الرئيسية | كلام ايف | كيف تتكون شخصية طفلك؟

كيف تتكون شخصية طفلك؟

بقلم: هدير عاطف

 

شخصية أطفالنا كما الصفحة البيضاء تتأثر بأية بقعة حبر تسقط عليها. ولملء تلك الصفحة تحتاج قليلا من المجهود وكثيرا من الذكاء والصبر والحكمة. فكل خط يمتد فيها يترك لك أثرا سلبيا أو إيجابيا قد لا تراه الآن ولكنه يظهر لك مستقبلا فتجده صادقا وذكيا ولماح واجتماعي وحيوي وإما كذابا وانطوائيا وعدوانيا مع أصدقائه وأخواته.

 

 

 

فكما يقول الدكتور زكريا عبدالحكيم استشاري الطب النفسي بمستشفي الطيران أن شخصية طفلك تتكون منذ أن كان جنينا في بطنك.

إلى أن إصابة الأطفال بأي مرض نفسي قد يعود إلى عامل الوراثة خاصة في حالة إصابة الأب أو الأم بالأمراض النفسية المزمنة كالاكتئاب والانفصام وذلك سواء كان الوالدان على دراية بمرضهم أم لا فقد يكونان مضطربين نفسيا دون إدراك لهذا الاضطراب أو دون وجود أعراضا له لكن جيناتهم تحمل مرضهم إلى جنينهم خاصة إذا كان لدى الجنين استعداد لوراثة الاضطراب النفسي وهو أمر يختلف من مولود لآخر وفقا لتركيبته الجينية ولا يكتشف ذلك إلا بعد أن يكبر الطفل وتظهر عليه أعراض المرض.

 

 

 

الحالة النفسية للحامل تؤثر على جنينها

ويضيف د. زكريا أن الحالة النفسية للأم الحامل تؤثر على جنينها، فإذا كانت الأم مثلا تعاني التوتر والغضب أثناء الحمل ينعكس ذلك على طفلها حيث يشعر بعدم الراحة وهو في بطنها وتكثر حركته وينخفض وزنه ويضطرب طعامه ونومه وتعتقد الأم هنا أن الطفل يلعب في بطنها لكنه في الحقيقة يعبر عن شعوره بالألم النفسي، لذلك دائما ننصح الأم الحامل بعدم أخذ كل الأمور على أعصابها والمحافظة على هدوء نفسيتها ليس لصالحها فقط ولكن لصالح جنينها.

 

 

 

أغذية تؤثر على الجنين

وقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول الأم الحامل لبعض الأغذية أثناء الحمل يؤثر على نفسية طفلها وأشهرها الشيكولاتة لما تحتوى عليه من الكافيين الذي يعتبر منشطا فعالا للجهاز العصبي وعاملا مهما يخلصه من التعب أو الإجهاد فيتولد على الفور شعور بالراحة والهدوء والسعادة كما يتوافر في الشيكولاتة نسبة من السكر تعمل على رفع معدل هرمون السيروتوبين المسئول عن تحسين المزاج ولذلك ينصح العلماء الأم الحامل بتناول الشيكولاتة يوميا ببطء حتى تعطي مراكز الشعور بالمخ الإحساس بالشبع كما تعطي فرصة للاكتفاء بقدر قليل منها لرفع مستوى هرمون السيروتونين في المخ وينعكس ذلك على الجنين الذي يتأثر بكل شيء يحدث داخل أمه فيولد طفل متفائل ومقبل على الحياة ودائم الضحك والمرح هادئ الطبع، اجتماعي لا يحب الانعزال عن الآخرين، كذلك يعتبر شرب اللبن الدافئ كل يوم قبل النوم بعد الحمام من العوامل التي تبعث الطمأنينة والراحة داخل الأم وجنينها علاوة على ما يحتويه من مركب الكالسيوم اللازم لتقوية عظامهم.

 

 

 

شخصية الطفل بعد الولادة

أما بعد الولادة فتبدأ شخصية الطفل في التكون خلال الثلاث سنوات الأولي من عمره لذلك يجب على الأم ألا تعنف طفلها بالضرب أو بالصياح في وجهه على أي خطأ يقوم به لأن ذلك قد يجعل طفلها عصبيا وذا شخصية ضعيفة يخاف من الآخرين ولا يعبر عن نفسه بشكل جيد.

ونستبدل ذلك بالحوار الهادئ مع طفلها وتتعامل معه كأنه شاب خاصة في سنواته الثلاث الأولي لأن ما يتعلمه في هذه السنوات يظل راسخا في ذهنه طوال عمره.

لكن هذا لا يصرفها عن استخدام أسلوب العقاب في بعض الأحيان التي تتطلب ذلك عن طريق الحرمان من شيء يحبه الطفل أو بمقاطعة كل من في المنزل له لبعض الوقت مع ضرورة ألا يطول الخصام فترة طويلة والاستجابة لأول اعتذار يقدمه الطفل لأن طول الخصام قد يولد الكراهية في نفس الطفل ويجمد مشاعره.

 

 

التفرقة بين الأخوات

كما يشير دكتور زكريا إلى أن من أكثر العوامل السلبية التي تؤثر على شخصية طفلك هي التفرقة بين الطفل وبين إخوته الصغار فعندما يكبر الطفل يقل اهتمام الآباء به ويقل ضم الوالدين له إلى صدرهم أو تقبيله رغم أن هذه الأمور الصغيرة إذا افتقدها الطفل قد يشعر بعدم الثقة في النفس وينعزل عن الآخرين اعتقادا منه بأن هناك شيء به جعله لم يعد محبوبا مثلما كان سابقا.

 

وهنا يتعين على الأم أن تقوم بدورها النفسي بضم طفلها إليها عند بكاءه لأن دفء حضن الأم وسماع الطفل لضربات قلب أمه أمر كاف لتهدئته وتوقفه عن البكاء، كذلك يجب ألا تقوم الأم بمحاولة الطبطبة على طفلها لتهدئته من البكاء وهي متوترة أو منزعجة من بكاءه بسبب إرهاقها أو رغبتها في التخلص من بكائه بأسرع وقت ممكن لإكمال نومها إذا كان بكاءه قد أيقظها. لأن هذا الانزعاج ينتقل إلى الطفل عن طريق شكل تهدئتها له هنا.

 

 

 

popupsunsense