الرئيسية | جمال | مشاكل بشرتك في الصيف

مشاكل بشرتك في الصيف

بقلم: هدير عاطف

 

 

تصاب البشرة في الصيف بالعديد من الأمراض الجلدية خاصة الحساسية الضوئية، حروق الشمس على الشواطئ، التهابات الثنايا، العدوى الفطرية بأنواعها، المشاكل الناتجة عن أحواض السباحة مثل التهاب الكلور والجيلى فيشدكتور طاهر محمد أبو الغيط- أخصائي الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم سيشرح لنا مشاكل البشرة في الصيف.

 

 

 

 

أوقات الإصابة

تؤدى أشعة الشمس في أوقات الذروة أي من العاشرة صباحا وحتى الرابعة عصرا إلى حدوث الحساسية الضوئية والطفح الحراري بالإضافة إلى تنشيط الأمراض الجلدية التي تشتد حدتها بأشعة الشمس كالذئبة الحمراء والوردية والحساسية الناتجة من العطور بعد التعرض لأشعة الشمس

ويمكن لأشعة الشمس فوق البنفسجية أن تكون ذات تأثير مباشر بمفردها، كما يمكن أن تتفاعل مع بقايا مواد كيماوية على سطح الجلد مثل العطور والصابون وبقايا المنظفات في الملابس وعندئذ تتكون مواد نشطة تسبب التهاب الجلد.

 

 

 

الأكثر عرضة

الأكثر عرضة لمشاكل البشرة في الصيف من لديهم استعداد وراثي لبعض الأمراض الجلدية وخاصة أمراض الحساسية الوراثية وأمراض قصور الدورة الدموية الطرفية بالإضافة إلى الأمراض التي تحملها الجينات الوراثية وخاصة البهاق والصدفية.

 

 

 

كريمات الوقاية

تفيد كريمات الوقاية من الشمس في حالة واحدة وهى الوقاية من الأمراض التي تنتج من أشعة الشمس أو تشتد حدتها بها، ولكن لابد أن يكون استخدام هذه الدهانات بطريقة صحيحة حيث تدهن بكمية كافية قبل الخروج من المنزل بنصف ساعة ويتكرر استخدامها كل ساعتين.

 

 

 

وقاية الأطفال

يحتاج الأطفال إلى وقاية خاصة من أشعة الشمس لحساسية بشرتهم لذا يجب استخدام الملابس القطنية البيضاء وتجنب أنواع الصابون القلوية وخاصة المعطرة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس في أوقات الذروة.

يجب أن يعلم الآباء أن أشعة الشمس فوق البنفسجية تستطيع اختراق سطح الماء لعمق 60 سم، بمعنى انه لا أمان للأطفال الذين يقضوا ساعات طويلة بالماء. لان ذلك قد يعرضهم لتلقى جرعة مضاعفة من أشعة الشمس المباشرة والأشعة المنعكسة من على سطح الماء ومن سطح رمال الشاطئ، مما يعرض الطفل لرصيد تراكميا من أشعة الشمس المدمرة للمادة الوراثية في الخلايا والتي قد يحولها بعد سنوات الجسم إلى خلايا سرطانية.

 

 

 

popupsunsense