الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | نمو جنينك خلال العشرين اسبوع الاولى

نمو جنينك خلال العشرين اسبوع الاولى

فتح جهاز الالتراساوند الرباعي الأبعاد نافذة إلى رحم المرأة لكشف أسرار ذلك الكائن البشري و الإجابة على الكثير من التساؤلات التي تحيط به و التي أذهلت العلماء لفترة طويلة من الزمن وأثارت فضول الآباء

كيف يتكون الجنين؟ متى تبدأ حركة الجنين ؟ وما هي أشكال هذه الحركة؟ ومتى تشعر بها الأم؟ وهل للجنين حواس؟ هل يشعر بالألم؟ هل ينام؟ هل يحلم؟ هل لديه قدرة على التعلم وهل لديه ذاكرة؟ وهل استثارة الجنين ظاهرة صحية؟ كثير من الأسئلة التي لم يكن ممكنا الإجابة عليها لولا التطورات الهائلة التي طرأت على أجهزة الالتراساوند.

 

 

مراحل نمو الجنين خلال 20 أسبوعاً

فى الأسابيع الخمس الأولى

يبدأ الإستروجين في استثارة الرحم ويرتفع مستوى هرمون البروجسترون وذلك لتهيئة الرحم لتدعيم البويضة الملقحة، في نفس الوقت تقوم المبايض بالحفاظ علي البويضة في أكياس خاصة بها. تبدأ البويضة الملقحة في هذه المرحلة في الانقسام بشكل سريع جداً ومتضاعف. وبعد انتهاء انقسامها تبدأ البويضة في الوصول إلي الرحم. تنقسم البويضة في الرحم إلي جزئين، الجزء الأول يلتصق بجدار الرحم وتصبح المشيمة بعد ذلك، وهي الجزء الأساسي الذي يغذي الجنين. أما الجزء الثاني من البويضة فيبدأ في النمو بعد ذلك ويكون الجنين. ويتكون السائل الأمينيى الذى يكون بمثابة وسادة للجنين. ثم يبدأ تكون الجنين الذى ينمو داخل الرحم، ويؤكد غالبية المتخصصين والخبراء أن كل جنين ينمو بشكل مختلف عن الآخر فى رحم الأم، وفيما يلى نوضح بالتفصيل تصور عام لمراحل تطور الجنين.

 

الأسبوع السادس:

الجنين ينمو بشكل طبيعى داخلك ويبلغ طوله 8 ملى متر أى فى حجم حبة الذرة، ويبدأ القلب في التكوين ، ويبدأ بالفعل في النبض وضخ الدم. تبدأ براعم الأطراف في الانشقاق والخروج ، وتبدأ هذه الأطراف الصغيرة في تكوين الأذرع والأرجل فيما بعد.

 

الأسبوع السابع:

يصبح الجنين فى حجم حبة القهوة، ويستمر نمو الشكل الخارجي لتكوين أجزاء الوجه مع وجود بقع سوداء مكان العين وفتحتين صغيرتين جداً مكان الأنف وفتحة صغيرة جداً مكان الأذن. أمعائه ورئته يبدأن فى التكون، ويتضح شكل ذراعه وساقيه…وأصابع يديه وقدمه تكون فى طريقها للظهور.

 

الأسبوع الثامن:

حتى هذه الفترة يكون هيكل الجنين العظمى عبارة عن غضروف، ثم فى ذلك الإسبوع تبدأ خلايا العظام فى التكوين. ويكون له بالفعل قدمين ويدين وذراعين وركبتين، بينما تكون الأعين، الأنف، الفم فى طريقها للتشكيل. طول الجنين فى هذا الإسبوع 16 ملى متر.

 

الأسبوع التاسع:

يصبح الجنين 2 سم أى ما يقرب من حجم زيتونة. تكون أجفانه تكونت، رغم إنه لن يستطيع فتحهم فى الوقت الحالى، كما تبدأ اذنه فى التشكل. تحدث تغيرات كثيرة للجنين من عضلات وأعصاب للقيام بوظائفها، تبدأ اليد في التثبت بالمعصم ، ذراعيه وقدميه ينموان سريعًا، وبالفعل يستطيع تحريكهم رغم إن أمه لن تستطيع الشعور بهذه الحركة فى هذه المرحلة. مازالت قدميه قطعة واحدة، بينما تكون أصابع يديه منفصلة.

