الرئيسية | ازياء | كيف نتجنب مشكلات بعض الملابس؟

كيف نتجنب مشكلات بعض الملابس؟

عندما نود أن نشتري الملبوسات فلنحاول أن نبتعد عن تلك التي نشك في ثبات صبغاته، وإذا ظهر بعد اللبس بأن اللباس قد ترك أثراً للصبغة على بشرتنا فيجب عندئذ خلع اللباس وغسله مراراً وتكراراً حتى لا نرى أثراً للصبغة في ماء الغسيل، وإن لم نصل إلى ذلك، فلنحذر عندئذ من إعادة لبس هذا اللباس من جديد، وربما نحتاج إلى الاستعانة ببعض المواد المتاحة في الأسواق لتثبيت اللون.

 

 

العمــل على التخلص من الصبغات المتروكة على البشــرة، كي نحافظ على مظهـرها الطبيعي وجـماله، وفي الوقت نفــسه نتخلص من بقية العناصر والمـواد الضـارة المتروكة على البشرة.

 

يحرص كثير منا على معرفة مصدر صناعة الملبوسات فقط، فعند ما يريد بعضنا شراء أي لباس تجده يبحث عن القصاصة الموجودة عليه التي تدل على المكان الذي صنع فيه اللباس، في حين يغفل كثير منا عن قراءة ما هي المواد التي تدخل في تركيب نسيج القماش، لذلك ننصح أن نعرف ماهية مكونات نسيج قماش اللباس قبل شرائه.

 

الحرص على أن لا نعـرض أنفسنا لمركبـات مادة الأكـرلك بشكـل متتـابع ومستمر ومراعاة عدم الإكثار من لبس الثياب المصنوعة من أقمشة الأكرلك في الصــيف حتى لا تتحـرر مواد الأكرلك من الأنسـجة بفعـل العرق وتلتصق ببشرتنا.

 

من الأفضل جداً أن نختار الملبوسات الداخلية المصنوعة من المواد القطنية، ولنحذر من تلك المصنوعة من ألياف صناعية.

 

إذا حدث أي تهيج في الجلد أو احمرار من اللباس وخاصة اللباس الداخلي المصنوع من الألياف الصناعية، فيجب عندئذ التخلص من هذا اللباس، وإلا فإن الحالة قد تتطور إلى الإصابة بمرض الحساسية.

 

 

popupsunsense