الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | مشاكل طب اسنان الأطفال وعلاجها مع د. نهى أخصائى طب الأسنان

مشاكل طب اسنان الأطفال وعلاجها مع د. نهى أخصائى طب الأسنان

د. نهى مصطفى

(أخصائي طب وجراحة الفم والاسنان)

مع اقتراب موسم الأعياد يزداد استهلاكنا للمأكولات السكرية والحلويات وأكثر المتضررين من هذه العادة هم الأطفال، لذلك سوف نلقي الضوء على أهم المشاكل التي نواجها في طب أسنان الأطفال والتي تتطلب الوقاية أولا ثم العلاج في حالة حدوث ضرر للأسنان.

متى يجب أخذ الطفل للفحص عند طبيب الاسنان؟

يجب أن يقوم طبيب الأسنان بفحص أسنان الطفل عند ظهور اول سن لبني في الفم وذلك في الفترة من ستة أشهر إلى سنة على الأكثر للتنبؤ بصحة فم الطفل في المستقبل والعلاج المبكر لأي مشاكل في الأسنان.

 

لماذا يجب المحافظة على الأسنان اللبنية وعلاجها بالرغم من انه سيتم سقوطها واستبدالها بالأسنان الدائمة؟

وجود الأسنان اللبنية مهم لأسباب عديدة منها:

  1. التغذية السليمة للطفل.
  2. حتى يتمكن الطفل من النطق ولفظ الحروف بشكل سليم.
  3. هي تحافظ على المكان المستقبلي للأسنان الدائمة حيث أن الخلع المبكر للأسنان اللبنية يؤدي إلى غلق المسافة مكان الخلع بعد فترة قصيرة مما يؤدي إلى ظهور الأسنان الدائمة في وضع خاطئ يؤثر على شكل الفك وابتسامة الطفل في المستقبل.

هل علاج أسنان الأطفال يختلف عنه في الكبار؟

طريقة علاج أسنان الطفل تعتمد على عمر الطفل ومدى المشكلة الموجودة في السن وقد تتضمن الحشو البسيط، علاج العصب، تلبيس الأسنان بطربوش معدني أو الخلع الذي لا نلجأ إليه إلا في حالة أن السن قد اقترب موعد فقدانه الطبيعي، او في حالات التسوس المتقدمة التي يصعب علاجها، وفي هذه الحالة يتم خلع السن أو الضرس قبل معاده الطبيعي وعندها يجب عمل حافظ مسافة للإبقاء على مكانه حتى موعد ظهور الضرس الدائم.

ما هي التعليمات التي يجب على الأهل اتباعها للتقليل من فرص حدوث تسوس الأسنان لدى أطفالهم؟

  1. يجب التقليل من المأكولات السكرية والمشروبات الغازية قدر الإمكان وغسل الأسنان جيداً بعد تناولها وخاصة قبل النوم.
  2. التخلص من عادة إرضاع الحليب للطفل أثناء النوم حيث أن بقاء اللبن في فم الطفل خلال فترة النوم يزيد من فرص حدوث التسوس.
  3. المتابعة المستمرة لدى الطبيب للتأكد من صحة الأسنان، كما ان ذلك يمكن الطبيب من اتخاذ إجراءات وقائية للحماية من التسوس كعلاج الأسنان بالفلورايد وغيرها.

ومن الجدير بالذكر ان أول ضرس دائم يظهر في فم الطفل يكون عند سن الستة سنوات، أي قبل ظهور باقي الأسنان اللبنية، لذلك يجب العناية الشديدة بهذا الضرس حيث أنه لن يتم استبداله في المستقبل وتسوسه الشديد في مرحلة الطفولة قد يؤدي إلى فقدانه لاحقاً مما يسبب مشكلات كثيرة في الفك والأسنان.

وفي النهاية لابد ان يكون هناك حملات توعية للأهل والأطفال في المدارس وغيرها ليكونوا على دراية كاملة بصحة الفم، فصحة الأسنان من صحة الطفل.

 

popupsunsense