الرئيسية | ستايل | مصممة الحقائب اللبنانية سارة بيضون فى حوار خاص مع ايف ارابيا

مصممة الحقائب اللبنانية سارة بيضون فى حوار خاص مع ايف ارابيا

حوار: هدير عاطف

 

دراسة العلوم الاجتماعية ساعدتها فى مساعدة السجينات وتعليمهم مهنة جديدة وإخراج ما بداخلهم من مواهب، فبرعت فى صناعة الحقائب اليدوية الصغيرة ذات التصاميم البديعة، انها اللبنانية سارة بيضون التي كشفت لنا فى حوار خاص عن اسرار مهنتها.

 

1- في البداية نبغي منك تعريف قراءنا بك ( الاسم- الدولة- الدراسة والعمل)؟ 

سارا بيضون من لبنان ماجيستير في العلوم الإجتماعية.

 

 

2-كيف كان اتجاهك إلى عالم التصميم هل بسبب الموهبة أم الدراسة؟ 

لم أدرس التصميم أو أي شيء يتعلّق بالأزياء، ولكنّني أهوى الموضة والإكسسوارات المميّزة. ولكن يمكنني أن أقول إنّ دراسة العلوم الإجتماعية أوصلتني إلى تأسيس سارازباغ عبر الأطروحة التي حضّرتها حول النساء المهمّشات.

 

 

3- ولماذا التخصص فى حقائب اليد الصغيرة بالذات؟ 

لدينا مجموعات كبيرة لكلّ يوم. أمّا الموضة فتتّجه اليوم نحو الحقيبة الصغيرة. تصاميمنا الحالية ترتكز بمعظمها على حقائب للمساء لأنّها تعتمد على العمل اليدوي الدقيق. أمّا للنهار، فالحقائب الكبيرة هي أوّل خيار للمرأة العصرية، لأنّها عمليّة وبالوقت نفسها مميّزة.  

حقيبة اليد الصغيرة عملية وترافق المرأة التي ترتديها كإكسسوار.

 

 

4- اعتمدت فى حقائبك على العمل اليدوي؟ فلماذا هذا بالذات؟

لأنّني أؤمن بالعمل الحرفي وأعتقد أنّه جزء لا يتجزّأ من تراثنا ويجب أن نحافظ عليه. بالإضافة إلى أنّ الحرفيات السجينات يتمتّعن بموهبة كبيرة في التطريز.

 

 

 

5- ارتبط نجاحك بالمشاريع الاجتماعية وتعليم النساء السجينات عمل الحقائب فلماذا السجينات بالذات؟

عندما كنت أحضّر أطروحتي حول النساء المعنّفات والسجينات أثناء دراستي العليا في جامعة القدّيس يوسف. بدأت بمساعدة مجموعة دار الأمل بزيارة تلك السجينات ودراسة وضعهنّ، فاكتشفت أنّ لديهنّ قدرات للإنتاج لا تستعملنها، فارتأيت أن أعطيهنّ فرصة ليحقّقن أنفسهنّ وأمنحهنّ الفرصة لتعلّم حرفة تساعدهنّ على إبراز مواهبهنّ والتحرّر من قيود السجن. معظم اللواتي اشتغلت معهنّ استطعن أن يدفعن نفقة حرّيتهنّ بفضل عملهنّ اليدوي. اليوم أصبحت كلّ واحدة منهنّ مستقلّة مادّياً وإجتماعياً. اليوم، بعد ١١ سنة، يمكنني أن أقول إنّ نجاح سارازباغ يعود إلى محبّة كلّ من آمن برسالتي ووقف جنبي من زبائن لبنانيات وعربيات وحرفيات وأصدقاء.

 

 

 

6- وهل تعتمدي فى عمل حقائبك على هؤلاء النساء فقط أم انكي تقومي بنفسك بصنع الحقائب

لكلّ حقيبة قصّة. تولد من وحي وتكتمل بدراسة الشكل والمناسبة، فتصميم فتطبيق حسب التقنيّة. بعد أن نقرّر على شكل الحقيبة، تقوم الحرفيات بتطبيق التصميم ومن ثمّ يحوِّل الحرفي القماش بالعمل اليدوي إلى حقيبة بعد أن نكون قد قرّرنا على الموديل معه.  

