الرئيسية | كلام ايف | كيف تقولي للحزن لا؟

كيف تقولي للحزن لا؟

[لا تحزن] هو عنوان كتاب لدكتور عائض القرني هو كاتب سعودي فرغم كثرة الكتب التي تدعو إلى التفاؤل والسعادة إلا أنني عندما قرأت هذا الكتاب أخرجت مجموعة من الأشياء  وبالفعل جربتها في حياتي وأبعدتني عن الحزن فأردت أن أعرض لكم هذه الأشياء التي تعلمتها من الكتاب حتى تبتعدوا أنتم الآخرين عن الحزن وتستمتعوا بحياتكم بشكل أفضل.

 

 

 

 

 

 

لا تتقمصي شخصية الغير

 

قد تعجبك شخصية إنسان في العمل وتحاولي أن تقليدها سواء في الملابس أو حتى في نبرة الصوت، والصفات وتنسي شخصيتك علي اعتقاد منك أنك بذلك ستكوني مثل الشخص الذي وضعتيه قدوة لك، بالطبع لا فشخصيتك هي جزء أساسي منك وإذا حاولتي تغيرها بتقليد من تحبي فسيزيد الأمر تعقيدا، لذا تمسكي بشخصيتك ولا تقلدي مثلك الأعلى بل حاولي أن تدرسي خطواته الناجحة وطريقة تفكيره وتحاولي أن تتبعيها ولكن بطريقتك أنت وبما يتوافق مع حياتك أنت.

 

 

 

 

أنظري للجانب المشرق

 

دائما أنظري للجانب المشرق في أي موضوع أو حادث يحدث لك حتى وإن كان محزن ، وحولي دائما الخسائر إلى أرباح، وأمني بالقضاء والقدر، لأن القدر يجب أن نواجهه مهما حاولتي الهروب منه، وربما يكون قدرك الذي تحزني عليه هو سبب لسعادتك بعد ذلك أو أنه قد حماك من أمور أخرى أشد خطورة وحزنا كرفضك الذهاب لعمل ما وعند قيامك به تجدي نفسك نجحت فيه بشكل أكبر من النجاح الذي كنت تعتقدي أنكي ستحققيه في عمل آخر.

 

 

 

 

لا تخافي عند النقد

 

مادمت إنسانه ناجحة وتسيري في خطي سليمة، فستواجي العديد من النقد ممن هم حولك من الحاقدين أملا في أن يقوم نقدهم لك بإعاقتك عن هذا التقدم والنجاح، ولكن إذا كنتي تعلمي تمام العلم أنك صح فيجب أن تواصلي السير للنجاح ولا تجعلي الآخرين يؤثروا فيك علي أن لا تأخذي هذا الكلام من المطلق لأنك قد تخرجي في يوم من الأيام عن الصواب وهنا يكون النقد الذي حولك مفيد وضروري لك، لذا يجب أن تفكري في كل نقد يوجه لك قبل أن تستمري في أفعالك فإذا كان نقد الآخرين علي صواب فعدلي من مسارك وغيري من حياتك.

 

 

 

 

عيشي اليوم بيومه

 

أعرفي أن اليوم هو الواقع الذي يجب أن تعيشيه فحاولي أن تستمعي بكل لحظة يه، لأنه ملك يدك الآن، أما الغد غير مضمون ولا نعرف ما سيأتي به لذا لا يجب أن تفكري في شيء غير مضمون ونضيع علينا اليوم في التفكير فيه كذلك الأمس فقد فات بكل ما يسمي ما به من حلو ومر والتفكير في الماضي يضيع الوقت ويرهق الذهن، لأننا لا نستطيع أن نغير شيء في الماضي بل يجب أن نتعلم من أخطائنا حتى لا نكررها، لذا تعلمي كيف تستمتعي بيومك بطريقتك أنت وليس بطريقة الآخرين.

 

 

 

 

التوافه

 

لا تغضبي من الأمور التافهة وتظلي تفكري بها، لأنها بالتأكيد تؤثر علي حياتك إذا استمريت في التفكير فيها وستجلب لك الحزن والألم، ولا تجعلي الخلاف في الرأي بينك وبين شخص آخر يزيد ويتحول إلى خصام ومقاطعة تستمر مع الزمن وقد تخسري فيها أشخاص تحبيهم لأنك بمعني أصح لم تكبري دماغك من التوافه علي أن تضعي في ذهنك طوال الوقت أن كل إنسان له شخصية مختلفة عن الأخرى، فقد يكون ما أغضبك من الشخص الذي أمامك لا يمثل بالنسبة له أي مشكلة، بل قد تجديه لم يأخذ باله أن هذا الفعل قد أغضبك لأنه بالنسبة له أمر تافه فخذيه أنت الأخرى علي هذا المحمل ولا تكبري الأمور ولكن لا يعني ذلك أن تتركي الشخص الذي أمامك بدون خطوط حمراء لا يجب أن يتعداها حتى تحافظي علي كرامتك، لأن الكرامة هي أهم شيء في حياة الإنسان.

 

 

 

 

أطردي الملل

 

ولا تعيشي علي وتيرة واحدة مهما كانت حياتك التي اعتدت عليها مريحة لك، إلا أنك يجب أن تغيري من حياتك، فقومي بأخذ يوم مرة كل أسبوع للتحرر فيه من قواعدك اليومية التي أعتدت عليها، كأن تصحو وتنامي في ذلك اليوم بدون مواعيد وأن تقومي بعمل أشياء مختلفة، كالذهاب لقضاء رحلة لمكان محبوب وجديد وغريب غير معتاد علي الذهاب إليه، ولا تجعلي دقيقة فراغ واحدة في حياتك تمر عليك، فأشغلي نفسك بأي شيء مفيد لك مهما كان بسيط، أو يمكن لأي أحد غيرك قضائه لك، فستستفيدي من أدائك كافة أعمالك بنفسك مهما كانت صغيرة وبسيطة، كقيامك بكي ملابسك بنفسك.

 

 

 

 

أنظري للطبيعة

 

الاستجمام والنظر والتأمل في الطبيعة ولو لساعة واحدة يوميا سيزيل أي حزن أو هم من قلبك، جربي أن تجلسي في البلاكونة وتنظري للسماء وتتأملي في جمالها وستلاحظي كم الراحة النفسية بعد ذلك، فالطبيعة أفضل طريقة لإخراج الحزن من قلبك كذلك النظر إلى حياة الكائنات الحية الأخرى خاصة الطيور والأسماك ولو لربع ساعة يوميا فسيغير مزاجك تماما.

 

popupsunsense