الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | لمى حوراني لإيف: لا اتقيد بالموضة وأستوحي تصاميمي من السفر

لمى حوراني لإيف: لا اتقيد بالموضة وأستوحي تصاميمي من السفر

حوار: سمر مجدي

 

 استطاعت لفت الانتباه بمجوهراتها الغريبة التى تكشف شغفها بالتاريخ والأصالة العربية المعهودة ، ويظهر هذا الشغف فى مجموعتها الاخيرة لخريف وشتاء 2013  “الايدي المباركة” التى استوحتها من حرية الطيور لتتحول الى ايدي بشرية ترمز الى القوة والعزيمة والمهارة.

انها مصممة المجوهرات الاردنية  لمى حوراني تتحدث معنا عن كل ما يخص عالم المجوهرات والاكسسوارات …

 

– من هى لمى حوراني ؟ حدثينا اكثر عن لمى حوراني انسانة… 

 

مصممة مجوهرات, أحب السفر و الهندسة المعمارية و الفنون بأشكالها المختلفة لدي الفضول للتعرف على الحضارات الأخرى حول العالم و أركز دوما على تطوير نفسي من خلال التعلم المستمر و القراءة والاحتكاك بالناس.

 

– متي بدأ شغفك بتصميم المجوهرات ؟

 

منذ الصغر كنت أصنع قلائد و حلي و اكسسوارات مصنوعة من مواد مختلفة أجدها حولي مثل الخيوط و قطع حلي قديمة لي أفكها و أجمعها مرة أخرى كما أريد.

بعد دراستي الجامعية بالفنون الجميلة كنت أرسم تصاميم أحب أن أرتديها و لحسن الحظ جاء صائغ يبحث عن عمل فوجدت فرصتي للتعلم !

ثم سافرت لايطاليا لدراسة علم الأحجار الكريمة في GIA  فيتشينزا ثم الماجستير في التصميم الصناعي من مارانغوني ميلانو.  

 

 

– خلال اعدادنا للحوار علمنا ان عائلتك كان لها دور فى تشجعيك ، ما هو  ؟ 

 

عائلتي لها تأثير كبير في نشأتي حيث ان والدي له مركز دراسات وابحاث وله الكثير من المؤلفات والكتب، وهو مصور فوتوغرافي، ورسام، ووالدتي درست الفنون وانشأت اول جاليري فنون في عمان – الاردن ، حيث نشأت وترعرت في بيئة فنية تعنى بالفنون ونشر الثقافة في الاردن.

 

عائلتي حضنت ووجهت تطوري خلال المراحل الابداعية بالعقد الماضي من خلال النقد البناء و البيئة الفنية التي أحاطتني منذ   الصغر.

 

– من اين تستوحين تصاميمك؟ 

 

أستوحي تصاميمي من السفر, قد يكون جدار قديم يلفت النظر أو أشخاص أو حضارة أو ألوان مشهد معين أعكسه من خلال الأحجار الكريمة المستعملة و الملامس المختلفة للفضة.  

 

– علمنا انك تعشقين حقبة ما قبل التاريح وشغوفة بعالم الانسان القديم ، فكيف اثر ذلك على تصاميمك؟

 

بدأت في التصميم من خلال تشكيل قطع مستوحاة من الحضارات القديمة كالنقوش المكتشفة على جدران الكهوف أو المعابد الأثرية، وقد عرضت هذه النقوش والأيقونات في معارض “ذاكرة الصحراء” (2009) و (2008) و”غجرنة” (2007)، بوعيٍ يرى أن الإرث العربي الثقافي والحضاري لم ينحصر في منطقة بعينها، بل هو في حقيقته إنساني كوني، وإلا ما الذي يفسر تكرار النقوش والرموز نفسها في حضاراتٍ استقرت في بلدان من مثل المكسيك وفرنسا وإسبانيا والصين ودول شرق أوروبا وشرق آسيا.

 

– هل يختلف الذوق العربي للمجوهرات عن الاجنبي؟

 

يختلف ذوق النساء بشكل عام ، عادة كل امرأه تبحث عن شيْ يناسب ذوقها و مقاييسها الجمالية فالمجوهرات شئ شخصي يعكس الفردية.

 

–  هل تعتقدين ان تصاميمك تناسب النساء الاكبر سنا ؟ ام انها للشباب فقط؟

 

الأعمار التي تقتني مجوهراتي من السابعة عشر عام الى الستين, فلدي مجموعات مختلفة تناسب أعمار و أذواق  مختلفة.

 

– شاهدنا تصاميم كهدايا للاطفال …من اين جاءت فكرة تصميم مجوهرات للاطفال؟

 

لأني دائما أحتار عند اختيار هدية لمولود جديد و أحب أن يكون لهديتي معنى شخصي حتى يحتفظ بالقطعة لأولاده و تعطى للأبناء يوما ما.

 

–  ما هى ابرز اتجاهات الموضة للمجوهرات هذا العام و هل تتقيدين بها  ؟

 

هذا العام الانفرادية و الاختلاف و الابتكار هي الموضة, استعمال مواد مميزة و جديدة!

وعامة أطلق مجموعاتي ربيع صيف و خريف شتاء سنويا ولا أتقيد بالموضة ، فمجوهراتي ليست تجارية بل فنية مصنوعة باليد و هي جزء من مجموعة محدودة العدد للاقتناء و ليست للشراء.  

 

– كيف تحافظ المرأة العربية على مجوهراتها ؟ وهل هناك حلول سريعة لاصلاح المجوهرات او الاكسسوارات؟

 

 المحافظة على المجوهرات تنتطبق على جميع المعادن و هي بسيطة يجب تخزينها بعيدا عن الشمس أو الرطوبة, عدم وضع العطور عليها خصوصا اللوْلوْ و المعادن المطلية بالذهب فستفقد لمعتها و لونها ، تفادي التنظيف بمواد الصابون القوية عند ارتداء الخواتم  والأساور يمكن تنظيف الفضة بمحلول خاص يمكن ايجادة بسهولة.

 

– ما هى برأيك قطعة المجوهرات التى لا يمكن ان تستغي عنها المرأة اثناء خروجها صباحا ومساءا؟

 

أرى أن المجوهرات تعكس شخصية المرأه و ذوقها الفريد من نوعه و هي تبرز جمالها فالمجوهرات  تلمس جسدها و تتقمص شخصيتها لا تقتصر على التزيين فقط، ومن الممكن أن تكون امرأة تعمل و تفضل ارتداء الأقراط البسيطة أو عقد بسيط صباحا ليتناسب مع طبيعة عملها و من الممكن أن تحب أن ترتدي قطعة مجوهرات كبيرة ملونة تضيف الأناقة و الجمال لملابسها اليومية.

 

– ما هى احلام وطموحات لمى حوراني فى المستقبل ؟

 

الانتشار العالمي و التعاون مع مصمممصممة أزياء مبدعين للعمل على مجموعة خاصة.

 

 


تابعينا على الفيس بوك من هنا
  

 

 

popupsunsense