الرئيسية | جمال | ماذا تعرفي عن حمام البخار؟

ماذا تعرفي عن حمام البخار؟

نستمع إلى الفوائد العظيمة لحمام البخار ولكن هل تعلمي طريقة القيام به؟ وأن له قواعد قبل وبعد الحمام يجب إتباعها، كما أن للبخار تاريخ وفوائد وأضرار كثيرة تحدث عنه خبراء التجميل والجلدية من جميع دول العالم وها نحن جمعنا ما قالوا حول حمام البخار ونقدمه لكي.

 

 

 

 

 

 

 

المقصود بالبخار

 

يقصد بالبخار الحرارة الرطبة أو الرطوبة الساخنة التي يعالج بها الجسم في صورة بخار، ويعمل حمام البخار على تليين وارتخاء العضلات وتجديد الطاقة لجميع أجزاء الجسم لمواصلة أنشطتها وتكوين أفضل تأثير لحمام البخار عندما تتراوح درجة حرارة مئوية بين 43 إلى 46 سيلزية، ويختلف عن السونا في كونه لا يدفع الغدد العرقية لإفراز العرق بغرض التخلص من الوزن الزائد إنما يعمل على ارتخاء العضلات.

 

 

 

 

 

فوائد حمام البخار

 

يعمل حمام البخار على تنظيف الوجه من البثور وآثار المكياج والمحافظة على نقاء الوجه، كما يساعد حمام البخار على أرخاء الجسد والتغلب على ضغوط الحياة، وقد أثبتت الأبحاث العلمية بجامعة ميونج أن هناك بعض الأمراض يمكن علاجها بحمام البخار كأمراض الجهاز التنفسي والسعال واضطرابات النوم وتيبس العضلات ومشكلات الأوعية الدموية حيث تعمل الحرارة الرطبة في البخار الموجهة على تحفيز تيار الدم وتنشيط الدورة الدموية، كما يعالج بعض مشكلات الجلد من الجفاف لأنه يقوم بتنظيف مسام الجلد بفاعلية عالية ويصلح المسام ويزيل خلايا الجلد الميتة والأوساخ المتراكمة التي قد تتسبب مع العرق في عمل بثور بالجلد يصعب إزالتها كما يساعد حمام البخار في تسليك انسداد الأنف والجيوب الأنفية الناتجة عن الزكام والبرد، ويساعد على الشفاء من النزلات الشعبية وأزمات الربو الشعبي.

 

 

 

 

 

أضرار حمام البخار

 

الضرر الوحيد في الحمام يكمن في كونه يفتح مسامات الوجه وبالتالي يزيد من تفاقم مشكلة البشرة حيث يساعد على رجوع الأوساخ وتراكمها مرة أخري على البشرة لذا يجب هنا استخدام الكريمات القابضة للمسامات بعد استخدامه.

ولا ينصح أطباء الجلدية حمامات البخار لأصحاب البشرة الدهنية لأن الحرارة تثير الغدد الدهنية وتزيد من إفراز الدهون وظهور البثور.

 

 

 

 

 

قواعد قبل الحمام

 

أول خطوة يجب أن تقومي بها قبل الحمام هي تنظيف بشرتك جيدا ثم قومي بغلي الماء وضعيه في إناء نظيف إذا لم يكن لديكي مكوي البخار ووجهي وجهك إلى بخار الماء على أن تغطي رأسك بفوطة أو [بونيه] يحجب دخول الهواء إلى الشعر، ولا تقتربي بشكل كبير إلى الإناء حتى لا تحترق بشرتك، ولا يجب أن يطول فترة تعرضك لحمام البخار عن 15 دقيقة كحد أقصي حتى لا تؤذي بشرتك.

 

 

قواعد بعد الحمام

 

لا تقومي بغسل وجهك بالصابون بعد حمام البخار لان ذلك قد يعرض بشرتك للالتهابات الحادة، لذا يجب أن تقومي بوضع ماء فاتر على بشرتك بعد الانتهاء من الحمام حتى تبرد بشرتك ثم ضعي أي ماسك منظف للبشرة لأنها في هذه الحالة تكون أسهل للتخفيف ثم أبدئي في إغلاق مسام بشرتك بمواد بعمل قناع من العسل أو البيض أو بوضع الكريمات الخاصة بغلق المسام، ولا ينصح بوضع المكياج بعد حمام البخار حتى نترك البشرة للحصول على الاسترخاء الكامل.

 

 

 

 

 

 

 

إليك بعض طرق حمام البخار

 

حمام بخار لإنعاش البشرة

 

الطريقة

 

سخني الماء حتى يغلي ثم أضيفي إليه الأعشاب [البابونج أو النعناع] واتركيه لمدة دقيقة واحدة، ثم وجهي بشرتك إلى إناء البخار على ألا تقل المسافة بينك وبين الماء عن ثلاثين سم، ابقي على هذا الوضع حتى تشعري بأن وجهك قد تعرق تماما، أمنحي وجهك أثناء تصاعد البخار بقطنه بحركة دائرية لكي تتمكني من تنظيفه بعد أن تنتهي من تنظيف وجهك بالقطنه عرضيه للبخار ولا تسمحي باصطدام وجهك بتيار هواء، ثم رجعي وجهك للخلف مستندة على الكرسي حتى يجف وجهك بشكل تلقائي بعدها قومي بإغلاق المسام.

 

 

 

طريقة أخرى لإضفاء الصفاء على بشرتك

 

اسحقي مقدار ملعقة واحدة من المحلب وضعيها في إناء وصبي عليها الماء المغلي، واتبعي الخطوات السابقة في تنفيذ عملية حمام البخار وإذا كانت بشرة وجهك جافة فيفضل وضع الكريم وإذا كانت بشرة وجهك جافة فيفضل وضع الكريم أو المرطب عند الانتهاء من التنظيف وإغلاق المسام.

 

 

تاريخ حمام البخار

 

حمامات البخار هي من الوصفات التجميلية المتوارثة من حضارة لأخرى، وقد شاع استخدامه بين اليونانيين القدماء والرومان ثم انتقل إلى بلاد الأتراك وعرف بأسم الحمام التركي واستمر منتشرا بين الدول العربية حتى انتقل لشمال روسيا وعرف باسم بانجا، ثم وصل إلى بلاد أوروبا وكل الدول في العالم.

 

 

popupsunsense