الرئيسية | جمال | مشاكل ريجيم

مشاكل ريجيم

قد تواجهى بعض مشاكل من الرييجم او بعض الانظمة الغذائية التى تفسد عليك حميتك الغذائية ولا تجدى نفسك فقدتى الوزن المطلوب رغم قيامك بالرجيم بشكل سليم الامر يعود الى طبيعة النظام الغذائى التى تسيرى عليه لان بعضها يكون مصدر خطر.

 

 

 

 

النظام الغذائى القائم على الالياف

 

مشكله نظريه السعرات مشكله حسابيه فقط، انما يمكن العائق الاساسى للنظام الغذائى القائم على تحديد السعرات هو الشعور بالجوع لذلك الوسيله الوحيده لاتباع نظام منخفض السعرات بدون الشعور بالجوع الشديد هى الاعتماد على الالياف.

والتى غالبا ما يتناولها الفرد فى صوره نخاله القمح.

الدراسات حول استخدام كميه كبيره من الالياف فى النظم الغذائيه لم تشر الى اى تأثير على خفض الوزن، وتم تجربه نظام غذائى قائم على 200 سعر حرارى فى اليوم بالاضافه الى كميه كبيره من الالياف على 10 اشخاص لمده ثلاث اشهر والنتيجه استمرار اربعه فقط ممن اتبعوا هذا النظام فى فقد الوزن بمتوسط كيلو جرام لكل منهم بعد ثلاثه اشهر.

 

 

وانخفاض عدد من استمروا فى اتباع النظام انعكس على صعوبه الالتزام بهذا النظام لمده طويله.

كما قامت دراسه اخرى على اختبار اقراص بها نسبه عاليه من الالياف على 10 اشخاص لمده ثلاثه اشهر فقط وجدوا ان متوسط ما تم فقده 0.75 ن الكيلو جرام.

ومع ذلك من المفيد زياده نسبه الالياف فى النظام الغذائى عن طريق تناول الاطعمه الكامله وليست اضافه نخاله القمح فقط.

 

 

 

 

النظام القائم على نسبه كبيره من البروتين

 

على مدى 30 عام الماضيه ارتبطت 58 حاله وفاه من نظم غذائيه منخفضه السعرات التى تقسم نسبه كبيره من البروتين زياده البروتين تؤدى الى تكوين ماده سامه تسمى الكيترونات خاصه اذا كان الشخص لا يتناول سعرات حراريه كافيه وبالتالى يقوم بحرق البروتين للحصول على الطاقه ولا يمكن للجسم القيام بهذه الكميه بسهوله وبالتالى يحدث نقص فى الوزن وتكون له اضراره.

ارتفاع مستوى الكيرتون قد يحدث حاله تسمم وهى حاله قد تؤدى الى الوفاه على المدى الطويل.

فعندما يستهلك الجسم اكثر من 80 جرام بروتين فى اليوم اى ما يعادل تناول اللحم والبيض فى الافطار واللحم البقرى فى العشاء تزيد فرصه تعرض الجسم لمخاطر هشاشه العظام.

ويسبب ذلك ان البروتين يتكون من الاحماض الامينيه التى يعادلها الجسم عن طريق تحرير الكالسيوم القلوى غير العضوى من العظام.

 

 

 

 

النظم الغذائيه منخفضه الدهون غير المفيده

 

من اكثر الانواع انتشارا مشكلتين الاولى هى ان معظم هذه النظم بها نسبه عاليه من الكربوهيدرات بمعنى ان السكر فى الاطعمه المعالجه تحل محل الاطعمه التى تحتوى على الدهون، وهذا يحفز مشكلات فى سكر الدم التى تحتوى على الدهون وهذا يحفز مشكلات فى سكر الدم التى تحول دون مواصله التحكم فى الوزن، فتؤدى هذه النظم منخفضه السعرات ومرتفعه الكربوهيدرات الى الارهاق والتقليات المزاجيه والرغبه فى تناول السكريات.

 

 

المشكله الاكثر خطوره

 

ان وجود اقصاء نسبه كافيه من الدهون الاساسيه فى الجسم لابد ان يحتاج الى نوعين من الاحماض الدهنيه الاساسيه اوميجا 3 او اوميجا 6، بدون هذه الاحماض لا يعمل الجسم بكفاءه فعندما تعمل هذه النظم ما يحدث هو انخفاض الطاقه والارهاق والحساسيه والتقلبات المزاجيه وجفاف البشره والشعر والاظافر بسبب نقص الاحماض الدهنيه الاساسيه.

 

 

المفروض ان نقلل نسبه ما نتناوله من دهون ولكننا يجب ان نقلل نسبه الدهون المشبعه الخاليه من الدهون الاساسيه كاللحوم التى فى انسجتها دهون مشبعه ومنتجات الالبان.

ونتناول الاطعمه الغنيه بالدهون الاساسيه كالبذور والزيوت والاسماك بدلا منها، وتتفكك هذه الدهون عند طهى الطعام ومعالجته وبالتالى يجب الابتعاد عن قلى الطعام.

 

popupsunsense