الرئيسية | كلام ايف | لماذا تهمل المرأة العربية مظهرها بعد الزواج؟

لماذا تهمل المرأة العربية مظهرها بعد الزواج؟

عادة ما تتهم المرأة العربية من قبل زوجها بأنها أهملت مظهرها وجمالها ورشاقتها بعد الزواج، بحجة انشغالها ببيتها ورعاية اطفالها والحمل والولادة وغيرها من الاسباب، وهنا يبدأ زوجها فى إنتقادها وإذا لم تستجيب ينفر الزوج من زوجته ويبتعد عنها .. لنسرد ونحلل المبررات التى تقولها المرأة فى هذا الموقف ..

 

الإنشغال بالمنزل

تبرر كثير من النساء عدم إهتمامهن بأنفسهن الى انشغالهن بالامور المنزلية التي تتطلب منهن العمل الدائم في ظروف مجهدة سواء كانت تنظيف المنزل او الغسيل او الطبيخ لتجد نفسها بعد الانتهاء من هذه الواجبات وقد ارهقت تماما وبحاجة للراحة اوالتفرغ لرعاية ابنائها ومساعدتهم في دروسهم ومتابعة احوالهم الخاصة وهنا تصل لمرحلة تحتاج فيها للنوم والاسترخاء ، وذلك لكي تستعد لاداء نفس المجهود والعمل في اليوم التالي .. ولكن نستطيع أن نقول أن المرأة التى تستطيع تنظيم وقتها لن تجد صعوبة فى الموازنة بين أعمال المنزل وبين مظهرها اليومى

 

أمر طبيعى

ترى بعض النساء أن التغير أمر طبيعى لابد أن يحدث فلا يمكن أن يبقى الحال كما هو عليه مع مرور الوقت وتعتبر بأن مطالبة هؤلاء الرجال بان تبقى زوجاتهم بنفس الصورة التي شاهدوها عليها قبل الزواج يعتبر أمرا مستحيلا .. واذا تحدثنا عن الجانب الجسدي فيمكننا القول أن التغير يرجع الى ان تركيبة جسم المرأة تختلف من الناحية الفسيولوجية بسبب الانجاب والتقدم في العمر، اما على الجانب الشكلي فإن الكثير من السيدات يجدن بعد الزواج مهام كثيرة تقع على عاتقهن ابتداء بمسؤولية البيت وليس انتهاء بتربية الاطفال ورعايتهم ، وهو دور كبير ويحتاج الى جهد جسدي وذهني وعادة ما يوكل الازواج هذا الدور لزوجاتهم من باب أنهن الاقدر على القيام بهذا الامر

 

جوانب نفسية

أيضا نجد كثير من النساء يصبن بأزمات نفسية نتيجة مشاكل تمر بها مع زوجها أو مسئوليات صعبة وبالتالى تجعلها تهمل نفسها ولا تقدر على متابعة أمور الحياة الهامة .. أيضا إذا لم يقم الزوج بالإهتمام بزوجته والإلتفات للتغييرات التى تحدثها فى شكلها من أجله سيجعلها تصاب بإحباط ومن ثم تعتاد تدريجيا على إهمال مظهرها ورشاقتها

 

تغير طريقة التفكير

يقال ان اهمال بعض الزوجات لمظهرهن الشكلي بعد الزواج يرجع الى أنهن قد اعتمدن على أنهن ارتبطن وتزوجن ولهذا لا يعرن شكلهن وابراز جمالهن اي اهتمام بعكس حالتهن قبل الزواج والتي يكن فيها حريصات على اظهار جمالهن واناقتهن وكذلك الحفاظ على رشاقة اجسادهن وحتى طريقة كلامهن واسلوبهن الذي يتسم بالرومانسية

 

الزوج ومراعاة الظروف

هناك سيدات قد تهملن أنفسهن فى أوقات معينة وفقا لظروف أو ضغوط حاصلة وفى هذا الوقت يمكن أن يلتمس زوجها العذر لها ولكن من الطبيعى أن الظروف القاسية لا تستمر دائما لذلك من المفترض أن يأتى الوقت التى تعود الزوجة للإهتمام بنفسها مرة أخرى بل تزيد الاهتمام عما كانت عليه سابقا

 

الزوج والمقارنة

بعض مرور فترة على إهمال الزوجة لنفسها يبدأ الزوج فى مقارنة زوجته بمظهرها قبل الزواج أو مقارنته لزوجته بنساء أخريات مما يسبب مشاكل عديدة بينهم وهنا يأتى دور الزوجة فى اللحاق بنفسها قبل أن يتجه الزوج للنظر لغيرها

 

نصيحة إيف أرابيا: لا تهملى مظهرك على حساب أى شئ فتنظيم الوقت هو السبيل الوحيد لحل تلك المشكلة ولا تتصورى أن زوجك سيلتمس لكِ العذر دائما فهو يحتاج إلى زوجة أنيقة دائما ومحافظة على جمالها ومظهرها ليراها دائما أجمل إمرأة فى عينه خاصة وأن الوقت الذي تحتاجه أي امراة لتجميل نفسها قد لا يتعدى ربع الساعة وليكن إهتمامك بمظهرك لنفسك أولا قبل أن يكون لأحد

popupsunsense