الرئيسية | ازياء | هل الروتين اليومي لمصممة الازياء فيرا وانغ سر مظهرها الشاب؟

هل الروتين اليومي لمصممة الازياء فيرا وانغ سر مظهرها الشاب؟

مصممة الازياء الشهيرة فيرا وانغ التي تبلغ من العمر الان 63 عاما ، مازالت تحتفظ بمظهر الشاب ، وهو الامر الذي يجعل الجميع يتساءل عن اسرارها للاحتفاظ بشبابها الدائم ، ولذا اردنا معرفة الروتين اليومي لمصممة الازياء فيرا وانغ فربما هو احد اسباب حفاظها على مظهرها الشاب !

 

واليكِ عزيزتي الروتين اليومي الخاص بالمصممة فيرا وانغ وفقا لمجلة Harper’s Bazaar

 

تقول فيرا وانغ انها لا تفضل الاستيقاظ المبكرة على عكس افراد اسرتها ، فهى تستيقظ فى الثامنة صباحا و تحاول قدر المستطاع الحصول على 7 او 8 ساعات من النوم المتواصل اما فى الاجازات فهى تحصل على قسط اكبر من ساعات النوم يصل الى 10 ساعات .

وترتدي وانغ القمصان القطنية للنوم وتفضل درجة الحرارة المنخفضة ، والتي تشبهها وانغ بثلاجات حفظ اللحوم !

 

وتقول وانغ اول شىء افعله بعد الاستيقاظ هو الاطلاع على اجهزة الجوال الخاصة بي ، في الماضي لم تكون تلك الاجهزة بحوزتي ، ولكنني الان اهتم بهم كثيرا ، ثم تقوم مدبرة منزلي بتوصيل الافطار الى سريري ، وافطاري غالبا ما يتكون من زبادي وفاكهة طازجة او بيض مع صوص الدجاج ، اما فى عطلات يوم الاحد فانني اتناول السلمون المدخن مع الخبز البني والكثير من الليمون .

ثم اقوم برفع بعض الاثقال خفيفة الوزن ، ومؤخرا بدأت التعلم لممارسة التأمل وهو اصعب امر اتعلمه فى حياتي .

 

ثم اذهب للاستحمام وغالبا ما استخدم زيت الاطفال او كريمات الترطيب من اجل بشرتي ، واعقد شعري برابطة بسيطة ، واتوجه الى خزانتي من اجل ارتداء ملابسي .

 

وتعترف وانغ ان خزانتها اليومية لا تحتوى على عدد كبير من الفساتين مقارنة بعدد السراويل والقمصان ، فهناك خزانة منفصلة للفساتين فى حجرة اخرى ، وعلى الرغم انها تصمم الفساتين الا انها لا ترتديها الا فى المناسبات الرسمية !

وتقول فيرا فى الحقيقة اننى افضل ارتداء الجوارب الضيقة الليجي او السرايل التي تشبهها مع قميص قطني ، تلك هى اطلالتي الدائمة والغريبة والتى يشعر الجميع اننى لم ابذل قصاري جهدي من اجل اطلالة رائعة كما يقول رئيسي السابق رالف لورين

 

وفى تمام الساعة العاشرة الا ربع ابدأ التحرك من منزلي فى اتجاه العمل ، ولدي سائقين الاول للثمان ساعات الاولى من اليوم والاخر لبقية اليوم ، وافضل دائما شراء الشاحنات بدلا من السيارات العادية ، فالشاحنة تمثل مكتبي المتحرك ، ستجد فيها كل شىء مثل الثلاجة والمياه و البطاطين والوسادات …الخ ، ولطالما كاتت مزحتي عنها هى ينقصني وجود حمام بها  لاعيش بداخلها !

 

وثم تبدأ فيرا وانغ فى ممارسة عملها فى تمام العاشرة والنصف ، وتشبه وانغ موظفي الدار بالاسرة الكبيرة ، كما انها تفضل الحركة ، فهي لا تفضل العمل داخل مكتبها ابدا ، بل تفضل التجول بحرية بين ارجاء المكان اثناء العمل .

 

اما وجبة الغذاء فهى تفضل تناولها فى مقر عملها ، ولا تذهب لتناولها فى الخارج الا فى حالات استثنائية كغذاء العمل او الاحتفال بأحد الاصدقاء ، وتظل وانغ تعمل حتى الساعة الرابعة مساءا تقريبا ان كان يومها عادي وغير مشحون ، لتبدأ رحلتها فى التسوق ، فهى تفضل القاء نظرة على كل ما هو موجود فى متاجر الملابس و الاثاث والكتب والفنون وحتى متاجر الملابس الرجالي ، فكل تلك الامور قد تمثل مصدر الهام فى تصميم المجموعات الجديدة .

 

وفى الساعة السابعة والنصف يأتي موعد وجبة العشاء لفيرا وانغ ، التى تفضل تناولها بالخارج لمدة 5 ايام اسبوعيا ، اما فى ايام الاحاد فهى تفضل الطعام فى المنزل مع اصدقاءها ، وتبدأ وانغ فى العمل من جديد داخل منزلها على سريرها ممسكة بجهاز الكمبيوتر المحمول و اوراق للرسم ، لانها تفضل رسم ما يدور في مخيلتها على الورق اولا .

 

وغالبا ما تنام وانغ فى الواحدة صباحا ، وتقول وانغ قد يتغير الروتين اليومي الخاص بي فى الاجازات ، فانا اقضي وقت طويل فى المطبخ ، فلن تصدقي انه مطبخ يخص مصممة ازياء ، فهناك ثلاجة لاطعمة الصحية و واحدة للايس كريس واخرى للمشروبات الصودا ، وهناك تلفزيونين مع وجود خزانات كاملة من الرقائق المختلفة رقائق الذرة ، فانا اطلق عليها الطعام البرتقالي وفى الحقيقة اعشقها بشدة

 

والان بعد ما خلدت وانغ للنوم ، نجد ان وانغ تفضل تناول الاطعمة الصحية كما انها نشيطة ودائمة الحركة ، وتفضل الطعام الصيني وبالطبع تعشق عملها فهل هذا كافي للحصول على هذا المظهر الشاب ؟


تابعينا على الفيس بوك من هنا
  

 

popupsunsense