الرئيسية | كلام ايف | كيف تتعاملين مع مآسي النسيان

كيف تتعاملين مع مآسي النسيان

هل سبق لكِ ولم تتذكرى أسماء بعض الأشخاص المحيطين بكِ إذا قالتيهم صدفة؟ هل تبذلين مجهودا فى تذكر أمر هام لابد أن تفعليه؟ هل تتفقدين سياق الحديث فجأة ولا تعلمين أين توقفت؟ هل تأخذى وقت فى البحث عن ملفاتك أو مفاتيح سيارتك؟ هل تنسى مهام مطلوبة منك سواء فى منزلك أو عملك؟ بالفعل هذه أشياء تحدث لكثير من الأفراد وتؤثر بشكل سلبى على أمور هامة فى حياتك وهذا يعنى أنك لا تستخدمين ذاكرتك كما ينبغى .. لذلك نقدم لكِ بعض السبل التى تساعدك على إستغلال ذاكرتك بأقصى طاقة

 

– ركزي تفكيرك على الشيء أو المعلومة أو الموقف الذي تريدين تذكره فيما بعد حيث أنك عندما تفعلين ذلك ستجدى تفكيرك يتجه تلقائيا لهذا الأمر بعد إنتهائك مما تفعليه

 

 قومي بتخزين بعض الملاحظات حول هذه الأشياء، مثلاً إذا كنتي في اجتماع فاكتبي الأفكار الأساسية التي نوقشت وتعليقك عليها في الوقت نفسه، أما إذا حدث لكِ موقف ما فتذكرين الأشخاص الذين تواجدوا معك في الموقف نفسه، ومكانه، وحدث واحد مهم على الأقل ، كذلك دونى أى مهام مطلوبة منك وعودى نفسك للرجوع دائما لتلك التدوينات

 

 اربطي الأشياء التي تريدين تذكرها بأخرى تحبيها حتى تتمكنى من تذكرها دائما ففى بعض الأوقات تجدى نفسك تتذكرين شيئا نتيجة حدوث شئ ما تحبيه

 

 كرري ما تريدين حفظه بأكثر من وسيلة، كتابته أو تخيله أو قراءته بصوت عالٍ فينطبع في ذهنك حتى تتمكنى بعد ذلك من تذكره بسهولة

 

 إذا كنتي تقرئين كتاباً لا تثني الصفحة التي توقفتِ عندها أو تضعي بها شيئاً حتى يسهل عليكِ العودة إليها، إنما يمكنك حفظ رقم الصفحة التي انتهيتِ بها

 

 إذا كنتي تريدين تذكر شخص، تذكرين ملامح مميزة في وجهه، أو طوله، أو نوع سيارته، أو الشارع الذي قابلتيه فيه، وهكذا

 

 دربي نفسك يومياً على تذكر بعض الأشياء أو التواريخ أو الأرقام أو الأشخاص كتدريب يومي، مثلا انظري لمدة دقيقتين إلى محتويات الغرفة ثم أغلقي عينيك حاولي استدعائها من الذاكرة، كرري ذلك مع مجموعة كلمات أو أرقام عشوائية، أو محتويات مكتبك أو سيارتك أو أخر مكان قمت بزيارته

 

 إذا كنتي من هؤلاء الذين ينسون الطرق، حاولي أن ترسمي الطريق كصورة ذهنية مرتبطة ببعض العلامات مثل مطعم ما أو مستشفى أو مدرسة توجد في هذا الطريق

 

 حاولي أن تحفظي الأشياء على هيئة صورة ذهنية فهذا أقرب للحفظ من المعلومات الجافة، لذلك الأفلام لا تمحى من الذاكرة بقدر ما تمحى المعلومات وهي طريقة نستعين بها في تحفيظ الأطفال وتدريسهم

 

popupsunsense