الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | قصة ماركة كارتييه

قصة ماركة كارتييه

تأسست كارتييه في باريس في 1847 من قبل فرانسوا كارتييه لويس عندما تولى ورشة العمل من سيده ألفرد كارتييه عام 1874 ، و كان أبناء ألفريد لويس ، بيار و جاك هما المسئولين عن تحديد اسم العلامة التجارية في جميع أنحاء العالم.

 

 

 

والشركة لديها تاريخ طويل ومميز في خدمة الملوك ، فضلا عن النجوم والمشاهير. حيث تلقى كارتييه طلبيه لشراء 27 تاج لتتويج ملك المستقبل. توج الملك ادوارد السابع في عام 1902 بها و في عام 1904 كرمت الشركة من قبل الديوان الملكي في انجلترا.

 

 

وفي ذات العام شكي الطيار البرازيلي البرتو سانتوس دومون لصديقه لويس كاريتيه من عدم جدوى استخدام ساعات الجيب فقام لويس بعمل ساعة يد ذهبية له ولم يقتصر الأمر على صديقة فقط ولكن أيضا مع عملاء كارتييه الكثيرة. وبذلك كانت كارتييه أول من صنعت ساعة يد رجالية في العالم.

 

و في عام 1907 ، وقعت شركة ادمون جايجر عقد مع كارتييه لعمل ساعات. وبحلول ذلك الوقت ، كان لكارتييه فروع في لندن ونيويورك وسان بطرسبرج وأصبحت بسرعة واحدة من أنجح الشركات في العالم

و في 1920 شكلت كارتييه شركة مشتركة مع إدوارد جايجر (من جايجر LeCoultre ) لإنتاج ساعات فقط لكارتييه.

 

 

بعدها انطلقت كارتيه في مجال تصميم المجوهرات وأطلقت مجموعتها الأولى “نوفيل Joaillerie“. في عام 1984 ، حتى أصبحت تدير أكثر من 200 متجرا في 125 بلدا ، وأربعة محلات رمزية في جميع أنحاء العالم

 

 

 

 

مشاهير ارتدوا من كارتييه

باربرا سترايسند ، ديانا روس، الأميرة ديانا ، ليندا ايفانز ، ليندسي لوهان ، ريجي جاكسون ، أيومي هاماساكي، بريتني سبيرز، كردشين ، لورنزو لاماس ، جنيفر لوف هيويت ، جوليان هوغ ، كيليس باولينا روبيو و كريستينا Saralegui   

popupsunsense