الرئيسية | ازياء | ملابس صحية جدا

ملابس صحية جدا

لا يمكن التفريق بين قطعة ملابس مصنوعة من الخامات الصناعية وأخرى من المواد الطبيعية، فمختلف التصاميم تتجسد في نوعي الملابس، فالخامات الصناعية تحمل الكثير من الملوثات للبيئة، بل ان بعض المواد المستخدمة في التصنيع هي مضرة بشكل مباشر على الصحة، وهذا ما يزيد من الحاجة لملابس مصنعة بشكل طبيعي ودون اللجوء إلى أي مواد كيميائية.

 

 

فغالباً ما يتم نسج هذه الملابس من القطن العضوي المزروع في حقول لا يتم إستخدام المبيدات والمواد الكيميائية فيه او من ألياف مأخوذة من القطن العضوي. كما يمكن ملاحظة إستخدام مواد أخرى عضوية وبعضها ما تم إعادة تدويره لإستخدامه في الملابس، وكل ذلك لتقديم أزياء يلبسها كل شخص يحاول أن يترك بصمة في المجال البيئي ويوصل رسالة بضرورة رفض تلويث البيئة جراء صناعة الملابس .

 

 

تصاميم مميزة

 

وهناك تركيز كبير على أن تكون منتجة بشكل حرفي وذلك لتشجيع الحرفيين على الإستمرار في عملهم خصوصاً في الدول النامية وتلك التي في طور النمو.

 

فقد بات هناك مجموعة من السيدات اللواتي يدركن أهمية الخيار الذي يتخذنه بدعم البيئة عبر الازياء التي يرتدينها، الا ان هناك نساء أخريات يخشين الإتجاه نحو هذا المجال لأنهم سمعوا أنه يرتكز على المواد العضوية دون أن يدركن فائدة ذلك. ومن ناحية التصاميم، يمكن ملاحظة وجود مختلف الستايلات التي تلائم الأذواق المتنوعة، فهناك الأزياء الكلاسيكية وأخرى ذات طابع شبابي أكثر لمحبي الإثارة والتصاميم الجريئة. وبالتالي، يمكن لأي فتاة أو سيدة أن تجد اللوك الذي تريده وتساهم في المحافظة على البيئة في الوقت نفسه .

 

ولشتاء 2012، فهناك ستايلين رئيسيين يسيطران على الصيحات في مجال الأزياء الصديقة للبيئة، فالأول هو الذي يحاكي نموذج الممثلة السويدية غريتا غاربو أي اللوك الذكوري والأنيق في الوقت نفسه فتكون القمصان مقفلة حتى العنق والفساتين والتنانير تصل الى تحت الركبة. أما الستايل الثاني فهو الذي يستوحي من الأيقونة إيفا بيرون من خلال عودة السراويل التي كانت رائجة في السبعينات، واللعب على التناقضات في المظهر.

 

 

أزياء لدعم البيئية

 

تصميم الأزياء الصديقة للبيئة بات أشبه بفلسفة خاصة يتبعها العديد من المصممين العالميين لإرساء قواعد جديدة في عالم الموضة، خصوصاً بعد تطور الأبحاث التي تظهر الأضرار الكبيرة التي تحدثها عملية صناعة الأزياء تجاه البيئة. فبحسب منظّمة “Earth Pledge” غير الحكومية التي تروج للموضة المستدامة، يتم استخدام 8000 نوع من المواد الكيميائية لتحويل المواد الطبيعية إلى خامات صناعية، كما أن 25% من المبيدات مستخدمة عالمياً لتنمية القطن غير العضوي.

 

 

 

popupsunsense