 

الأسبوع العاشر:

يصبح الجنين الان قريب بالفعل من شكل الطفل، لكن تبدو رأسه أكبر من جسده، فهي تحتل نصف حجم الجنين وتظهر الجبهة مرتفعة إلي حد ما ولفترة مؤقتة وذلك لأن مخه يكون حجمه كبير. تبدأ أصابع قدمه فى الإنفصال، ويكون الجنين 4 سم أى بحجم ثمرة الفراولة.

 

الإسبوع الحادى عشر:

ينمو الجنين بشكل أسرع، أما بالنسبة للأعضاء الأساسية مثل الكبد، الكلي، الأمعاء، المخ والرئة فقد اكتمل نموهم وبدأوا في القيام بعملهم. ويصبح الجنين قادرًا على البلع والإمتصاص والبكاء فى بعض الحالات. ويصل طوله تقريبًا إلى 6 سم.

 

الأسبوع الثانى عشر:

الطبيب فى هذه المرحلة يستطيع التعرف على جنس الجنين. الشعر يبدأ فى النمو، والأظافر تبدأ فى الظهور. وقد يبدأ الجنين فى التمرن على المشى داخل رحم أمه. 8 سم هو الطول الذى يستطيع الوصول له فى هذه المرحلة.

 

الأسبوع الثالث عشر:

يدخل الجنين فى مرحلة نمو سريع. ويكون مشغولاً فى التدرب على تطوير مهارات المشى لديه، كما يستطيع مد جسمه، الرفس والإلتفاف بجسمه. ويكون طوله 9 سم تقريباً.

 

الأسبوع الرابع عشر:

يصبح طول الجنين 10 سم. وعلى الرغم من الجنين يحصل على الاوكسجين من خلال اتصال شرايينه مع شرايين الام عن طريق المشيمة،وعند وصول الاوكسجين من شرايين الام سوف ينتقل للجنين و تأخذ شرايين الام ثاني اوكسد الكاربون لإخراجه، إلا إنه يبدأ فى التدرب على حركات التنفس. يستطيع الجنين فصل إبهامه عن بقية أصابعه ليضعه فى فمه لمصه.

 

الأسبوع الخامس عشر:

الجلد يكون رقيق للغاية، وشبكة من الأوعية الدموية تبدأ فى الظهور أسفل الجلد وتكون مرئية. وتصبح عظامه أقوى. وتظهر بعض الشعريات على جلده. ووجهه يظهر أكثر من إنطباع. ويصل طول جسمه إلى 12 سم.

 

الأسبوع السادس عشر:

يصل الجنين إلى 15 سم فى هذه المرحلة. ويبدأ نظام الأعصاب فى العمل وبالتالى تستجيب عضلاته للإستثارة من المخ. وبالتالى يستطيع الجنين الحركة بسهولة داخل رحم الأم.

 

الأسبوع السابع عشر:

يبدأ الجنين فى إمتصاص السائل الأمينوسى، وتنتج كليته البول، ومعظم فضلاته ستمر إلى المشيمة وتخرج مع فضلات أمه. ويصل طوله إلى 16 سم تقريباً.

 

الأسبوع الثامن عشر:

يصل الجنين إلى 18 سم، وعلى الرغم من إن عينيه تكون مغلقة إلا إنها تكون مدركة إلى الضوء والظلام. ويصبح لديه بصمة أصبع فريدة خاصة به.

 

الأسبوع التاسع عشر:

الغدد الموجودة على جلده تبدأ فى إفراز مادة بيضاء لزجة والتى تعمل على حماية جلده حتى ميعاد الولادة. لو كان الجنين ذكرًا، إذاً ستكون أعضائه التناسلية بارزة، أما إذا كان أنثى سيكون مهبلها، رحمها وقناة فالوب كله بمكانه الطبيعى. يبلغ طول الجنين 20 سم.

 

الأسبوع العشرون:

الجزء الموجود بالمخ المسئول عن التحكم فى أحاسيسها يبدأ فى التطور. وستكون مستمتعة لسماع دقات قلب أمها المريحة لأعصابها.

 

popupsunsense