الرئيسية | كلام ايف | كيف ينظر لكِ فى العشرين وكيف ينظر لكِ فى الخمسين!

كيف ينظر لكِ فى العشرين وكيف ينظر لكِ فى الخمسين!

بقلم ياسمين أحمد

 

كلما زاد عمر المرأة أصبح سرا حربيا لا تقوله ولكنها حقيقة لا تستطيع أن تخفيها عبر علامات الزمن التى تظهر عليها ، ولكن أيضا مع كبر سن المرأة تزداد قدرتها على التفكير وخبرتها فى الحياة وتختلف نظرتها هى أيضا عن ذى قبل .. ولكن هل تتغير نظرة الرجل للمرأة التى يحبها عندما تكبر فى العمر؟

 

عندما يكبر الرجل تزداد خبراته وواقعيته وتتعمق نظرته الجادة الى أمور الحياة ، فلا تعود المرأة الجميلة صاحبة القوام الممشوق والوجه القمري والجمال الاخاذ، هي المرأة المثلى في نظره وهى التى تجذبه فقط  على الرغم من انها كانت ذلك الحلم الذي طالما راوده في صباه ولكن يبحث أيضا عن المرأة ذات الشخصية الجيدة وأسلوب التفكير المتميز والفطنة والمهتمة به وبأسرتها وبيتها ونفسها ، ويمكنه أن يبحث عن أخرى قد تكون اقل منها جمالا، لكنها تعوضه ما يفتقده من الأولى، لكونه يكتشف مع الوقت انه لا يبحث فقط عن حسن الوجه بل عن حسن العشرة وهذا لا يعني انه اذا توافر الجمال والطباع الحسنة في المرأة، فان ذلك لا يزيدها جمالا على جمال، ويصبح ذلك الرجل من المحظوظين ، لذلك على المرأة ألا تبحث عن جمالها فقط مع الرجل لأنه يأتى الوقت ويحتاج فيه لجمال الصفات وطريقة التعامل والموازنة ما بين الجمال والطباع

 

ولهذا فإن نظرة الرجل إلى المرأة تختلف في شبابه عنها عند كبره، فلا تعتقدين أن التغير الذى يحدث فى مظهرك سيكون هو العامل الأساسى لرفضه لك أو بحثه عن شريكة أخرى ولكن لتكونى متوازنة بين جمالك وطباعك وحاولى دائما التحسين من تصرفاتك قبل شكلك لأنها هى الباقية فى النهاية

 

أيضا هناك من يقول أن الرجل قد لا يفهم اهمية المرأة في حياته في اول شبابه .. لكن ما كبر سنه تزداد أهميتها وشأنها له فالحياة معها افضل من بدونها .. لذلك لا تقولى لنفسك ” لم أعد مثلما كنت فى سن الشباب” ولكن تأكدى أن النظرة لك تتغير فأنت لم تصبحى مثلما كنتِ ولكن أصبح لكِ مكانة أخرى أهم من ذى قبل

 

الرجل المراهق

 

ليس معنى الكلام السابق أن جميع الرجال يفكرون بتلك الطريقة وإنما عليك أن تدركى أن هناك رجال يبحثون دائما عن الجمال فقط طوال عمرهم ولا يفكرون فى الطباع أو اى أسس أخرى تجعلهم يتمسكون بزوجة العمر ، فما أن يتغير شكل المرأة وتظهر علامات كبر السن فيبحثون عن فتاة شابة تصغرهم فى العمر بكثير ومن السهل أن يجدوها حيث أن هناك كثير من الفتيات يبحثن عن المادة دون النظر إلى شئ آخر فيرضون بهذا الرجل الأكبر منهن سنا فى مقابل تأمين حياتهن ومستقبلهن وفى هذه الحالة تحتاج المرأة للتركيز بشكل أكبر على شكلها ومظهرها وتحاول جذب زوجها دائما إليها ولا تهمل فى جمالها أو وزنها حتى تحافظ على وجوده معها

 

الرجل فى سن الأربعين شاب صغير أما المرأة فهى عجوز كبير

 

كثيرا يقال أن الرجل يكون فى سن الربعين شابا لأن الكبر لا يظهر عليه ويكون نضج بشكل تام وحالته المادية إستقرت وقوته البدنية زادت ولكن المرأة فى هذا السن تبدأ فى الكبر وشكلها يتغير والكسل والأمراض تظهر وبالتالى ينصح الكثيرون بعدم الزواج من رجل أصغر من المرأة فى السن أو فى سنها لأنه يأتى الوقت الذى يشعر فيه بأنها غير مناسبة له ولكن أيضا لابد أن نشير هنا إلى أن هذا لا يعد مقياسا لنجاح الزاوج وإستمراره وهذه حالات عارضة ويرجع كل ذلك لذكاء المرأة وقدرتها على لفت نظر زوجها دائما حتى يشعر أنه لا يستطيع الإبتعاد أو الإستغناء عنها فهى من تملك القدرة على تجاوز تلك المرحلة من العمر

وعند الإنتقال للمرحلة التى تتعدى سن الأربعين تبدأ العلاقة فى التحول لشجرة ممتدة من ابناء واحفاد، والتى تساهم في تعزيز العلاقة بين الرجل والمرأة، حيث تصبح هناك علاقة تقوم على الاحترام والحاجة المتبادلة بين الطرفين لهذا تختلف النظرة في هذه المرحلة عنها ايام الشباب

 

وفى النهاية نؤكد أنه اذا كانت نظرة الرجل إلى المرأة تختلف في مراحل عمره، فنظرتها اليه تختلف أيضا ولكن الزوجة المخلصة المحبة لزوجها تراه دائما الشاب الذى أحببته فى صغرها لذلك يجب أن تجعليه ينظر لك بنفس هذه النظرة سواء فى سن العشرين أو حتى فى سن الثمانين

popupsunsense