الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | ماذا تعرفي عن الحلي؟

ماذا تعرفي عن الحلي؟

أصبحت الحلي الأن من أهم القطع التى لا تستغنى عنها اى مرأة لتكمل جمال طلتها، ولكن هل فكرنا في تاريخ ظهور هذه الحلي وماذا كانت مسمياتها قديم، وهو ما سنقدمة لكم من خلال هذا الموضوع.

 

 

أصل الكلمة

أصل الكلمة ربما كان مصدرها من “حلو”، ومعناه الشيء الجميل، وكلمة “حلي” هي كلمة بدأ استخدامها من قديم الزمن، وهي كلمة عربية فصيحة، والتي أصبح يتم التعبير عنها الان بكلمات (مجوهرات) و(اكسسورات).

 

 

تاريخها

لعبت الحلي أدوارا مختلفة في الدول العربية وتعددت أشكالها وألوانها وفقا للاماكن الجغرافية والعادات والتقاليد الموجودة بين القبائل وكان للحلي شأن ورفعة حيث كان يتميز بها الغني عن الفقير، وأختلفت الاعتقادات السائدة حولها وفقا للمعتقدات والثقافة الاجتماعية لكل دولة فقد اتخذها البعض من الناحية الدينية والسحرية وآخرين اعتبروها رمز للقوة ووسيلة لحماية صاحبها من السوء بالإضافة إلى الجمال فهي رمز للحسن والرفعة والجمال والجاه والمنصب والغنى.

 

 

ادواتها

كانت تصنع الحلي قديما من مواد بسيطة مثل أغصان النباتات والأعواد و الأصداف والأحجار والعظام مع استخدام خيوط الكتان وجلود الحيوانات كما كان قدماء المصريين يقوموا بطلاء بعض الأحجار بمواد زجاجية ليكسبوها بريقاً ولمعاناً يعطي الحلي رونقاً خاصاً.

 

 

أسمائها

تعددت أسماء الحلي وأوصافها في الدول العربية وفقا لاستخدامتها ومكان وضعها

منطقة الرأس

فكان يوجد حلي تستخدم فوق الرأس وتسمى الأطواق الذهبية وهي مصنوعة من الذهب الخالص مع بعض الفصوص لتزين الرأس وتجميلة، كذلك يوجد ما يسمى بالتاج ويستخدم كذلك على الرأس وكذلك يوضع مع الاطواق أو التيجان شرائط بسيطة من الحلي لتتدلى من فوق الرأس وعلى الجبين، بالاضافة إلى ما يسمى بالهامة وهي شبيهة بالتاج مع الاختلاف في الشكل وهي أقرب ما تكون شبه الخوذة ولها سلاسل تنزل من جميع الأطراف ماعدا المقدمة ولها فصوص في الأعلى وتستخدمها المرأة في تزيين رأسها، كذلك يوجد ما يسمى بالحلقة وهي مثل الصحن وهي من الذهب الأحمر وتحتها جوخ أحمر لتحمي الرأس وبها فصوص حمراء وخضراء مثلثة ومربعة، و ما يسمى بالحلاق وهي مشابك صغيرة توضع في الشعر أثناء عمل الضفائر وغالباً ما تكون عشر قطع.

 

منطقة الأذن

كما يوجد أنواعاً وأشكالاً كثيرة من الأقراط لوضعها في الأذن و كانت تسمى بالخما خم، والعشارق، والجهاجيل، والخروس (مفردها خرس)، والمشيال، كذلك يوجد ما يسمى بالشقيقة وهي توضع على الشيلة (غطاء للرأس) وهي عبارة عن سلسلة تشبك في غطاء الرأس وتثبت في الرأس وهي من السلاسل وفصوص الذهب الأصفر أو الأبيض، وكذلك الزمام وله أنواع كثيرة ويوضع في أسفل إحدى جنبي الأنف، والفردة وهي عبارة عن سلسلة وفص توضع في الأنف وتمر على الخد وتشبك في الشعر وعادة تكون سلسلتها طويلة لتثبت في الرأس في إحدى الجانبين.

 

منطقة الصدر

يوجد حلي لتزيين منطقة الصدر و كانت تسمى بالرشرش، والدرع, والمرتهش، والمشلح، والكرسي (كرسي جابر).

بالاضافة إلى القلادةالتى كانت تسمى بالملوحة، والزناط (ويسمى مزنط) وهو من الذهب والخرز الأحمر وتسمى حرز وبه فص أخضر, والمطرق.

 

منطقة الوسط

يستخدم المحزم وهو من الذهب ويلف على وسط المرأة ويربط من الخلف بحلقة صغيرة ومنه مقاسات وأشكال.

 

منطقة اليد

أعلى اليد : وتسمى(الزند) ويوضع فيها الزنود وهي من الذهب وتزين بفصوص، وهي أنابيب مفرغه على شكل دائرة توضع في الزند ومصنوعة من الذهب أو الفضة.

 

الساعد : وكان يوضع به اساور تسمى معاضد وهي أنابيب مفرغة وعلى شكل دائرة وتوضع في العضد وهي مصنوعة من الذهب والفضة وبها فصوص حمراء وخضراء وزرقاء.

 

الكف: ويلبس به الخواتم التي كانت تسمى بأسماء الاصابع ذاتها فنجد الخنصر, والأوسط، والشاهد، والإبهام، والمرامي، والدبلة والفتخة.

 

منطقة القدم

ويوضع فيها الخلخال الذى كان له عدة تسميات منها المقطاع، والحجول .

popupsunsense