الرئيسية | كلام ايف | نصائح للمرأة العاملة فى رمضان

نصائح للمرأة العاملة فى رمضان

تحتاج المرأة العاملة فى رمضان إلى تنظيم محكم للوقت، نظرا لوجود وقت محدد للإفطار والذى يجب أن تكون طاولة الطعام جاهزة فيه ونظرا للعادات والتقاليد الخاصة بهذا الشهر من ضرورة وجود الكثير من الأطعمة على الطاولة مع المشروبات الأساسية لرمضان .. وصنع الحلويات والذهاب للصلاة وترتيب المنزل وإستقبال الضيوف.. وبذلك يتضاعف الجهد الذي عليها بذله خلال الأيام الرمضانية ولياليها إضافة إلى جهد العمل الصباحى، مما يتعذر معه تحقيق التوازن المطلوب خلال هذا الشهر .. إليكِ بعض النصائح لتنظيم الوقت خلال رمضان ..

 

 

تجميد الطعام

بالنسبة للطعام فكثير من النساء يلجأن للتجميد كحل مؤقت طوال الشهر .. حيث يتم تجميد أنواع متعددة من الأطعمة والخضار المختلفة في علب محكمة الغلق وبكميات كبيرة، ليتم إخراجها قبل الشروع في إعداد الإفطار مباشرة حتى يذوب عنها الثلج ثم تطهى .. وهنا نوضح لكِ أن طريقة التجميد وإعداد كمية الحساء أو الشوربة بكمية تكفي ليومين على الأقل، هو الحل الأمثل بالنسبة لها كعاملة حتى تتمكن من تأدية عملها الوظيفي بشكل جيد، والتفرغ لتحضير مائدة إفطار متنوعة، وهي أمور يتغاضى عنها باقي أشهر السنة .. أما الحلويات فيمكن أن تحضرى كمية ليلة اليوم الأول لشهر رمضان تكفي لأسبوع كامل أو ما يزيد، بحيث لا يتبقى لكِ إلا التفكير في الطبق الرئيسي الذي تكون قد حسمت أمره في طريق عودتها من العمل بعد الظهيرة

 

 

 

النهوض مبكرا

تلجأ كثير من النساء للنهوض فى وقت باكر عن موعد عملها بساعتين أو ثلاثة على الأقل لتحضير وجبة الإفطار كاملة بما فيها الشوربة والطبق الرئيسي والسلطة تحضيرا كاملا وفي زمن قياسي، ثم تذهب للعمل وعندما تعود تتابع أمور المنزل الأخرىوتحتاج لوقت قليل لتسخين الطعام

 

 

 

شراء أطعمة سريعة التحضير

مع مرور الزمن تظهر الأطعمة المجمدة سريعة التحضير .. وتلجأ لها كثير من النساء لإنجاز الوقت فى عمل الطعام .. فهى لا تحتاج إلى تقشير او تقطيع أو وقت طويل فى التحمير .. فغالبا تلك الأطعمة تكون نظيفة وجاهزة للطبخ تماما وإذا كانت منتجات محمرة فهى لا تأخذ وقت طويل فى تحميرها لأنها تكون نصف محمرة

 

 

 

مساعدة خارجية

تعتمد كثير من النساء فى رمضان على مساعدة خادمة تقوم بالطبخ معها وإنجاز الطعام أو حتى طلب المساعدة من قبل أختها أو والدتها فى طهى جزء من الطعام وتأخذه منها جاهزا وهى عائدة للمنزل من العمل لتكمل عليه قدر المستطاع بعد العودة

 

 

 

الطعام الجاهز

قد يكون حلا مؤقتا فى الأيام التى يصعب فيها تجهيز الطعام نتيجة لمرور الوقت دون إنجاز أى شيء .. ولكن لا تفضل كثير من النساء شراء طعام جاهز لأن طعام رمضان يكون له روح خاصة فى كل منزل لا تناسبها الوجبات الجاهزة المعتاد عليها لذلك يفضل الإعتماد على الطرق السابقة لحل الأزمة واللجوء لهذه الطريقة فى حالة حدوث ظرف طاريء

 

 

 

وبشكل عام نشير إلى أن الزمن تغير وأصبحت واجبات الزوجة مختلفة عن ذى قبل .. من حيث الإعداد لدخول شهر رمضان أو أثناء الشهر فيما يتعلق بتدبير حاجات الأسرة الغذائية، إذ كانت النساء تحضرن المواد الغذائية كاملة قبيل حلول الشهر بمدة طويلة ، ولكن فى عصرنا الحالى فإن الكثير من النساء العاملات لا يعمدن إلى هذه الطريقة، حيث يشترين يوميا ما يحتجنه لطهى فطور اليوم، فعملهن خارج وداخل المنزل لا يوفق بعضهن للتفكير في مائدة الأسبوع أو إعداد قائمة بالإحتياجات الخاصة بالشهر كاملا

popupsunsense