الرئيسية | كلام ايف | كيف تجهزي نفسك للولادة؟

كيف تجهزي نفسك للولادة؟

أم تحضر نفسها لرؤية وليدها للمرة الأولى، ولأنها أم لأول مرة فلا تعرف متى تأتي لحظة الولادة وما هو المخاض وآلامه وما العلامات والأعراض التي تعلن بقرب مجيء ولي العهد. ولمعرفة هذه التفاصيل ولطمأنتها جاء حديثنا مع د.عنايات أحمد استشاري أمراض النساء والتوليد.

 

 

 

يتساءل الكثير من الناس خاصة السيدات الحوامل عن السبب الخفي الذي يؤدي لحدوث المخاض وآلام وأعراض الولادة، فكان يعتقد قديما أن العامل الرئيسي هو النقص المفاجئ في هرمون الحمل مما يؤدى إلى حدوث الولادة، بينما أشارت بعض الدراسات أن بداية الولادة ترجع إلى إفرازات تفرز من جسم الجنين خصوصا الغدة النخامية. كما أثبتت البحوث العلمية حدوث زيادة في هرمون [البروستاجلاندين] الذي يلعب دورا كبيرا في حدوث انقباضات الرحم واتساع عنق الرحم، ويفرز هذا الهرمون من الأغشية والكيس الذي يحيط بالجنين، ولا يزال العلم الحديث يبحث في أسباب ظهور آلام الولادة وحدوثها.

 

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن الشعور بالألم عند الولادة يرجع لعدة أسباب:

 

1­ التوسع في عنق الرحم نتيجة للتقلصات الرحمية .

 

2­ التقلص والانبساط في أسفل الرحم عند بداية عملية الولادة استعدادا لفتح عنق الرحم .

 

3­ التقلص والانبساط في عضلات الرحم يؤثر على الأوعية الدموية التي تزود العضلات وتؤدى بالتالي إلى تجمع مواد تؤدى إلى الألم.

 

4­ عند حدوث التقلصات الرحمية أثناء عملية الولادة تؤدى هذه التقلصات إلى شد الأنسجة الرابطة للرحم مما يسبب الإحساس بالألم.

 

والشعور بالألم يختلف لدى العديد من السيدات فمنهم من تشعر بألم شديد لا يمكن تحمله، بينما البعض الأخر يمكنهن تحمل آلام المخاض. كما أن العامل النفسي يلعب دورا مهما وخطيرا في زيادة الشعور بالألم، فينتج الألم النفسي نتيجة الخوف من الولادة وعواقبها ومن بعض الاعتقادات الخاطئة التي تصل إلى ذهن الحامل، وهذا التوتر النفسي يعمق آلام الولادة ، بالإضافة إلى انه يؤدى إلى التوتر.

 

 

 

وتوجد عدة أعراض أو علامات للولادة تحدث للحامل تشير أن الوضع سيكون خلال أيام أو أسابيع قليلة، وهذه الأعراض هي:

 

الشعور بالخفة تشعر الحامل أنها تستطيع التنفس بسهولة وحرية كما كانت قبل الحمل، ويحدث ذلك بسبب نزول الجنين إلى الحوض وبالتالي يقل الضغط على الحجاب الحاجز وتختفي الصعوبة أثناء التنفس. كذلك يحدث ضغط على المثانة بعد نزول الجنين إلى الحوض وبالتالي تكثر عدد مرات التبول أكثر من ذي قبل.

 

 

ظهور العلامة وهي عبارة عن إفرازات مهبلية مخاطية ممزوجة بخيوط دم رفيعة تخرج من عنق الرحم. حيث إن طوال مدة الحمل يتواجد سدادة سميكة مخاطية عند فتحة عنق الرحم تمنع دخول أي بكتريا إلى الرحم. وقبل الولادة ومع استرخاء عنق الرحم تخرج هذه السدادة المخاطية من المهبل على هيئة خطوط مخاطية أو إفرازات سميكة وتكون حمراء اللون أو ممزوجة بخيوط دم رفيعة. وتظهر قبل بداية الولادة إما بدقائق أو ساعات أو أيام قليلة. وبعض السيدات لا يلاحظن هذه العلامة.

 

 

تمزق كيس المياه، حيث يتمزق الغشاء المحيط بالجنين المليء بالسائل الأمينوسي، مما يؤدى إلى نزول هذا السائل وهو عديم الرائحة. إما أن يحدث تدفق مفاجئ للسائل أو يكون عبارة عن قطرات تتسرب ببطء من المهبل. وعلى السيدة الحامل إذا لاحظت وجود قطرات من سائل أن تقوم بشم رائحتها للتأكد أنها ليست قطرات بول، فإذا كانت عديمة الرائحة فعليها الاتصال فورا بالطبيب.

