الرئيسية | كلام ايف | ماذا تنتظر منكِ والدتِك؟

ماذا تنتظر منكِ والدتِك؟

فى عيدها .. تبحثين عن الهدية القيمة التى تقدميها لها .. وهذا شئ جيد .. ولكن لن يكن للهدية وحدها أى قيمة دون توفر الشعور المعنوى الذى تحبه الأم .. لذلك يجب أن تبحثى عما يضايقها وتضعيه فى إعتبارك لتتعودى على تجنبه دائما .. إجعلي من هذا اليوم فرصة لتحسين علاقتك معها .. فهى لا تنتظر منك هدية فحسب ولكنها تتمنى أن تراكى فى أحسن حال .. وتنتظر منك المعاملة الجيدة والبعد عن الصفات التى تزعجها .. إليك أبرز تلك الصفات ..

 

– العنـــاد ..

 

قد تتعمد الفتاة العناد مع أمها لا لشيء إلا لتثبت لنفسها ولمن حولها أنها فتاة ناضجة وذات شخصية مستقلة. فقد ترفض الأبنة القيام بعمل ما ولو كان مفيدا لمجرد المخالفة ولكي تشعر بالإستقلالية والتميز وأنها نضجت

 

– الإنتقــــاد ..

 

أحيانا تحب الفتاة أن تأخذ مكان الأم فتبداء بتوجية الإنتقادات اللاذعة لمن حولها وأول من تبداء بة أمها فتنتقد ملابسها لانها لاتناسب ((الموضة) . والأسلوب اللذي تتعامل بة مع الأخرين تقليدي وغير متحضر. وأمثال هذة الأمور التي تضع الأم في قفص الإتهام وتسبب لها الضيق والحرج إحيانا

 

 

– الخصوصيـة ..

 

تحب الفتاة في هذة المرحلة أن يعرف الجميع بإن لها خصوصيتها وإستقلاليتها لايحق لأحد التدخل فيها وتعتبر الأبنة أمها إنسانة متطفلة إذا حاولت التعرف على صديقاتها أو حاولت التدخل في خصوصياتها .

 

– الإستفزاز ..

 

تلجاء الفتاة إلى إستفزاز أمها وإثارت المشكلات لإحداث ثورة غضب ضدها لمجرد الظهور وأحيانا تتمادى الفتاة في القيام بأخطاء كثيرة فقط لمجرد إثارة غضب من حولها وبالذات الأم

 

 

 

– التـعــاون ..

 

الأسرة السعيدة هي التي يسود التعاون المشترك بين أفرادها فالتعاون يوطد العلاقات ولايدع مجالا للتفكك الأسري ولكن الفتاة أحيانا ترفض التعاون والمشاركة مع أفراد اسرتها فهو يشعرها بأنها لاتزال صغيرة ولأنة من وجهة نظرها نوع من أنواع الخضوع وهذا التصرف بالطبع يخلق جوا متوترا بين الأم وإبنتها

 

– الإنطوائيـة ..

 

تعاني الكثير من الأمهات من العزلة الدائمة التي تعيش بها إبنتها وإحساسها بالخجل والحياء من الخروج وخصوصا مع العائلة لزيارة الأهل والأقارب وتبقى عابسة لايعجبها شيء مهما حاولت إرضائها .

 

– الملابــس ..

 

إن كثير مايشغل بال الفتاة الملابس ومواكبة الموضة والأزياء وكل ماهو جديد فتشعر الأم بالضيق عندما تجد ان تفكير إبنتها منحصر فقط فيما تلـبس ؟!وهل لبسها متوافق مع الموضة ؟ وهل هناك من يرتدي الملابس؟ وأختيارها للملابس التى قد تنافي عادات وتقاليد المجتمع والأسرة دون مراعاة لرأي والدتها في هذة الملابس وتصمم على إختيارها حتى لو كانت على خطأ

 

– الغذاء الصحي ..

 

إن أكثر مايهم الأم هو صحة ابناءها فهي تهتم بغذاءهم الصحي ولكن نجد ان الفتاة تتجاهل هذا الإهتمام وتفضل تناول الكثير من الوجبات السريعة والإكثار من تناول المشروبات الغازية والشوكولاتة وغيرها من الأطعمة التي لها أضرار صحية غير مكترثة بقلق أمها وخوفها على صحتها

 

– العصبيــــة ..

 

يزعج الكثير من الأمهات العصبية الزائدة في إبنتها وأن تتعامل مع عائلتها بمزاجية فإذا ضايقها شيء خارج المنزل يكون ذالك الشيء بمثابة كارثة لديها فتعبر عن غضبها وعصبيتها مع كل أفراد الأسرة وأحيانا تتعمد بعض الفتيات إحداث مشاحنات مع إخوانهن الذكور للتعبير عن غضبهن

 

– إضاعة وقت الفراغ ..

 

تقضي الفتاة أوقات طويلة أمام التلفاز لمتابعة ومشاهدت الأفلام والمسلسلات وبرامج الغناء ومسابقات االجمال والحديث فى التليفون والخروج مع الأصدقاء مما يسبب الضيق الشديد لأمها .. هى لا تطلب منك ألا تفعلى تلك الأشياء ولكن هناك أشياء مفيدة يفضل أن توازنى بينها وبين الرفاهية

 

وأخيرا لا تنسى أن والدتك ووالدك هم أكثر الناس خوفا عليكِ ويبحثون عن مصلحتك دائما .. فلا تغضبى من ردود أفعالهم فى بعض الأحيان وحاولى تجاوز الأزمات معهم وحاولى نسيان أى شئ يبعدك عنهم .. كل عام وكل أم بخير

popupsunsense