الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | ماذا تعرفي عن كساح الأطفال؟

ماذا تعرفي عن كساح الأطفال؟

بقلم: هدير عاطف

 

 

خطوات مرتبكة ..وقوام به من التضاريس العظمية ما يعوق إقدام طفلي عن السير فهل هذه رسل الكساح دكتور أيمن فريد- أخصائي العظام سيوضح لنا الموضوع بالتفصيل.

 

 

 

 

الكساح عرض لسوء التغذية،تحديدا فيتامين D الذي لا يمنح لجسم الإنسان إلا عن طريق التعرض للشمس التي تحول فيتامين D الغير نشط إلى فيتامين Dالنشط مما يساعد على تكليس العظام وترسيب الكالسيوم بشكل صحي.،لذا يفضل أكثر التعرض لشمس الصباح من الساعة الثامنة وحتى العاشرة،وشمس المغيب من الساعة الثالثة وحتى السادسة،وذلك لان الشمس عندما تكون عمودية على الإنسان خلال ساعات النهار الأخرى تكون حارقة للجلد

 

 

 

اعراضة

دائما ما تظهر ما بين سن الثانية وحتى الخامسة، ويكون هناك وهن في العظام لان العظام نفسها تكون ضعيفة،كما يحدث تقوس للعظام خاصة الطويلة منها، و يظهر لدى الطفل السبحة العظمية في القفص الصدري ، ويكون القفص الصدري هنا خارج للأمام ويكون بة نتؤات عظمية بحيث يكون هناك ما هو أشبه ببلى صغير عند نقاط التئام القفص الصدري،ويحدث اعوجاج واضح في الركبة يصاحبه تقوس خارجي للركبة وتورم عند رسغ رست اليد مما يؤثر نسبيا على مراكز نمو الطفل.

 

 

 

اكتشاف المرض

يكون عادة اكتشاف اكلينيكى عن طريق الكشف عند طبيب العظام وليس الأطفال

 

 

 

العلاج البدائي

في الحالات البسيطة يكون العلاج عن طريق تحسين تغذية الطفل واعطائة منتجات الألبان وتعريضه للشمس،مما يؤدى إلى تحسن حالة الطفل مع نمو الطول العظمى له.

كما يمكن ان يتم العلاج بإعطاء نسب كالسيوم بجرعات محددة للطفل ، بالإضافة إلى أعطاء الطفل بعض العقاقير التي تعمل على زيادة ترصيب الكالسيوم في العظام.

ولا يجب التأخر في علاج الطفل عن سن 12 عام ، لان العظام عند هذا السن تكون قد اتخذت الشكل التكاملي لها

 

popupsunsense