الرئيسية | ازياء | ملابس صديقة للبيئة

ملابس صديقة للبيئة

تعتبر صناعة الملابس من الأقمشة ذات الخامات الصناعية أحد عناصر التلوث البيئى ، إذ تحتوى بعض الملابس على مواد ضارة للبيئة وللإنسان ، فالمياه تزيل (90%) من المواد الكيميائية التي تستخدم لمعالجة المنسوجات ، أما الباقي فيظل عالقا بالملابس التي تحمل بعد ذلك أسماء توحي بالثقة مثل (لا تحتاج إلى مكواه) أو (اغسل وألبس ).

 

 

كما تعتبر المنظفات الصناعية المختلفة بما فيها الصابون مواد سامة ، بالإضافة إلى أن عدم تنظيف الملابس من بقايا تلك المنظفات قد يسبب التهابات جلدية.

 

 

لذلك قامت إحدى الشركات بإنتاج وتسويق ملابس بنوعية عالية مستخدمة النانو تكنولوجيا التي تحول دون إصابة الملابس بالبقع ، فقد أفلحت هذه الشركات في إنتاج ملابس تمتاز بعدم إصابتها بالبقع علاوة على مقاومتها للحساسية والتعرق البدني والبكتريا. كما أن الألياف المستخدمة في هذه الملابس طبيعية والتقنية المستفاد منها صديقة للبيئة ، بحيث تتطلب كميات أقل من المنظفات والماء من الملابس الأخرى – الأمر الذى يطيل عمرها كما أن سعر هذه الملابس أعلى بنسبة (20 %) فقط من تلك العادية.

 

 

وتعد ماركة “هاي لاين” واحدة من الماركات الجديدة التي تصمم بنجاح مجموعات من الملابس بإستخدام مادة يطلق عليها ” Ipe hardwood” يتم حصدها بشكل مستدام من إحدى الغابات حيث يوجد 80 % تقريباً من الأنواع النباتية في نيويورك. كما تستخدم زجاجات الصودا المعاد تدويرها، بعد أن يتم صهرها، بنفس تلك الطريقة الصديقة للبيئة.

 

 

كذلك نجح الصينيون في تطوير تكنولوجيا جديدة لإنتاج ملابس صديقة للبيئة بأستخدام ألياف خشب البامبو ولب نبات الخيزران كمواد خام في عملية الغزل والنسج. ويتميز نبات الخيزران بأنه ينمو بسرعة ولا يحتاج عادة إلى استخدام أى مبيدات للتخلص من الحشرات التي تتطفل على سيقانه ، ومن ثم لايحدث إنتاجه أى تلوث للبيئة.

 

 

ومما هو جدير بالذكر أن الملابس التي يتم غزلها من ألياف خشب البامبو تبدو ناعمة الملمس إلى حد كبير ، كما أنها أفضل من مثيلاتها الكيميائية من الناحية الصحية فيما يتعلق بخصائص الرطوبة والتهوية فضلا عن أن هذه المواد الخام قابلة لإعادة التدوير مما يجعلها بديلا اقتصاديا لنظيراتها من المنتجات الكيميائية عالية التكلفة.

 

 

popupsunsense