الرئيسية | ستايل | موضة الكاجوال – ربيع وصيف 2011

موضة الكاجوال – ربيع وصيف 2011

يبدوا أن حرارة الجو هذا العام قد اوحت لمصممي الموضة والأزياء بضرورة الاعتماد على التصميمات الفضفاضة، لتجعل من الملابس الكاجوال بكافة أشكالها وتصاميمها هي موضة هذا الصيف.

 

 

 

ويؤكد معهد الموضة الألماني (DMI) بمدينة كولونيا على ذلك موضحا أن الملابس الكلاسيكية المهندمة أصبحت ذات طابع كاجوال أكثر، ومن ثم أكثر مسايرة لروح العصر. وتماشياً مع هذه الموضة يتم مثلاً توليف سروال الشينو ذو الطابع الرياضي أو سروال الجينز وتي شيرت مع بليزر من القماش الأنيق.

 

 

وإلى جانب البهجة تمتاز موضة هذا الموسم أيضاً بالطابع الكاجوال المحبوب، وقد أوضحت خبيرة الموضة الألمانية غيزه ذلك قائلة “تبدو الموضة الآن مهندمة وأنيقة أكثر من ذي قبل، وتبتعد هذه الموضة تماماً عن موضة المواسم التي كانت الملابس تطل خلالها بمظهر مغسول أو مستعمل”.

 

 

ولا نستغني هنا بالطبع عن ملابس رعاة البقر،حيث يتم ارتداء التنورات الجينز مع قطع فوقية مصنوعة من القطن الأبيض أو القطع التي تزدان بنقوش الكاروهات الكثيرة أو نقوش الزهور وكذلك يتم ارتداء التنورات ذات الشراشيب. وتتناغم الإكسسوارات الجلدية مع هذه الطله.

 

 

ومن لا ترغب في أن تطل بمظهر راعية البقر (Cowgirl)، فيشكل مظهر فتاة المدينة (Uptown girl) بديلاً جيداً لها. حيث ترتدي فتاة المدينة الأنيقة ملابس كلاسيكية بمظهر جديد، حيث تطل الفساتين العصرية الضيقة للغاية والبلوزات والبليزرات بدرجات لونية ساطعة. وتتجسد هذه الموضة في تشكيلة Daniel Hechter والتي تتضمن مثلاً فستان للعمل ذا لون بيج يزدان بحليات وردية اللون على الياقة والأكمام. وتُعد فساتين وقمصان الدانتيل ذات الأشكال المتنوعة مناسبة لفتاة المدينة أيضاً.

 

 

 

كما تمتاز فتاة المدينة أيضاً بالتنورات الطويلة (الماكسي)، إذ أنه ليست هناك قطعة ثياب تبرز جمال قوام المرأة أفضل من تنوره طويلة مصنوعة من الشيفون الناعم تتمايل في ظل نسمات الصيف مع حركة الخصر. وتطل هذه التنورات في موسم هذا الصيف باللون الأحمر الساطع والأزرق، وبالأخص بالدرجات الطبيعية بلون الجلد والمستوحاة من فن الباليه. وأشارت خبيرة الموضة إلكه غيزه، أن مبيعات هذه التنورات في الولايات المتحدة قد نفذت منذ عدة أشهر.

 

 

 

وعلى منصات العرض كانت هذه التنوره تجسيداً لمفهوم الأنوثة، فإذا ارتدت المرأة هذه التنوره مع “بادي” وحذاء باليرينا مسطح أو صندل ذي سيور قصيرة مع لف الشعر إلى الخلف بشدة، مثل إطلالة ماركة Mango وChloé، فإنها ستبدو كراقصة باليه أنيقة أو كحورية فاتنة. وتنصح زيلكه غيرلوف، مستشارة التسوق الشخصي الألمانية، بارتداء حزام عريض في حال ارتداء قميص واسع مع التنوره، معللة ذلك بقولها “عندما تتمايل التنوره من أسفل، فيجب أن تكون القطعة الفوقية ضيقة”. ولهذا الغرض يجب دائماً أن يكون القميص داخل الحزام.

 

 

 

وتشير هنا غيزه أن هذا لا يعنى الاستغناء عن التنورات القصيرة ، مؤكده على أن موضة هذا الصيف تتضمن الكثير من الفساتين القصيرة، وخصوصاً السراويل القصيرة، وتقول”موضة هذا الصيف تسلط الضوء على السيقان”. وفي السنوات الماضية باتت السراويل القصيرة، وخصوصاً التنورات القصيرة تزداد قِصراً. وبحسب خبراء اتجاهات الموضة سيبقى هذا الاتجاه مستمراً. وإذا تم تنسيق السروايل والتنورات القصيرة للغاية مع سترات طويلة ومعاطف طويلة نسبياً، فإن هذه الملابس لن تكون قاصرة على الشواطئ وحمامات السباحة فحسب، بل ستصلح أيضاً للسير بها في الطرقات، مثلما يتضح في طله ماركة Benetton.

 

 

ويؤكد خبراء الموضة أن السراويل ذات الأرجل الفضفاضة، مثل سراويل Marlene أو سراويل ذات أرجل الأفيال، ستجد أيضاً زبائنها في موسم هذا الصيف. وتوحي هذه السراويل شأنها في ذلك شأن التنورات الماكسي في إطالة القوام بصرياً، حيث تبدو الأرجل أطول. مثل ماركة H&M وماركة Hugo Boss، ويمكن للمرأة أن ترتدي مع هذه السراويل بلوزة أو توب، لاسيما مع حزام. وإلى جانب هذه السراويل ستظل سراويل «الكارجو» و«البوي فريند» وكذلك سراويل «بيل بوتومز» التي اشتهرت في السبعينيات، محتفظة بمكانها في موضة هذا الصيف .

 

 

popupsunsense