الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | مصممة المجوهرات ريم الفاسي في حوار خاص مع إيف أرابيا

مصممة المجوهرات ريم الفاسي في حوار خاص مع إيف أرابيا

حوار: هدير عاطف

 

منذ نعومة أظافرها وهى تهوي المجوهرات وصنعها، ومع الوقت والتدريب أصبحت الأمهر فى عالم صناعة المجوهرات السعودية خاصة المسابح ، فتفننت فى تشكيلها وألوانها لتنتج خط مجوهرات خاص بها تحت اسم مجوهرات روميو، وفي حوار خاص مع إيف أرابيا تكشف لنا مصممة المجوهرات السعودية ريم الفاسي عن أسرار المهنة، وموضة الخريف والشتاء فى المجوهرات والإكسسوارات عامة والمسابح خاصة.

 

 

 

فى البداية نبغى منك تعريف قراءنا بك؟ 

ريم محمد الفاسي، عربية خليجية سعودية، ولدت ونشأت بالمملكة العربية السعودية والآن أعيش في الأمارات العربية،دبي.

مصممة ومالكة اكسسوارات ومجوهرات روميو

حاصلة على درجة البكالريوس وماجستير وظيفي في الحاسب, متزوجة ولي طفلين.

 

 

منذ متى اتجهتى الى عالم تصميم المجوهرات والاكسسوار؟

منذ نعومة أظافري وكان تحفيز والدتي المستمر هو الدافع الأول وراء تعلقي بعالم الفنون الجميلة والأعمال اليدوية

 

 

ولماذا كان الاتجاه لهذا المجال هل بسبب الموهبة ام الدراسة؟

البداية كانت هواية ثم انتجت خط خاص بي هو روميو اكسيسوري

 

 

نلاحظ التخصص فى المسابح بالذات فلماذا المسابح؟

ثقافة المسابح منتشرة بشكل واسع في مجتمعاتنا العربية وتحظى بأهتمام وحرص على حملها والتجمل بها من جميع الأوساط والفئات، ومن هنا كان إهتمامي بخط انتاج المسابح وانتجت مسبحة على شكل اسوارة ومسبحة الخط الواحد في رمضان 2009 -2010.

ولكني لا أرى نفسي متخصصة في هذا المجال فمجموعات الإكسسوارات والمجوهرات التي أقدمها واسعة جداً، واستطيع القول بأني أنفردت بخطوط انتاج في مجالات جديدة لم أكن مسبوقة لها؛ منها (أكسسوارات طاولة الطعام، وأكسسوارات الأطفال،…)

 

 

وما هى افضل انواعها للسيدات؟

في عالم الموضة والجمال لا يمكن التعميم أو التفضيل بين الانواع بصفة عامة، لكن المفاضلة تأتي بحسب الشخصية والعمر والشكل .

 

وما المناسب لموسم الخريف والشتاء القادم؟

مجموعتي الجديدة، حيث الألوان الدافئة المناسبة لموسم الشتاء الجميل، والتي تدفع السيدة إلى مزيد من التسبيح فى كافة الأوقات والأماكن لأنها تناسب كافة أنواع الملابس الشتوية.

 

 

وهل يوجد انواع منها لايفضل امساكها كثيرا حتى لا تصيب الجلد بالحساسية نتيجة امتزاجها بالعرق؟

في المقام الأول جودة المواد المستخدمة هي الحكم في مثل هذا الموضوع، فإذا كانت المواد المستخدمة في صناعة المسبحة من مواد رديئة وتترك أثر الألوان -على سبيل المثال- فمن المؤكد أن يكون لمثل هذه الأنواع أضرار على الجلد وقد تتجاوزة على صحة الجسد.

لكن من جانب أخر: في حالات نادرة جداً يعاني البعض من حساسية من أحد المواد قد تكون عناصر مثل الذهب أو الفضة وقد تكون الخيوط أو حتى الاحجار الكريمة، وفي هذه الحالة ينصح هذا الشخص بالابتعاد عن هذه المادة, لكن كما اسلفت سابقاً هي حالات نادرة.

