الرئيسية | ازياء | ملابس رياضية ضد العرق والروائح الكريهة

ملابس رياضية ضد العرق والروائح الكريهة

أطلقت الشركات المنتجة للأدوات والملابس الرياضية في تشكيلة ربيع وصيف 2012 وذلك في معرض الملابس الرياضية الذي أقيم في مدينة فريدر يشسهافن بجنوب ألمانيا احدث ابتكاراتها وهى ملابس رياضية بها معامل حماية من التعرق والحرارة والرطوبة والروائح الكريهة.

 

 

 

 

حيث اعتمدت الشركة في إنتاج هذه الملابس على تقنية أيونات الفضة، التي كان استخدامها قاصراً على صناعة الأحذية حتى وقت قريب. ولا تقتصر مهمة أيونات الفضة في هذه الملابس على الحد من البكتيريا في المنسوجات فحسب، بل إنها تعمل أيضاً على ألا تكتسب الملابس الروائح التي تنشأ على الجلد بفعل التبخر أو التي تعبئ البيئة المحيطة. بحيث تدوم هذه الحماية لأكثر من 70 دورة غسيل للملابس.

 

 

 

كما أن تزويد الملابس بنظام تبريد يتيح للرياضين الشعور بمزيد من الراحة أثناء ممارسة الرياضة، إذ تقوم الكريستالات الثلجية المدمجة في المنسوجات بخفض درجة حرارة الجلد عند التعرق بمعدل يصل إلى خمس درجات.

 

 

و ترغب الشركة في استخدام تقنية التبريد في صناعة تي شيرتات وسراويل وملابس داخلية للرياضيين. حيث تستجيب الكريستالات الثلجية الاصطناعية تجاه الرطوبة وتغير حالتها الفيزيائية ومن ثم تحقق التأثير التبريدي المطلوب منها لجسم الرياضي أثناء ممارسته للرياضة.

 

 

 

أما العرق الذي يفرزه الجسم أثناء ممارسة الرياضة فقد يحدث مشاكل عديدة لجلد الرياضي ويصيبه ببعض الأمراض الجلدية التي يكون في غنى عنها كالحساسية والاكزيما وغيرها من الأمراض الجلدية الأخرى، لأنه لا يتبخر هناك بشكل سليم. لذلك قامت شركة أخرى بتطوير تقنية الغشاء المبطن للملابس الرياضية حيث يتم صنعه من نسيج خاص من شأنه نقل الرطوبة من أسفل الملابس إلى الخارج بصورة أفضل بحيث يخلص جسد الرياضي من السموم من خلال إخراج ما به من عرق بشكل سليم وامن.

 

popupsunsense