الرئيسية | كلام ايف | قبل أن تفقدي بسببه أعصابك تحرري من الخوف

قبل أن تفقدي بسببه أعصابك تحرري من الخوف

الخوف أبو الأحاسيس.. وهو كابوس اليقظة الذي هو أشبه بالسقوط في بيت العنكبوت فالخوف، حالة من الفزع التي لا تنتهي، تبدأ من حركة ورقة وتمتد إلي [رزعة] باب وتنسحب من زوجك إلى مديرك، من النوم إلى اليقظة من الحيوانات إلى الأشخاص من السكون إلى الحركة من الأمس إلى اليوم.. دوامات ودوائر مفرغة من الخوف لا تتوقف حتي تعصف بك أو تتحرري منها وتنقذي جسمك ومخك وأعصابك من الهاوية.. ولكي تنتصري عليه لابد أن تعرفيه جيدا من وجهة نظر الخبراء والمتخصصين وتأثيره على جسدك ونفسيتك.

 

 

 

 

 

تقول عالمة النفس كارول ليبرمان إن الحالة النفسية الناتجة عن مخاوفنا لديها وقع صحي علينا.. فالأشخاص القلقون يشربون ويأكلون أكثر ومعرضون أكثر للإصابة بالزكام والأزمات القلبية، ويضيف عالم الأعصاب ستيفن مارن من جامعة ميشجان أن الخوف هو أصل كل الأحاسيس وهو رد فعل أساسي لحياة المرء، وأننا نشترك فيه مع السمك، ولذلك الخوف والقلق يستطيعان زعزعة حياتنا وقتلنا، فحتي وقت قريب لم يكن أحد يعرف كيف يولد الدماغ الأحاسيس، وحين بدأ عالم الأعصاب جوزيف ليوكس من جامعة نيويورك بدراسة الخوف بعد ذلك تمت دراسة خصائصه أكثر من أي جانب آخر في نفسيتنا.

 

 

 

 

ويعتبر عالم الأعصاب ستيفن هايمن من المعهد القومي للصحة العقلية، أن البقاء حيا يعتمد على قدرة الشخص على الاستجابة لأي تهديد، وعلى توقع الظروف التي قد يواجهها الشخص.

بعبارات أخرى، ليس الخوف الحاد هو فقط الوحيد القادر على إيذائك فإن إطلاق الأدرينالين بشكل مستمر قد يضر بالقلب والشرايين على الأمد الطويل أما التعرض الدائم للكورتيزون فقادر على إضعاف نظام المناعة وبذلك يكون الجسم أكثر عرضة للأمراض المعدية والسرطانية أيضا كما أن الهرمونات المرافقة للضغط قادرة على إيذاء الدماغ إذ تقطع الاتصال بين الخلايا العصبية، فلقد وجد الباحثون أن الضغط لفترات طويلة يقلص حجم قرن آمون وهو بنية الدماغ تؤدى دورا أساسيا في تخزين المعلومات ويقول بيرلوجي مانيني مدير عيادة استشارية في ولاية جورجيا إن الأطفال ينفسون عن خوفهم ولا يعرف الكبار كيفية التصرف إزاء الخوف، مما يسبب أوجاع في الرأس وأرق وآلام في الظهر والعنق وفقدان التركيز.

 

 

 

popupsunsense