 

 

وكيف يمكن للسيدة ان تحافظ على المسبحة الخاصة بها لاطول فترة ممكنة؟

مسبحة أو أكسسوار أو مجوهرات أهم اسلوب يجب اتباعة للحفاظ عليهم هو عدم تعريضهم للعطور أو تلويثهم بالمكياج، واهم وأسهل نصيحة لتجنب هذا الأمر أن تكون هذه الاكسسوارات أخر ما يلبس وأول ما ينزع، والحفاظ على نظافتها بشكل دائم.

تخزين المسابح والأكسسوارات والمجوهرات مهم جداً للحفاظ عليها وأفضل طريقة لتخزينها أن تعاد إلى العلبة التي جاءت بها، لأنها عادة ما تأخذ هذه العلب شكل القطعة – من الداخل- فتحميها من التعرض للطي أو الالتفاف وتحافظ على الشكل الرئيسي للقطعة. كما يفضل تخزين هذه المقتنيات في أجواء معتدلة بمعنى: لا تتعرض لرطوبة أو حراراة مرتفعة وكذلك يفضل حفظها بعيداً عن الضوء.

أرتداء واستخدام المسابح والأكسسوارات والمجوهرات في الأصل يحميها من التلف لكن سوء الاستخدام أو التعامل معها هو ما قد يعرضها للتلف فلذلك يجب الحرص على مثل هذه المقتنيات اثناء لبسها و استخدامها.

 

 

وما الاختلاف بين كل مسبحة واخر من حيث عدد الحبات؟

الإختلاف هنا يكون فقط في الشكل, للحصول على اشكال واطوال مختلفة

 

 

وهل طول المسبحة يجب ان يحدد بأمور معين يجب مراعتها؟ ما هى هذه الامور؟

طول المسبحة يختلف بأختلاف حجم وعدد حبات المسبحة، لكن الأطوال الرئيسية (11، أو 33، 45، 99) حبة وهناك مقاسات وأحجام أخرى لكنها أقل انتشاراً وشهرة

وكل فئة من هذه الفئات لها محبينها ومقتنيها

 

 

هل المسبحة الطويلة لاتصلح لاستخدامها بالخارج؟ ام ماذا؟

تعتمد على شكلها وحجمها وهل هي مجرد مسبحة ام لا، في الغالب لا ينصح بحمل هذه النوع من المسابح بشكل دائم، لكني أذكر أني انتجت مجموعة من المسابح الطويلة التي يمكن أن تحملها المرأة في أي مكان لكونها تجمع ما بين المسبحة والسلسال أو المسبحة والأسورة.

 

 

وما الموضة فى المجوهرات لموسم خريف شتاء 2011- 2012؟

التركيز على الاكسسوارات هي الصبغة الغالب على هذا المجال أكثر من المجوهرات، طبعاً لا يخلوا الأمر من تأثيرات الأزمة الاقتصادية العالمية.

لكن من جانب الألوان لم تعد الموضة ترتكز على لون أو مجموعة ألوان معينة في كل موسم كما كان الحال في العقود الماضية

 

 

وهل يوجد انواع من المجوهرات والاكسسوار لا يفضل ارتدائها فى الخريف او الشتاء؟ ولماذا؟

طبيعة ملابس الخريف والشتاء لا تتناسب كثيراً مع المجوهرات أو الاكسسوارات، وغالباً لا تتناسب معها إلا الاكسسوارات الهادئة والبسيطة ذات لون أو أثنين. ويزيد التركيز على البروشات (الدبابيس)

 

 

كيف يمكن لأي سيدة التواصل معك والحصول على مجموعتك؟

عن طريق موقع التواصل على الفيسبوك: romeo accessories

 

لمشاهدة مجموعة إكسسوارات Glitter لريم الفاسى يمكنك زيارة هذا الرابط

popupsunsense