الرئيسية | ازياء | ماذا بعد ترك نيكولاس غيسكيير لدار بالنسياغا ؟

ماذا بعد ترك نيكولاس غيسكيير لدار بالنسياغا ؟

العديد من الشائعات والتكهنات ظهرت بعد ترك المصمم نيكولاس غيسكيير دار بالنسياغا ، حيث قد اخر مجموعة له بإسم الدار لربيع وصيف 2013 ضمن اسبوع الموضة في باريس ، والتى شغل فيها منصب المدير الابداعي لاكثر من 15 عاما ، تلك الفترة التى حقق فيها نيكولاس غيسكيير نجاحا هائلا وسمعة عالمية لبيت الازياء الاسباني .

 

والجدير بالذكر ان مؤسس دار بالنسياغا هو المصمم الاسباني كريستوبال بالنسياغا فى بدايات القرن الماضي الذي اسس اول بوتيك له عام 1918 فى اسبانيا  وارتدت تصاميمه العائلة الملكية الاسبانية ، ولكن بعد نشوب الحروب الاهلية ، قرر السفر الى فرنسا ليستقر فى باريس ويؤسس داره هناك عام 1937، وسريعا استطاع كريستوبال بالنسياغا ان يتنافس مع كبار المصممين الفرنسيين امثال كريستيان ديور فى هذا الوقت ، ولكن كريستوبال بالنسياغا  ققر التقاعد واغلاق داره عام 1968 ثم توفى عام 1972 وظل البيت مغلق حتى اشترته مجموعة غوتشي عام 1986 لتعيده الى الحياة مرة اخرى.

 

ولقد استطاع نيكولاس غيسكيير احداث تغيير كبير ورائد لدار الازياء ، لتتحول الى اسم كبير ولامع فى عالم الازياء ولها معجبين حول العالم ، كما ارتدى المشاهير تصاميم نيكولاس غيسكيير مثل سلمى حايك و كريستين ستيوارت .

 

والعديد من الاسئلة والتكهنات دارت حول سبب ترك نيكولاس غيسكيير الدار بعد كل هذا الوقت ؟

 

انقسم خبراء ومحرري الازياء الى قسمين القسم الاول يؤمن ان السبب الحقيقي وراء ترك نيكولاس غيسكيير دار بالنسياغا هو رغبته فى تأسيس بيت ازياء خاص به ، وهو الامر الذي رجحه مصمم الازياء والمدير الابداعي لدار شانيل كارل لاغرفيلد والذي قال” ربما يريد نيكولا أن تكون له داره الخاصة، وهذه فكرة جيدة. وأعتقد أنه من الجيد أيضا أن يدعم شخص مثل برنار أرنو (مالك مجموعة “إل في إم إتش”) ماركة جديدة لأن المجموعة تضم كثيرا من الأسماء القديمة وفقا لوكالة رويترز البريطانية.

 

اما القسم الاخر فيرى انه ربما شعر نيكولاس غيسكيير بالضيق من مثيله مصمم الازياء هادي سليمان المدير الابداعي لدار سان لوران ، والذي منحته المجموعة العديد من الامتيازات رغم انه لم يصمم قبل ذلك للنساء ، فدار سان لوران باريس تملكها نفس المجموعة التى تمتلك دار بالنسياغا و غوتشي ، ولذا قرر ترك الدار والعمل فى مكان اخر .

 

ويبدو ان المصمم هادي سليمان تلاحقه المقارنات ، فمنذ اصبح المدير الابداعي لدار سان لوران حتى ظهرت موجة كبيرة من المقارنات بينه وبين المصمم راف سيمونز المدير الابداعي لدار ديور حاليا.

 

والسؤال الذي يطرح ذاته الان من سيكون خليفة نيكولاس غيسكيير فى دار بالنسياغا ؟

 

ثارت العديد من الشائعات حول شخصية المصمم الذي سيحصل على منصب المدير الابداعي لدار بالنسياغا ، هل هو كريستوفر كاين ام الكسندر وانغ ؟

ولكن طالعتنا الصحافة لتعلن عن فوز الكسندر وانغ المصمم الامريكي بهذا المنصب ، وهو الامر الذي يعد مفاجأة وخاصة مع اختلاف اسلوب الكسندر وانغ الرياضي عن طابع دار بالنسياغا ، ولكن وفقا لتقرير نشرته ويمنز وير دايلي” فهناك مصادر خاصة اكدت ان الكسندر وانغ هو المدير الابداعي القادم لدار بالنسياغا ، ولكن الامر سيتم اعلانه رسميا بعد اسبوع ، ولذا لا يوجد اى تعليقات او اعلانات رسمية من جانب كلا من الكسندر وانغ او دار بالنسياغا .

 

واذا صح هذا الخبر فان الكسندر وانغ قد يواجه تحدي كبير ، لان نيكولاس غيسكيير استطاع احداث نقلة كبيرة لدار بالنسياغا فهى الان اكبر بعشرة اضعاف من السابق ، كما تمتلك اكثر من 62 متجر حول العالم ، فما الذي سيضيفه الكسندر وانغ للدار ؟ وهل سيتستطيع اثبات ذاته ؟ وما هو التغيير الذي سيحدثه ؟

 

بانتظار الاعلان الرسمي الخاص بتقديم الكسندر وانغ كالمدير الابداعي الجديد لدار بالنسياغا ….

 

 


تابعينا على الفيس بوك من هنا
  


 

 

 

popupsunsense