 

 

انقباضات الولادة أو كما أعتاد الناس على تسميتها بالطلق وهي العلامة الأكيدة انه قد حان وقت الولادة. وتكون انقباضات الرحم منتظمة تأتى كل20إلى 30 دقيقة وتدريجيا تزداد شدتها وتستمر لمدة أطول حتى تصل إلى أن تتكرر كل 5 دقائق، وفي هذه الحالة لابد الاتصال بالطبيب أو التوجه فورا للمستشفى. ولابد التفرقة بين الانقباضات الكاذبة والحقيقية فالانقباضات الكاذبة عادة غير منتظمة،كم أنها تختفي بالدوران والمشي بينما الانقباضات الحقيقية تبقي قوية وتزيد بمرور الوقت.

 

 

والمخاض هو حدوث انقباضات داخل الرحم يبدأ الرحم لدفع الجنين إلى الحياة الخارجية ويمر المخاض بثلاثة مراحل، المرحلة الأولى ومدتها من 8 إلى12 ساعة في البكر، ومن 4 -­ 6 ساعات في السيدة التي سبق لها الولادة، وقد تقصر أو تطول على حسب الوضع، ويبدأ المخاض حتى يتسع عنق الرحم بنحو 10 سنتيمتر، مما يسمح بخروج رأس الجنين، أما المرحلة الثانية فهي الولادة الفعلية ومدتها من 10 إلى30 دقيقة أو أكثر وهي مرحلة خروج الجنين، وتأتي بعد ذلك المرحلة الثالثة ومدتها من 10 إلى 20دقيقة وهي مرحلة خروج المشيمة.

 

 

نصائح للحامل

وينصح الحامل في المرحلة الأولى أي مرحلة توسع عنق الرحم بعدم الشد لأسفل البطن، وضرورة التنفس بصورة عميقة، وكذلك النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر، ويفضل عدم الصراخ لأن ذلك لا يخفف الألم بل يزعج الآخرين ويرهق الحامل.

 

 

أما في المرحلة الثانية أي مرحلة الولادة الفعلية أخذ شهيق عميق ثم الدفع إلى أسفل أثناء التقلصات الرحمية مثل الشد عند حمل شيء ثقيل أو التبرز، ثم اخذ نفس عميق بين التقلصات. فالرجاء عدم الصراخ في هذه المرحلة أو شد الشعر أو التقلب المستمر في السرير بل النوم في الوضع الصحيح. وفي المرحلة الثالثة أي مرحلة خروج المشيمة فيتم إفراغ المثانة إذا أحسست بالتبول، وعند ظهور آثار انفصال المشيمة تدفق سريع بالدم يقوم الطبيب أو الطبيبة بسحب الحبل السري، فالرجاء الشد إلى أسفل لمساعدتهما.

 

 

 

 

10 خطوات لتجهزي نفسك للولادة

1­- ضعي خطة للاتصال في حالة الطوارئ مثل رقم هاتف زوجك، ورقم هاتف المستشفى، ورقم هاتف الأقارب.

 

2­ -حددي الشخص الذي سيساعدك على الذهاب معك للولادة، وكذلك الذي سيعتني بك بعد الوضع. ومن سيأتي ليأخذك أنت وطفلك بعد الولادة.

 

3­ -خلال الأسبوعين الأخيرين من الحمل جهزي الحقيبة التي ستحملينها معك إلى المستشفى والتي تضعين فيها أغراض المولود وملابسه وكذلك أغراضك الشخصية، ووضعها في مكان ظاهر وقريب يسهل لعائلتك معرفة مكانها.

 

4 -ويجب أن تعتني بملابس الطفل فإذا كان الجو بارد فعليك بملابس ثقيلة وإذا كان الجو دافئاً فعليك بملابس خفيفة.

 

5­ -تأكدي ان لديك عنوان المستشفى الصحيح .

 

 

6 ­ -تدبري أمر الركوب في حالة عدم وجودك مع عائلتك.

 

7­ -اخذ حمام دافئ باستمرار فقد تفاجئك أعراض الولادة في أي لحظة.

 

 8­ -خلع أي ذهب آو مجوهرات.

 

9­ – لا تنسي بطاقة زيارة الطبيب وكل ما هو متعلق بحملك.

 

10­ -تفريغ المثانة.

popupsunsense