الرئيسية | كلام ايف | كيف تقولى لزوجك .. كفاك شخيرا!!

كيف تقولى لزوجك .. كفاك شخيرا!!

ليس عجيبا أن نرى زوجة تطلب الخلع من زوجها لأنه يصدر صوتا وهو نائم .. مثلما رأينا فى أحد الأفلام المصرية منذ سنوات .. فالمشكلة بالفعل تصيب الزوجة بحالة من الضيق المستمر وخاصة مع الزوج الذى يشخر يوميا وهو نائم .. فما أن يقترب الليل وتتذكر الزوجة بالمأساة اليومية التى ستمر بها وتعلم جيدا أنها لن تستطع النوم كالمعتاد .. ولكن ما الحل هل تقوم الزوجة يوميا بالشجار مع زوجها حتى يتوقف عنها ؟ هذا ما سنتحدث عنه لاحقا ولكن لنعرف أولا ما هو الشخير ومن أين يأتى ..

 

“الشخير” هو الصوت الصادر نتيجة مرور الهواء في المجرى التنفسي الضيق، بسبب مرور ذبذبات سريعة لبعض الأنسجة، ما يؤدي إلى صدور الصوت المعروف بالشخير، ولا يصدر هذا الصوت أثناء التنفس الطبيعي

ويتسبب الشخير في تحويل نوم الزوجة إلى كابوس، إذ تشير الإحصاءات إلى أن هذه الظاهرة تطول واحداً من كل رجلين، وواحدة من كل أربع نساء، خصوصاً مع التقدم في العمر

 

أسباب الشخير

أسباب الشخير كثيرة ومتنوعة، فقد كان هناك اعتقاد شائع بأن الشخير سببه السمنة المفرطة ، أو وجود خلل تشريحي مثل انسداد الأنف، كبر حجم اللسان، صغر الفك السفلي، تراجع الفك السفلي ، التدخين ، تناول المهدئات والكحول ، لكن الأبحاث الجديدة عرفت المورث الجيني المسئول عنه، وتفسر سبب الشخير لدى أشخاص لا يعانون السمنة ولا قصر الفك،حيث أظهرت أن أقارب الذين يعانون الشخير معرضون للابتلاء به أكثر من غيرهم

ويكون الشخير أيضا بسبب اضطراب الغدد الصماء أو ترهل وتضخم سقف الحلق الرخو وتناول العقاقير قبل النومِ يمكن أَن يتسبب في ارتخاء العضلات، مما يسبب أويزيد الشخير ، كذلك يزيد الشخير عند التقدم بالسن

 

أنواع الشخير

وللشخير نوعان .. نوع خفيف وهو شخير منعزل بسيط وهو مجرد صوت يصدره النائم ولايترافق بمشاكل أو اضطرابات أخرى ويبقى لسنوات طويلة  والنوع الثانى شديد وهو يكون بصوت عالي مع نوب من توقف التنفس أثناء النوم ويؤدي لحدوث نقص أكسجين مزمن مع ما يتنج عنها من اضطراب بنظم القلب وهذا قد يؤدي لارتفاع الضغط الرئوي، كما أن الضغط السلبي طويل الأمد داخل جوف الصدر يزيد من إجهاد القلب

 

كيف تتصرفين؟

مثلما ذكرنا من قبل فإن الشخير يؤدى لمشاكل عديدة فى العلاقة الأسرية فهو يجعل الزوجة تنفر من زوجها وفى العديد من الأحيان تفضل الزوجة النوم فى مكان آخر بعيد عن الإزعاج الصادر من الزوج وقد تتعمد بعض الزوجات إيقاظ زوجها فجأة لأنها تعتقد أنه بذلك سيتوقف ولكن فى الكثير من الحالات يعاود الزوج النوم ويعاود الشخير أيضا وهناك الكثير من الأزواج يعتبرون ذلك إهانة ولا يرضون أن تقوم الزوجة بإيقاظهم أثناء النوم لذلك السبب وبعض السيدات يأخذون الأمر بشكل طبيعى ويعتادون على ذلك لأنهن مضطرين .. إذن كيف تتصرف الزوجة مع هذا الشخير؟

إن الزوجة التى تتعامل مع شخير زوجها على أنه شئ مؤقت تكون مخطئة لأنها يمكن أن تتغاضى عنه فى البداية ولكنها تكتشف مؤخرا أنه شئ يحدث يوميا .. لذلك عليها التحدث مع زوجها أثناء وقت الفضفضة لتبحث معه عن الحلول الأساسية لتلك المشكلة ، فهى لها دور كبير فى ذلك ، بداية يجب أن تعرف أن الزوج الذى يشخر ويضطرب نومه ليلا يعانى بالنهار من الدوار وهو ما يؤثر  على آداءه فى العمل أو أثناء قيادة السيارة ولتخفيف شخير الزوج على الزوجة أن تقوم بتحضير العشاء قبل النوم بوقت كاف وتنظم مواعيد اليوم فى المنزل وتقنع زوجها ألا يتناول القهوة والشاي أو أى أدوية أو مضاضات حساسية أو منومع قبل النوم  إلا ما ينصح به الطبيب

كذلك إنصحى زوجك بالنوم على الجانب بدلاً من النوم على الظهر وإجعلى السرير مرتفعا من جهة الرأس بوضع طابوقة أو ماشابه تحت أحد أعمدة السرير من جهة الرأس

 

وأخيرا إذا لم تستطع الزوجة فى حل المشكلة فيجب أن تتفق مع زوجها على الذهاب للطبيب الذى سيكون على دراية أكبر فى حلها

 

وفى النهاية لا يستحب أن تقولين لزوجك .. كفاك شخيرا ولكن لتقومى بتنظيم الحياة الخاطئة من حوله والتى تساعد فى زيادة الشخير .. فالزوج لا يحب الزوجة التى تنتقده دائما ولكنه كالطفل الصغير يحتاج لإحتواء ومشاركة فى حل المشكلات

popupsunsense