الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | كيف تتعاملي مع نزيف الأنف؟

كيف تتعاملي مع نزيف الأنف؟

لا توجد أم تحتمل نزف ابنها من إي جرح، فما بالك عندما يكون هذا النزف من الأنف وبالتالي فإن الأم تجد ملابس ابنها بالكامل مليئة بالدماء في مشهد قد يطير صوابها، خاصة أنها لا تدرك ما يجب فعله بالضبط، اليوم نتعرف على نزيف الأنف عن قرب.

 

 

 

أنواع نزيف الأنف

أمامي: يتدفق الدم من القسم الأمامي للأنف، ويكون النزف من جانب واحد، وهو النمط الغالب في النزيف عند الأطفال.

خلفي: يأتي الدم من العمق ويتسرب إلى البلعوم والفم. هذا النوع هو الأخطر، ويحتاج لعناية من أخصائي مهما كان عمر المصاب.

 

أسباب النزيف

جفاف في الأنف: يحدث ذلك غالبا في المناخ الجاف أو حتى في الشتاء عندما تتشقق الأغشية الأنفية وتبدأ بالنزف.

أسباب موضعية: تضرر الأوعية الدموية عند استخدام منظفات الأنف، كسر بالغضاريف، أو جراحة الأنف.

أسباب دموية: بطء تجلط الدم قد يؤدي لنزيف الأنف.

الأسبرين: قد يحدث نزيف تلقائي عند تعاطي الأسبرين.

الوراثة: في حالات نادرة نجد قصة عائلية للنزيف.

الأورام: تحدث في حال وجود نزيف متكرر غير عادي وبدون تفسير.

 

 

التصرف السريع

إيقاف النزيف: نضغط على الجزء الامامي الرخو من الأنف وليس على الجزء العظمي، ويتم تطبيق الضغط بحصر الأنف بين السبابة والإبهام مع دفع لطيف للخلف نحو الوجه، ويستمر الضغط لمدة 5 دقائق باستمرار.

الوضع: يستحسن ابقاء الطفل مستندا برأسه إلى الأمام حتى لا يتسرب الدم إلى البلعوم – وهو الخطأ الشائع الذي يقع فيه الكل، ويجب مساعدة الطفل على ابقاء الرأس في مستوى أعلى من القلب.

الوقاية: لن نحاول طرد الدم المتخثر من أنف الطفل بالقوة بعد انتهاء النزيف، ومن الأفضل عدم تعريضه لمجهود في الفترة التالية.

أدوية: يمكن استخدام بعض المواد القابضة للشعيرات الدموية مثل الإبينفرين على ضمادة صغيرة توضع بداخل الأنف لفترة قصيرة.

 

 

متى يجب طلب المعونة الطبية؟

إذا استمر حدوث نزيف الأنف.

إذا لم يتوقف نزيف الأنف أو عاود الحدوث.

إذا أحس المريض بالإعياء بسبب فقدان الدم.

إذا كان تدفق الدم من البلعوم أكثر منه من الأنف ( النزيف الخلفي.

 

popupsunsense