الرئيسية | كلام ايف | متى يكون الفشل امرا مقبولا؟!

متى يكون الفشل امرا مقبولا؟!

لولا الفشل لما شعرنا بالنجاح !

ما اصدق تلك الجملة ، تخيلي معي انكِ دائما ناجحة ، لا يوجد اى عراقيل او صعوبات لانجاز اي شىء ، فكل الامور سهلة ومتوفرة ، هل تتوقعين الشعور بالسعادة ؟

 

الاحصائيات تشير الى نتيجة مفاجئة ، فنسب الانتحار فى تزايد مستمر فى الدول الغنية ، والتي لا يعاني فيها المواطنين ، بينما هى تنخفض فى الدول الفقيرة التى يعاني المواطنين فيها !

 

فاحيانا نحتاج الى الظلم لنعرف قيمة الحق والعدل ، وعلينا رؤية الشر لنفرق بينه وبين الخير ، تلك المتناقضات التى نعيشيها يوميا ، ولذا كوني ايجابية ، اجعلي  من افشل طريق للنجاح ، اليكِ عدة مواقف فاشلة نمر بها جميعا  …

 

– الفشل المهني:

قد تجدين نفسك بلا وظيفة بعد اعوام قضيتها فى خدمة المؤسسة او الشركة ، فقد تستغنى عنكِ الشركة بدون اي مقدمات ، ولذا تشعرين ان حياتك المهنية بأكملها قد انهارت ، وانهار معها الشعور بالامان لديك حول التزاماتك المادية ، ولكن فى الحقيقة لست الاولى التي تتعرض لهذا الامر !

 

فالجميع معرض لهذا الموقف ، وعليكِ دائما الاستعداد له ، اذا قرأتي السير الذاتية المختلفة للشخصيات الناجحة حول العالم ستجدين انهم استطاعوا تحويل الفشل الى نجاح ، ورؤية نصف الكوب الممتلىء بدلا من البكاء على اللبن المسكوب .

لذا ابحثي دائما عن نقطة جديدة للبدء من جديد ، فالحياة مازال بها الكثير لتكتشفيه.

 

– اخطاء النسيان الفادحة:

الجميع ينسى ، ولكن هناك امور يسهل اصلاحها وامور اخرى يصعب اصلاحها ، تخيلي مثلا ارسال بريد الكتروني خاص بصديقتك الى مديرك عن طريق الخطأ ، وماذا عن جلب اسطوانة الالعاب او الافلام الخاصة بكِ بدلا من اسطوانة المشروع الجديد للعمل فى اجتماع للشركة !

 

كل تلك الامور مع اختلاف درجاتها ، نمر بها جميعا ، انتِ ايضا بشر ، وقد تخدعك التكنولوجيا احيانا بتعقيداتها الغير مفهومة ، اجعلي الامر مثار للسخرية والضحك بدلا من الندم الشديد والقسوة على نفسك ، ولكن لا تجعليه الحجة وراء اهمالك او الفوضى العارمة التي تعيشين فيها.

 

– الملابس الغير مناسبة:

من اجل التغيير قد يقع البعض فى اختيارات غير موفقة على الاطلاق ، فربما هناك مناسبة تريدين فيها الظهور بشكل مختلف ، ولكن الطلة التي قمتي باختيارها هى طلة مختلفة فعلاولكن اختلاف لا يليق بك ، مثل ارتداء ملابس غريبة او ملابس المراهقات ، فتلك المواقف المحرجة والتى نشعر فيها ان الجميع ينظرون الينا بإستغراب محير ، هى مواقف عادية وناتجة عن سو ء الاختيار ، كل ما عليكِ هو تجنب تكرارها مرة اخرى .

 

– التكهنات:

البعض منا يفضل البوح بتكهناته الشخصية عن امور عديدة فى حياته او حياة الاخرين ، مثل الترقية او الانتقال للعمل بالخارج …الخ .

 

وهو الامر الذي يجعل الناس مترقبة لحدوث هذا الامر ، وفي حالة عدم حدوثه ، فستشعرين باحراج كبير ، لذا فمن الافضل الاحتفاظ بتكهنات واسرارك الشخصية لنفسك او البوح بها لاصدقاءك المقربين والذين تثقين فيهم كثيرا.

 

– اخطاء الاخرين:

قد تواجهك مواقف مفاجئة نتيجة لاخطاء الاخرين ، وهذا امر عادي ، فالاخرين ليسوا ملائكة و قد لا يهتمون تماما بمشاعرك او احاسيك ، فالتصرف الصحيح هو التخلص من عقد اللوم تجاه نفسك والاخرين ، ومحاولة معرفة نقاط الضعف والقوة لديهم .

 

– علاقة حب فاشلة:

قد تمرين بعلاقة حب قوية ولكنها لسبب او لاخر تنتهي لتخلف اثار غائرة فى قلبك ، تلك القصة الشهيرة التي يظل فيها الانسان يسأل نفسه ما الخطأ الذي ارتكبه ؟

 

تلك العلاقات الفاشلة ليست سوى تجربة تمكنك من اعادة تحديد ما تحتاجينه بالفعل فى الطرف الاخر ، البكاء على اطلال حب مضى لن يعيد اليكِ السعادة ، وخاصة اذا كان الطرف الاخر قد مضى فى حياته واحرز خطوات للارتباط باخرى .

 

– التبذير:

فى بعض الاحيان نشعر بهوس الشراء ، ثم نقوم بشراء اشياء عديدة قد لا نحتاجها ، قد يرتبط هذا الهوس بتفريغ شحنة نفسية لديكِ ، لذا عليكِ مراعاة تلك اللحظات الخارجة عن السيطرة ، لا تجعلي تنغمسي فى رغبات الشراء المجنونة ، كوني عاقلة بقدر المستطاع.

 

 


تابعينا على الفيس بوك من هنا
  

 

 

 

popupsunsense