الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | قبل عمل أشعة على الغدة الدرقية

قبل عمل أشعة على الغدة الدرقية

يطلب الطبيب إجراء أشعة علي الغدة الدرقية عندما يلاحظ عدم انتظام عمل الغدة بعد إجراء تحليل دم.. أشعة؟ معظم معلوماتنا عن الأشعة أنها ترتبط بانفجارات المفاعلات النووية، لكن الأشعة مهمة فعلا لأنها تسمح للطبيب بالحصول على نظرة داخلية للجسم، وفي حالة الغدة الدرقية بالذات فإن الأشعة لن تأتي من مفاعل نووي.. الانبعاث الإشعاعي يأتي من الجسم نفسه.

 

 

قبل التحضير

يقوم الطبيب بالاطلاع على التحاليل والإشاعات السابقة حتى يطمئن على مدى صلاحية إجراء الأشعة، ولكي يلاحظ أرتفاع أو انخفاض نشاط الغدة الدرقية من الاختبار السابق، وعموما فإنه في الليلة السابقة للأشعة سيطلب منك التقليل من تناول فواكه البحر لغناها باليود البحري العادي الذي قد يشوش على نتائج الاختبار، أما بالنسبة للمرأة فيفضل إجراء الأشعة في الأيام العشرة التالية للدورة الشهرية، ولا يتطلب الموضوع نزع الملابس، لكن يجب التخلي عن المواد المعدنية مثل الحلي و الساعات.

 

التحضير

تسجل الممرضة طولك ووزنك، حتى يمكنها تحديد الجرعة التي ستحقنها في الوريد من سائل مشع، اليود غالبا، وهو يختلف عن اليود الذي نجده في السمك بقدرته على بث كمية ضئيلة من الأشعة يمكن لجهاز الأشعة أن يلتقطها، ويتميز اليود نفسه- مشع وغير مشع- بقدرته على التوجه المباشر والسريع إلى أماكن محددة في الجسم، خصوصا الغدة الدرقية، ولهذا نشعر كلنا بنشاط مفاجئ عندما نقترب من البحر، فمياه البحر غنية باليود الذي ينطلق من تلقاء نفسه إلى الغدة الدرقية قبل حتى أن يمر على الرئتين أو المعدة، مسببا ارتفاع في نشاط الغدة يؤدي عموما للشعور بالنشاط.

 

الانتظار

هناك فترة تمر حتى تنتشر المادة المشعة في الغدة الدرقية، وهي مدة تتراوح بين 20 دقيقة وساعتين، حسب نوع المادة المستخدمة، وأثناء هذه الفترة يمكنك ممارسة أي نشاط تريده.. طبعا بعيد عن جهاز الأشعة نفسه.

 

التصوير

لأن الغدة امتلأت بالمادة المشعة فإن أي انبعاثات خارجة منها تكون صالحة لتسجيل نشاط الغدة، عليك التمدد على طاولة الكشف، ويتم وضع جهاز قياس الأشعة خلف الرأس وجوار الرقبة، والجهاز نفسه عبارة عن كاميرا تقوم بتسجيل الأشعة المنبعثة من الغدة الدرقية، وفي هذا الوقت يحتفظ المريض بوعيه (ستشعر بكل ما يدور حولك ويبقي الطبيب معك ليوجهك)، لكن لا يمكنك الحركة لمدة تتراوح من 10 إلي 3 دقيقة، حتى يتم ضبط جسمك علي الطاولة قبل بدء الأشعة.

 

 

بعد الأشعة

أشرب كثيرا من الماء للتخلص من آثار الأشعة.

يمكنك متابعة نشاطك مباشرة بعد إجراء الأشعة.

لا داعي لأي قلق، لأن الكميات المحقونة ضعيفة للغاية ولا تشكل أي خطورة علي الجسم أو علي المحيطين بك.

لا توجد أي أثار جانبية للأشعة.

حتى تكون أكثر حيطة، لا تتصل بأطفال حديثي الولادة في الساعات الأربع التالية للإشعاع، وهو نفس ما نقوم به مع بوابات كشف المعادن لأنها ذات تأثير سلبي عليهم في مراحل التكوين المبكرة.

عادة ما تكون نتيجة الأشعة مجرد وجود عقدة علي الغدة أما الأسوأ فهو أن يكون هناك تغيرا في حجم الغدة، أو وجود ورم نتيجة تغييرات هرمونية أو إصابة سرطانية.

 

popupsunsense