الرئيسية | جمال | مشكلة إزالة الشعر الزائد

مشكلة إزالة الشعر الزائد

بقلم: هدير عاطف

 

 

 

كانت ولا تزال مشكلة الشعر الزائد واحدة من المشكلات التي تعاني منها المرأة العربية بوجه عام وذلك لحرصها الدائم على جمالها ورغبتها المستمرة في التمتع بأنوثة صافية.

ومن هناك كانت وسائل ازالة الشعر احد المجالات التي لا تشغل المرأة العصرية فقط بل وتشغل جميع القائمين على الجمال في مصر والعالم العربي باكمله خاصة مع دخول التكنولوجيا مجال التجميل .

ويمكن تقسيم اسباب هذه المشكلة إلى ثلاثة عوامل رئيسية مثلما يقول لنا دكتور د.هاني نبيل استشاري الأمراض الجلدية

 

 

 

 

 

1- الخلل الهرموني

 

من المعروف علميا ان الشعر الزائد غالبا ما يظهر نتيجة لارتفاع معدلات الهرمونات الاندروجينيه [الذكورية] مثل هرمون التستوستيرون وهو الهورمون الرئيسي الذي يهمنا في هذا المجال والذى قد تؤدي زيادته إلى اضطراب الدورة الشهرية وإلى العقم المؤقت الذى يمكن علاجه بزوال الأسباب وتكون هذه الحالة بما يسمى بالمبيض المتكيس.

وقد يحدث في بعض الحالات أن يظهر الشعر الزائد عند بعض النساء حتى مع وجود الهرمونات الذكورية بنسب طبيعية وذلك عندما يكون الجسم حساسا بصورة أكثر من اللازم لهذه الهرمونات.

 

 

 

 

2- طبيعة البشرة والصفات الوراثية [الجينات]

 

إن الاستعداد الجيني أو الوراثي قد يخلق في الجسم ظروفا ملائمة لنمو الشعر غير المرغوب فيه. إذ يلاحظ أن مثل هذه المشكلة قد تواجه الأم وابنتها معا.

 

 

 

3- طرق إزالة الشعر التقليدية

 

إن طرق الإزالة التقليدية قد تؤدي مع مرور الوقت الى مشكلة كبيرة قد يصعب علاجها وبعد ان كانت تمنح المرأة شعورا مؤقتا بالراحة تصبح السبب الرئيسي لزيادة الشعر وقد تبدأ المشكلة من العدم بسبب الإفراط في استخدام الوسائل التقليدية ومنها مثلا الشفرات التي تستخدمها الفتيات للحصول على نتائج سريعة ومرضية دون النظر لما يترتب على ذلك فيما بعد من ظهور الشعر كثيفا وخشنا وقاسيا.

 

 

 

وكذلك الكريمات التي قد تؤدي الى تهيج البشرة واصابتها بالحساسية لاحتوائها على مواد كيميائية قد لا تتحملها البشرة. وقد تلجأ بعض الفتيات الى استخدام الملقط أو Sweet لإزالة الشعر وذلك يؤدي يقينا الى اثارة جذور الشعر ومن ثم زيادة نمو الشعر فيما بعد. ولعلاج هذه المشكلة بشكل جذري لابد أولا من استشارة أحد الأطباء المختصين لتقييم الحالة والتعرف على السبب الرئيسي وتبعا للسبب يتم العلاج في واحدة من مجموعتين:

 

 

المجموعة الأولى: ويكون فيها العلاج الهرموني لدى أطباء النساء والتوليد الخطوة الأولى لعلاج خلل الهرمونات هذا جنبا الى جنب مع استخدام التقنيات الحديثة لإزالة الشعر .

 

 

 

 

المجموعة الثانية: نكتفي فقط باستخدام التقنيات الحديثة مع الأخذ بعين الاعتبار أنه في كلتا المجموعتين يجب التوقف تماما عن إزالة الشعر بالطرق التقليدية للوصول الى نتائج ملموسة.

 

 

 

– ومن أفضل التقنيات الحديثة والتي تعد الوسيلة المثلى لإزالة الشعر الزائد بنجاح التقنيات الضوئية كالوميض الضوئي [الليزر] والتى تؤدى إلى التخلص من اكثر من 80% من الشعر بعد 4 جلسات تقريبا .

 

 

– وتعد هذه التقنية الحل الأكثر أمانا والأكثر فاعلية ويمكن إزالة الشعر بواستطها في مساحات واسعة في الجسم في جلسة واحدة تتكرر على فترات متباعدة مابين اسبوعين الى اكثر من شهر.

ولا مجال للمقارنة بين الألم الناتج عنها وبين الألم الناتج عن استخدام الوسائل التقليدية.

 

 

– وتعتمد هذه التقنيات على فكرة امتصاص اللون الأسود للضوء والذي يكون ذو طول موجي محدد دون أن يؤثر على أي مكون آخر للجلد وهكذا يتم تدمير بصيلات الشعر ولكن يجب مراعاة أن الشعر حديث النمو والذي يتسم بلون أشقر ولم يتحول بعد للأسود لا يتأثر بهذا الضوء ومن ثم ينمو فيختلط الامر على البعض معتقدين أن الليزر لم يقض على الشعر والصحيح أنه يقضي على الشعر الأسود كامل النمو أما الشعر الأشقر في طور النمو فإنه لا يتأثر لذا يجب أن يتم العلاج في جلسات متكررة حتى يتم التأكد من التخلص من الشعر الزائد بالكامل بعد تحول الشعر الأشقر الحديث الى شعر أسود كامل النمو.

 

 

– واعتمادا على هذه الفكره كانت نتائج استخدام التقنية الضوئية مع الرجال مذهله خاصه في منطقة الرقبة التى تتعرض يوميا للشفرات ولذلك يتميز الشعر في هذه المنطقة باللون اسود داكن وسماكة وخشونة اكبر مما يجعل منطقة الرقبه عرضها للالتهاب الذى يتجدد يوميا مع كل حلاقه للذقن وعموما كلما زاد اللون الأسود وزاد سمك الشعر كانت النتائج أسرع لأن اللون الداكن يزيد من فاعلية التقنية الضوئية.

 

 

 

– وأخيرا ولابد من الإشارة الى أنه ينبغي على المريضة ألا تضع في ذهنها أن الشعر سيزول بنسبة 100 % والشيء المؤكد هو أن الوميض الضوئى [الليزر] يعتبر وسيلة فعالة وآمنة ومن أفضل الوسائل للتخلص من المعاناة الجسدية والسطحية التي تمنع المرأة من الانطلاق بحيوية والظهور بشكل أجمل دون خوف ولا خجل.

 

 

popupsunsense