الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | كارتييه .. عنوان الرقى فى عالم المجوهرات

كارتييه .. عنوان الرقى فى عالم المجوهرات

يرتبط إسم كارتييه فى عالم المجوهرات بالرقى .. فتلك التى زينت بها النجمات من إليزابيث تايلور الى سلمى حايك ومونيكا بللوتشي، ورصعت إطلالات الملكات والأميرات الغربيات والعربيات والمهرانا الهنديات، لها القدرة على أن تسحرك بجمالها المتناهى الذي لا تطاله يد الزمن .. كل قلادة .. كل سوار .. كل خاتم .. من كارتييه يشكل قطعة فنية تحرك المشاعر  

 

ولكارتييه أسلوبها الخاص في تصميم المجوهرات .. حيث أنها تستطيع الربط دائما بين كلاسيكية وعصرية في نفس الوقت، مما يجعل سحرها لا ينطفئ على مر السنين

 

النشأة

أنشئت دار كارتييه للمجوهرات الرفيعة في عام 1847 على يد لوي فرنسوا كارتييه، وفي نهايته حازت على رضا الملوك وإقبال الطبقات المخملية، لتصبح كل قطعة تصوغها الدار جزءا من تاريخ بلاطات القصور الأوروبية، وشاهدا على أسلوب حياة أمراء ونجوم، بل وحتى على قصص حبهم

 

وهكذا دخلت القرن الواحد والعشرين قوية ومستقوية بإرث عريق، يحمل أحيانا خطوطاً استمدها من الماضي المجيد، وأحيانا أخرى ينسجها من العصر ومتطلباته، لكن يبقى القاسم المشترك ان لكل مجموعة حكاية تحمل في تصميمها رسائل مفعمة بالحب والإخلاص والنبل

 

وقد شهدت دار كارتييه أروع قصص الحب الملكية، لعل أشهرها العلاقة بين الدار والملك ادوار الثالث الذي تخلى عن العرش البريطاني من اجل عيون من أحب، فقد أغدق الأمير، الذي كان من الممكن أن يكون ملكا، على حبيبته واليس سيمبسون مجوهرات حملت توقيع كارتييه للتعبير عن مدى حبه لها

 

والطريف انه مع توالي فصول الإبداعات، يتبين أن وراءها سيدات مميزات، كل منهن رائدة في مجالها، فولادة مجموعة “بانتير” الشهيرة، مثلا، كانت مستوحاة من المصممة جان توسان، التي انضمت الى فريق كارتييه في عام 1910، وأطلق عليها رئيس الدار لويس كارتييه لقب النمر بسبب حدة طباعها وحدسها في اختيار القطع الفريدة لتتم على يدها ولادة مجموعة “بانتير” ويصبح النمر ولفترة سفيرا للدار

 

كارتييه والأحجار

الأحجار النادرة هي في أساس حرفية كارتييه وتصميمها المجوهرات الراقية، وهي الخبيرة في اختيار هذه الأحجار أفضل اختيار. الحجر لدى كارتييه جذاب فاتن، بروح متقدة، ذو شخصية قوية، محاور بارع، ينطق بأشياء وأشياء، يروي قصته الخاصة التي تشبه، في الكثير من الأحيان، قصة كل منا، وهي صفات تحرص كارتييه على أن تتوافر في كل الأحجار التي تختارها، إضافة الى الميزات التقنية الأخرى كالحجم المناسب والبريق الساحر واللون الأخاذ

 

قد يدهشك أن تعرفى أن إنجاز عقد واحد من المجوهرات الراقية فى كارتييه يتطلب بين ٥٠٠ و ٢٠٠٠ ساعة من العمل الحرفي اليدوي، في حين يستغرق إنجاز مجموعة كاملة مؤلفة من ٥٠ إلى ٨٠ قطعة، نحو سنتين، ويجري العمل كله في مشاغل كارتييه في باريس

 

يمكنك متابعة أبرز ما قدمته دار كارتييه من هنا

popupsunsense