الرئيسية | كلام ايف | هاجس الزوجة الثانية

هاجس الزوجة الثانية

[زوجي على علاقة بأخرى وسيتزوجها] عنوان كبير لسجن أكبر تنسجه العديد من الزوجات لتعيش فيه، وتبدأ في ممارسة طقوس الحياة داخله، وتضع زوجها تحت المجهر: تحركاته، انفعالاته، المكالمات الخاطئة. تتحول مرة إلى مخبر خاص يعد عليه أنفاسه ودقات قلبه، ومرة أخرى تصبح قصاص أثر تتبع خطواته وتتشمم رائحته وتتمني أن تعثر على أي علامة للمرأة الثانية؛ شعرة أو بقايا أحمر الشفاه على ياقة القميص.. لكنها لا تجد شيئا، لأن هذه المرأة هي من نسج خيالها ولا تعيش سوى في عقلها الباطن، وفي النهاية تدفع زوجها إلى أن يبحث عنها، لتتحول إلى حقيقة أمامها لا تستطيع التعامل معها.. ويصبح المأذون ثالثهما.

 

 

 

 

 

تعريف الهاجس

 

يقدمه د. إسماعيل يوسف رئيس قسم الطب النفسي بجامعة قناة السويس: هو فكرة ملحة في الذهن لا يستطيع الشخص مقاومتها ويحاول بشتي الطرق أن يجد لها مقاومات الوجود، وهذا بالضبط ما يحدث في مثل حالة الزوجة التي توجد لزوجها امرأة أخرى من نسج خيالها ومن هواجسها، وتحاول في البداية أن ترسم لها صورة ذهنية، وتتصيد الأخطاء لزوجها في الألفاظ والأحداث التي لم تكتمل، مثل مكالمة تليفون خاطئة من سيدة أو رجل، أو من تصرف غير مقصود كاهتمام الرجل بنفسه أو غيابه بضع دقائق عن المعتاد للرجوع للمنزل، وغيرها من الأساليب والمواقف المخترعة لتثبت لنفسها حضور هذه المرأة أو الزوجة الثانية لتقتحم حياتها وتخطف زوجها منها.

 

 

 

 

 

وهناك عدة أسباب

 

تقف وراء هذا الهاجس، منها الشعور بالقلق، فهناك أشخاص يبحثون عن أمور تؤلمهم ليعيشوا فيها ، فيبحث داخل عقله الباطن عن فكرة ما يصب فيها قلقه، فحتى إذا تخلصت من هاجس زواج الزوج تبحث لنفسها عن هاجس آخر تستفرد به ويستفرد بها.

وعموما فإن ارتباط ظهور ذلك الوسواس القهري بظهور امرأة أخرى ستخطف زوجها أمر وارد في تاريخ الحياة الزوجية، وغالبا ما يكون مصدره تجربة مؤلمة مرت بها إحدى الصديقات، أو نتاج وسوسة من المقربين يشككون في سلوك الرجال ككل، وقد يكون السبب هو أن هناك بعض الرجال يستهويهم هذا الهاجس لأنه يشعر أنه وسيلة لتهديد الزوجة لتفي بكل طلباته دون أن يدري أنه يسجنها في شعور مؤلم يفقدها الثقة بالنفس وبالآخرين، وأخيرا قد يكون تعبيرا من تعبيرات القلق في مرحلة انقطاع الطمث.

 

 

 

 


الخروج من سجن هاجس الزوجة الثانية

 

يجب أن تجلسي مع نفسك وتواجهيها بحقائق مهمة: هل هناك أي دلائل على احتمال حدوث هذا الأمر؟.

 

لا تكتمي ذلك داخل نفسك وتجعليه ينفرد بك، بل ناقشيه مع إحدى صديقاتك المقربات الموثوق بها لأن التعبير عن الإحساس في حد ذاته يمنحك نوعا من الراحة, وقد يدلك على المخرج، فغالبا الشخص الذي يري الموضوع من الخارج يكون أقرب للموضوعية.

 

احرصي على إجراء مجموعة من جلسات استرخاء بينك وبين نفسك لأنها تؤدى إلى تخفيض القلق.

إذا شعرت أن الهاجس يهزمك ويعطلك عن حياتك يجب استشارة طبيب متخصص، فقد يكون الحل في عدة عقاقير مطمئنة مع جلسات تحليلية للتعرف على السبب الرئيسي وراء ذلك وجلسات سلوكية لتعديل السلوك الذي من شأنه سيعدل الفكرة المسيطرة.

 

 

 

 

مصير الزواج الثاني في التاريخ

 

نفرتيتي

 

الملكة الفرعونية التي انتخبها الأثرين كأجمل امرأة في التاريخ، عانت فعليا من شبح الزوجة الثانية لزوجها الملك إخناتون، فمن بين عشرات السيدات أنجبت إحداهن إبنا له كان مرشحا لوراثة العرش، بينما لم تنجب نفرتيتي سوى البنات فقط. وفجأة اختفت الزوجة الثانية من السجلات الفرعونية، وطبعا ممكن استنتاج ما فعلته نفرتيتي القوية بها، فهي كانت بالغة القوة لدرجة أن إحدى النظريات التاريخية شككت في مصرعها مع زوجها بعد الثورة التي نظمها الجيش ضده، وأنها هي شخصيا كانت قائدا للجيش، وأنها حكمت البلاد بعدها عن طريق إيهام الجميع بأنها رجل.

 

 

كليوباترا

صاحبة أجمل أنف في التاريخ، وملكة مصر المتوجة بمساعدة روما، تزوجت من [يوليوس قيصر] حاكم روما، لتكون هي زوجته الثانية، وهو ما أثار غضب العامة في روما بسبب تنامي نفوذها هناك من خلال زوجها، وهو ما أدى إلى قتله، ثم انتحارها هي شخصيا بعد ذلك.

 

 

popupsunsense