر هذا الفعل مرة أخرى ولن يعتذر لها حتى لا تشعر بقوتها وبضعفه

 

– ستتعود على ذلك:

أيضا يتصور الرجل أنه إذا إعتذر لزوجتك ستعتاد على ذلك منه وتنتظره منه دائما وبالتالى سيكون هو الطرف المصالح دائما وهوما لا يقبله على نفسه ، فلا تشعريه أنك دائما منتظرة منه الإعتذار وأن تلك هى الطريقة الوحيدة التى ستنهى المشكلة فيجب أن يأتى الوقت الذى تبادرين فيه بالمصالحة

 

كونى ذكية وإجعليه يحب مصالحتك عندما يخطئ بدلا من أن يشعر أنها فرض عليه يكره فعله

 

popupsunsense