الرئيسية | كلام ايف | لايف ستايل | هل إنتي مصابة بمرض التلاتينوفوبيا ؟

هل إنتي مصابة بمرض التلاتينوفوبيا ؟

3iza atgwez

عندك تلاتينوفوبيا ؟ خايفة من العنوسة؟ حتموتي وتتجوزي وتخلفي؟ جتك خيبة!

هكذا بدأت الكاتبة أميرة حسن الدسوقي مقالها في جريدة التحرير بـ “ضربة شمس” مقال ساخر يخاطب الفتايات التي وصلت إلي سن 30 سنة ولم تتزوج، فقالت في بداية المقال.

التلاتينوفوبيا هو الخوف من الوصول إلي سن التلاتين بدون جواز، تتعرض البنات لخطر الإصابة به في سن 27 إلي سن 30 سنة، وتتمثل أعراضه في إتساع حدقة العين إثر الرعب الناجم عن خطر هجوم شبح العنوسة عليها في أي لحظة وتمزيق أحشائها حتي تصبح جثة هامدة، تنهشها كل صديقاتها وأقاربها وهم يضحكون في شر بينما الدماء تسيل من بين أنيابهم، إلي جانب الإصابة بحالة غريبة و مٌلحة إلي تناول الطعام طوال الوقت، هذا بالإضافة إلي دمعتها القريبة وعصبيتها وإصابتها بالصداع طوال الوقت، لو شفت بنت بتعاني من الإعراض دي، إذن هي مصابة بمرض التلاتينوفوبيا وأنصحك تبعد عن وشها الساعة دي.
كلامي بقي للمصابات بهذا المرض، صدقيني أنتي مش عيانة إنتي الطبيعية، لأنك ببساطة لسة بتدوري علي نفسك ومش عارفة إنتي مين ولا عايزة إية عشان تبدأي تفكري تدوري علي حد يشاركك الحياه، انتي عمرك ما عشتي في بيت لوحدك عشان تعرفي شكل حياتك وانتي لوحدك ممكن يكون إزاي، كبرتي في بيت أهلك وعايزة تخرجي منه بسرعة علي بيت جوزك، و لحد ما تموتي مش هتعرفي إنتي مين، لأنك بمنتهي البساطة عشتي مع أهلك حسب قوانينهم وقواعدهم، وهتعيشي مع جوزك حسب قوانينة ثم هتعيشي في بيت عيالك حسب قوانينهم، إنتي مين بقي؟ أراهنك لو لقيتي أجابة؟
إنتي بالفعل لسة علي البر واللي حصل حصل وعديتي الخمسة وعشرين وقربتي من التلاتين وماتجوزتيش، دعي التلاتينوفوبيا دي بقي علي جنب واستمتعي باكثر فترة ممتعة في حياتك، مجرد ماتستوعبي إنك قدامك عدد لا نهائي من الأحتمالات وأن مش من حق أي حد يتحكم فيكي وإنتي في السن ده. ممكن تسافري وتبدأي حياة جديدة في مكان جديد، ممكن تسيبي البيت وتستقلي في بيت تاني، أيا كانت الخسائر النفسية مع أهلك – ده حقك ومش حقهم يمنعوكي، ممكن تعملي حاجات كتير جداً وتبقي تتجوزي وإنتي عندك خمسة وتلاتين سنة براحتك، سامعة واحدة بتقول طيب والحرمان العاطفين أنا نفسي أحب وأتحب، أعمل أية؟

أولاً : ده بيحصل من وإنتي في ثانوي إن ماكانش في إعدادي – مش هنضحك علي بعض، إديني بقي إضافة واحدة أضافتها علاقة عاطفية لشخصيتك غير إنها علمتك إنك ماتثقيش في حد.
ثانياً :  مصيبة فعلاً تكوني فاكرة إن المتجوزين مش بيعانوا من حرمان عاطفي، سواء عشان همة أصلاً مش مستريحين سوا، أو مستريحين بس مفيش وقت ولا أعصاب يدوا بعض حتي حضن هادي لمدة 5 دقايق في ظل السحلة اللي الاتنين بيبقوا فيها عشان لقمة العيش، ده طبعا كوم ولو كانوا مخلفين ده كوم تاني خالص.

كده أنا فكرتك بالخلفة ! وهتبتدي تقولي أنا اصلاً عايزة اتجوز عشان أخلف مش عشان أي حاجة تانية، هاعمل نفسي مصدقاكي وهقولك تمام، وعايزة تخلفي لية.؟ عندك أية مادياً أو نفسياً أو فكرياً تورثية لعيالك؟ ولا هو انصياع لحمي التكاثر وخلاص، لو مكنتيش واخدة بالك من حال البلد والعالم أحب اقولك أو انصحك نصيحة اخوية أنك متخلفيش عيل في البلد دي إلا لو كان معاكي فلوس كتير جداً، عشان لو بنت ماحدش يتحرش بيها في أتوبيس وتعرفي توفري لها عربية ولو ولد ماتربيهوش بعقد النقص اللي حتكبر معاه لما ميعرفش يتجوز واحدة بيحبها.

بصي بعقلك لو لدقيقة واحدة لكل اللي بيحصل، وجربي تعيشي حياتك بدون سيطرة التلاتينوفوبيا عليكي مع حمي السعي للتزاوج، وتعالي كمان أسبوع خدي الأشعة والتحاليل ^_^

ما هي مزايا العزوبية للبنات في العالم العربي .؟ 

popupsunsense