 

 

7- مما تستوحي تصاميم حقائبك؟

أستوحي من ذكريات طفولتي، من التراث والفنّ والهندسة. أستوحي من كلّ ما أراه حولي.

 

 

8- وهل هي تناسب كافة النساء كبار وصغار أم ماذا؟

لكلّ سيّدة حقيبتها لأن كلّ حقيبة تروي قصة… قصّة الحرفية وقصّة كلّ امرأة تحملها، عبر اختيارها لها وعبر ما تفتحه من أحاديث في مجتمعها. حقيبة سارازباغ تعطي لحاملتها طبعةً خاصّة أو مركزاً خاصّاً، فترسم شخصيّتها لأنّها تحمل رسالة تفتخر بها حاملتها. سارازباغ لا تعتبر الحقيبة وعاء يحوي أغراض المرأة العصرية فحسب لا بل هي مرآة للمرأة المثقّفة ذات الرسالة الواعدة. حقيبة سارازباغ تعكس إيمان حاملتها بدور المرأة في المجتمع ومكانتها.

السيّدة التي تحمل سارازباغ تؤمن بكلّ امرأة تسعى إلى تحقيق ذاتها، فتختار التراث على صرعات الموسم. لقد أطلقنا مؤخّراً مجموعة سارازباغ للبنات ونرجو أن تحمل كل حقيبة الرسالة ذاتها للجيل الجديد.

 

 

 

 

9- ما هي المواد التي تعتمدي عليها فى صناعة الحقائب؟ ولماذا هذه المواد بالذات؟

نعتمد على عدّة مواد، منها الجلد والقماش المطرّز والمشكوك بالخرز، ومنها الكروشيه، وهي تقنيّة متداولة في القرى اللبنانية، نشأنا ونحن نرى جدّاتنا يعملن بالكروشيه فيتقنّه بدقّة وتفانٍ. أردت أن يطّلع العالم أجمع على هذه التقنيّة الفريدة من نوعها. الطلب طبعاً يعتمد على رغبة كلّ سيّدة. ويبقى الخرز هو من ركائز سارازباغ. أوّل حقيبة كانت من الخرز المشكوك. السجينات يستخدمنه ويتقنّ شكّ الخرز. اليوم أدمج عدّة أساليب في حقيبة واحدة بالإضافة إلى الخرز.

 

 

 

10- هل يوجد مجموعة من المعاير يجب أن تراعيها المرأة عند اختيار حقيبة اليد المناسبة لها؟سواء من مقاييس جسدية أو نوعية الملابس أو حتى الأماكن التي ستذهب النساء إليها؟

كلّ سيّدة تقصد سارازباغ تجد ما يناسب أسلوب حياتها. المرأة الكلاسيكية تجد حقيبة تتماشى مع أسلوبها. والمرأة الجريئة تجد الحقيبة العصرية التي تبرز ميزتها. المرأة لم تعد تختار حقيبة من نفس لون ملابسها. الحقيبة إكسسوار يضفي رونقاً خاصّاً للزيّ الذي ترتديه المرأة، مهما كان لونه.

 

 

 

11- كيف يمكن للسيدة ان تحافظ على حقيبة اليد المصنوعة بشكل يدوى من تنظيف وحفظ فى الخزانة؟

من الأفضل وضعها في كيس من قماش يحميها من الغبار. الحقيبة المصنوعة من الخرز تتطلّب العناية والرقّة لأن العمل الحرفي فيها بغاية الدقّة.

 

 

12- ما هي الموضة فى حقائب اليد لشتاء 2012؟

الألوان الصاخبة هي الموضة لشتاء ٢٠١٢. تصاميمنا لخريف وشتاء ٢٠١٢ متنوّعة بين الألوان الصاخبة والفضّي والذهبي.

 

 

13- وهل حقيبة الشتاء تختلف عن حقيبة الصيف؟ ولماذا؟

الألوان تختلف بين موضة الصيف والشتاء، وطبعاً المواد، كالصوف والمخمل المخصّصان لتصاميم الشتاء.

 

14- كيف يمكن للمرأة اختيار الحقيبة المناسبة لموسم الشتاء؟

كل سيّدة تختار الحقيبة التي تتلاءم مع أسلوب حياتها. الأحجام تختلف بين كبير وصغير، والألوان من صاخبة إلى هادئة. لكلّ امرأة خيار يناسبها.

popupsunsense