الرئيسية | جمال | لوسيون سحري يفتح بشرة النساء يثير الجدل في الهند

لوسيون سحري يفتح بشرة النساء يثير الجدل في الهند

يبدو أن ولع المرأة الهندية بالحصول على بشرة ناصعة البياض ولامعة لا يعرف الحدود حيث أنه تخطى التركيز على الوجه والأماكن الظاهرة من الجسد ليصل إلى ما هو أعمق وأبعد من ذلك.

 

وعلى عكس المرأة الأوروبية أو الأمريكية التي تسعى للحصول على بشرة سمراء أو برونزية فإن البشرة الفاتحة لدى المرأة الهندية هي شغلها الشاغل وخاصة في الأماكن الحساسة.

 

ونجحت شركة (ميداس كير) في تحقيق حلم المرأة الهندية في تفتيح لون عضوها الأنثوي عبر لوسيون أطلقته يحمل اسم (Clean And Wash Intimate Dry) وهو المنتج الذي حقق نجاحا مبهرا في السوق الهندية، التي يحقق هذا القطاع بها نسبة نمو بواقع 18% سنويا، ما يعادل 430 مليون دولار.

 

ورغم هذا النجاح الذي حققه المنتج الذي يصل سعره إلى ما يعادل 1.5 يورو إلا أن عاصفة من الجدل صاحبته، جزء كبير منها بسبب مدى مصداقية الإعلان التلفزيوني.

 

ويظهر في الإعلان زوجان من الواضح للغاية أن لون بشرتهما فاتح بدرجة كبيرة جالسين أمام منضدة، حيث ينهمك الزوج في شرب كوب من الشاي غير مهتم بزوجته، فيما تبدو هي متبرمة من تجاهله لها حتى تكتشف هذا اللوسيون الذي يزيل اللون الداكن بالأماكن الحساسة، وفقا لجرافيك توضيحي يظهر أثناء استحمام المرأة.

 

وبعدها يظهر الزوجان وهما في قمة السعادة بعد أن استعادت الزوجة ثقتها بنفسها.

 

وسخرت الكاتبة الصحفية مانجولا ناريان من الإعلان في مقالها بصحيفة (صنداي جارديان): “الحصول على نتائج هذا اللوسيون كان دائما إحدى أمنيات حياتي”.

 

وأضافت “ما الذي تمتلكه بعض السيدات لا أمتلكه أنا؟ بالطبع البشرة البيضاء. لقد كانت بشرة الزوجة في الإعلان ناصعة البياض حتى في هذا المكان دون الحاجة لأي شيء”.

 

فيما ذهب بعض المحللين إلى أبعد من ذلك مؤكدين أن هذه المنتجات وهذا الاتجاه السائد يعزز ببطء ثقافة العنصرية داخل المجتمع الهندي.

 

وقالت الاقتصادية روبا سوبرامانيام في صحيفة (وول ستريت جورنال): “بالنسبة لطفل في المدرسة يتلقى إهانات بسبب لون بشرته الداكن لا ينقصه إعلان تلفزيوني يوضح مدى تقدير المجتمع لأصحاب البشرة الفاتحة”.

 

يشار إلى أن الولع بالبشرة الفاتحة في الهند يتجلى في العديد من المظاهر حيث من المعتاد أن نرى كثيرا من الهنديات في الصيف يلجأن للمظلة وارتداء ملابس ذات أكمام طويلة لحمايتهن من الشمس.

 

كما أنه في الأقسام المخصصة للزواج في بعض الصحف يتم كتابة الديانة والمهنة والمستوى الاجتماعي في حين توجد خانتين إحداهما لصاحبة البشرة الفاتحة وأخرى للبشرة السمراء وهي التي تترك خالية.

popupsunsense