الرئيسية | كلام ايف | لحواء أسرار لا تبوح بها

لحواء أسرار لا تبوح بها

هناك اعتقاد شائع بأن النساء لايعرفن كتم الإسرار حبا في الثرثرة والفضفضة‏,‏ ولكن دراسة ألمانية حديثة أظهرت عكس ذلك‏,‏ حيث أكدت أن المرأة أكثر كتمانا للأسرار لأنها تدرك أكثر من الرجل أهمية الاحتفاظ بالسر ومتي تفشي به أو تفجره في وجه صاحبه‏

 

وأشارت هذه الدراسة أيضا إلي أن النساء يقضين‏16‏ ساعة يوميا في الكلام والدردشة والثرثرة إلا أن هناك دائما أسرارا لايبحن بها لأحد سواء كانوا رجالا أو نساء‏

 

وقسمت الدراسة الأسرار إلي ثلاثة أنواع‏:‏

 

الأول‏:‏ أسرار لا تبوح بها مطلقا وتمثل‏10%‏ لاتصالها المباشر بنقاط العنف في الشخصية والمواقف المحرجة التي حدثت بحياتنا‏

 

الثاني‏:‏ هو الذي يمكن البوح به للزوج أو الزوجة أو الأصدقاء المقربين‏,‏ ويتعلق بمشاكل الصحة والحالة المادية‏,‏ وهذا النوع من الأسرار يمثل‏60%‏ من أسرار الانسان‏

 

كما ذكرت الدراسة الألمانية أن أصحاب هذا النوع من الأسرار تنتابهم حالة من الشجاعة لدي اعترافهم بأسرارهم ولكنهم سرعان ما يتعرضون لنوبة ندم شديدة عقب الإفصاح عنها‏

 

أما النوع الثالث فيطلق عليه الباحثون السر المعلن لأنه يتصل بالمشاكل اليومية ومواقف العمل والبيت والشارع بصورة تقترب من الحكايات المملة‏

 

وأكدت الدراسة أيضا أن البوح بالاسرار غالبا ما يرجع الي أننا لانجد الوقت الكافي لتخزينها أو كتمانها داخل انفسنا أو بسبب عدم قدرة الشخص نفسه علي كتم الاسرار‏.‏ والطريف في هذه الدراسة أنها أكدت أن الأطفال هم الأكثر احتفاظا بأسرارهم الخاصة لسنوات طويلة بينما يفشلون في حماية السر الذي نطلب منهم الحفاظ عليه‏!‏

 

ولاشك أن وجود سر في حياة أي إنسان رجلا كان أم امرأة يجعله غامضا لبعض الشيء والمرأة هي الأكثر مهارة في جعل الرجل حائرا في كشف سرها‏..‏ وكلما ازدادت غموضا ازداد الرجل تعلقا بها‏,‏ وكثير من النساء يعرفن هذا الأمر ويدركن ان جمالهن يكمن في هذا الغموض حتي لو كان في بعض الأحيان وهميا‏

 

رأى إيف أرابيا: بالطبع لابد أن يكون لكِ أسرارك الخاصة التى تحتفظين بها لنفسك ولابد أن يحترم من حولك تلك الأسرار ولكن فى نفس الوقت لابد من التفريق بين الأسرار وإخفاء الحقائق الهامة والتى يمكن أن تؤدى إلى مشاكل لا تنتهى

popupsunsense