الرئيسية | مختارات | كيت ميدلتون وحيرة فستان الزفاف

كيت ميدلتون وحيرة فستان الزفاف

طرحت العديد من الأسماء المتوقعة ومنها المصممة سارا بوتون البريطانية، إلا أن مصمم أزياء الملكة ستيوارت بارفين أكد أن هناك اسما آخر هو الذى سيصمم الفستان، ويتوقع البعض أنها قد تكون سوفى كرانستون، التى كانت تنتمى لبيت أزياء تيمبرلى وبيت أزياء ماكوين، وهى حاليا تعمل لحسابها وصممت أشياء ارتدتها كيت من قبل.

 

من صوفي كرانستون إلى سارة بورتن إلى دار Issa إلى كارل لاغرفيلد… جميع هذه الأسماء طرحت كمصممين محتلمين للفستان الذي برأيي سيكون أسطورياً وأيقونةً في عالم الموضة .. ولكن آخر الشائعات تسري على صوفي كرانستون.

 

صوفي 34 التي لا تزال نوعاً ما اسماً مجهولاً في عالم الموضة، هي صاحبة دار Libelula وحائزة على جائزة “مصممة العام” من قبل أسبوع خريجي الموضة عام 1999.

 

ومن المعروف أن كيت لطالما كانت من محبات أزياء صوفي، إذ ارتدت في يناير الماضي فستاناً أسود مخملياً من تصميمها لحضور حفل زفاف.

 

ومنذ تأسيسها لدارها حظيت ابتكارات صوفي التي عملت سابقاً لدى دار ألكسندر مكوين، بإعجاب الكثير من الفنانات أمثال إيما واتسن.

 

وقد ذكر موقع Huffington Post أن فستان الزفاف الذي صممته صوفي لكيت يكاد يكون جاهزاً، في حين رفضت صوفي الإدلاء بأية تصريح.

 

يجدر بالذكر أن كيت ميدلتون هى نفسها سبب الغموض الذى يعترى موضوع فستانها ومصممه، حيث قالت “إنها ترغب فى إبقاء موديل وقصة ولون الفستان سرا وذلك كمفاجأة سارة ورومانسية لحبيبها الأمير ويليام فى يوم زفافهما”.

 

شاهدى توقعات بعض المصممين بتصميمات فستان زفاف كيت ميدلتون

 

ميدلتون تخشى الموضة رغم أنها خبيرة بالفطرة

كانت ميدلتون قد صرحت ميدلتون أنها تشعر بالخوف عند اختيار ملابسها، وما إذا كانت حقيبة اليد تتناسب مع باقي ملابسها أم لا. واعترفت بأنها بحاجة لمن يساعدها ويعلمها كيفية اختيار ماترتديه

 

وعلى العكس قالت مصممة المجوهرات الشهيرة كلوديا برادلي أن كيت ميدلتون تتمتع بحس عظيم في الموضة وبشكل فطري

 

وتحظى إطلالات كيت بمديح النقاد على الدوام حيث تتمتع بأناقة مفرطة وجمال كلاسيكي واضح. وحسب أحد زميلاتها فإن اهتمام كيت بالموضة ليس بشيء جديد

 

وكانت كلوديا تعاونت مع كيت في عام 2007 لتصميم قلادة فضية عندما كانت الأخيرة تعمل كخبيرة مشتريات في متجر Jigsaw. وقد تم إعادة إصدار هذه القلادة مجدداً احتفالاً بخطوبة الحبيبين

 

وأضافت كلوديا: “كانت كيت واضحة فيما تريد، فقد درست احتياجات السوق ولاحظت أن هناك نقص في القلادات البسيطة التي تدوم لفترةٍ طويلة ويمكن للأم والابنة أن ترديها في نفس الوقت

وكانت القلادة التي يبلغ ثمنها 46 دولاراً بشكل زهرة من الكوارتز الوردي معلقة بسلسلة فضية.

popupsunsense