الرئيسية | كلام ايف | مناسبات | «فيرمونت دبي» يُنظّم تجربة «عشاء في الظلام» في إطار مبادرة خيريّة بِدءاً من سبتمبر

«فيرمونت دبي» يُنظّم تجربة «عشاء في الظلام» في إطار مبادرة خيريّة بِدءاً من سبتمبر

عشاء فى الظلام

مطعم «سبيكتروم أون وان»  يُنظّم فعاليّة «عشاء في الظلام»  لدعم الجمعيّة الخيريّة «سايت سيفرز» التي تُعنى بتقديم العون للمكفوفين في الدول النامية

السَّمْع، الشمّ، التذوُّق واللّمس. تلعب هذه الحواس دورّاً مُهمّاً في حياتنا اليوميّة، لا سيّما خلال تناول الطعام. ولكن، ماذا عن حاسّة البصر؟ وفقاً لدراسةٍ أجرتها مؤخراً جامعة أكسفورد، فإنَّ العَيْنين هُما أول وسيلة نستخدمها للتفاعل مع الطعام، ويأتي من بعدهما اللِّسان. وعلى ضوء ما تقدَّم، وبالتعاون مع جمعيّة “سايت سيفرز”، الجمعيّة الخيريّة العالميّة التي تُقدِّم العَوْن للمكفوفين في الدول النامية، يدعو مطعم “سبيكتروم أون وان” ضُيوفه إلى الدخول في الظلام للحصول على التجربة المُختلفة والفريدة من نوعها.

بدءاً من يوم الجمعة السادس من سبتمبر 2013، وكل جمعة وسبت وأحد وإثنين، ستُقام هذه التجربة الفريدة، والتي ستُغيّر فكرة “الإنطباع المرئي مُهمّ” من خلال تشجيع الضيوف على إعادة النظر بانطباعاتهم وحواسهم الأُخرى. سيختبر المُشاركون فقدان البصر كاملاً لمدة ساعة ونصف، واضعين ثقتهم في أيدي لورين سنكلير، الشيف التنفيذي؛ التي قالت بدورها: “كثيرون يحكمون على الأطباق التي أمامهم حتى قبل تذوُّقها وذلك بالإعتماد على طريقة تقديمها ومظهرها، هذا في الحالات الإعتياديّة. أمّا خلال تجربة “عشاء في الظلام” فلن ينظر الضيوف إلى طعامهم، وسيحكمون على أطباقهم من واقع طعمها ونكهتها ورائحتها وربما من واقع الأصوات المُحيطة بهم”.

وسيقدّم مطعم “سبيكتروم أون وان” مكاناً مُظلماً تماماً ومُجهّزاً خصّيصاً لهذه التجربة؛ بينما سيرتدي العاملون في المطعم نظّارات الرؤيّة الليليّة ليتمكنوا من تسيير أمور الفعاليّة على أكمل وجه؛ مثل إصطحاب الضيوف إلى موائدهم في المطعم و مُساعدتهم خلال العشاء. ويقول كاميرون بيتريلي، المدير المساعد لمطعم “سبيكتروم أون وان”: “لم تُلغي هذه الفعاليّة ميزة النظر إلى الطعام فحسب، بل إن عناصر أخرى قد اختفت أيضاً بما فيها الجوّ العام للمطعم والديكور والتجهيزات الأساسيّة على الطاولة؛ حتّى أنّ الضيف لن يشعر بالآخرين يُحدّقون به، الأمر الذي يأخذه البعض بعين الإعتبار أحياناً ولا يقلّ أهميّةً عن الوجبة بحدّ ذاتها”.

وتُثير فعاليّة “عشاء في الظلام” الجدل حول إعتماد الأشخاص على حاسّة البصر وحدها، حيث تُخرجهم من مُحيطهم الآمن وتُجبرهم على الاعتماد على الحواس الأخرى ليتخيّلوا ما الذي أمامهم. وفي هذا السياق تعاون “سبيكتروم أون وان” مع جمعيّة “سايت سيفرز”، الجمعيّة التي تعمل في أكثر من ثلاثين دولة ناشئة لمساعدة من يعانون من مشاكل في البصر على إستعادة بصرهم، ومواجهة حالات العمى. وتشير الأرقام الصادرة عن مُنظّمة الصحّة العالميّة أنّ عدد من يُعانون من الإعاقة البصريّة يُقارب 40 مليون إنسان حول العالم. وسيتم التبرع من خلال هذه الفعاليّة بمبلغ 27 درهم عن كل شخص لصالح جمعيّة “سايت سيفرز”. ولا يُعتبر تأثير هذه المشاركة متواضعاً إطلاقاً، فعلى سبيل المثال، يكفي ريع عشاء في الظلام لشخصين لسداد تكاليف العلاج لمريض (سداد العين) في الهند، بينما يكفي ريع عشاء شخص واحد لتأمين الدعم الغذائي الأساسي والتوعية حول مرض (عمى النهر) لطفل واحد في غانا. و سيكون للمُشاركين الخيار بالحصول على رسالةٍ إلكترونيّة حول الشخص الذي استفاد من مساهمتهم، أو حول المشاريع التي تم تمويلها في الخارج.

تجربة العشاء فى الظلام فى فندق فيرمونت دبي

نادل يرتدى نظارة ليلية ضمن فاعليات تجربة العشاء فى الظلام فى فندق فيرمونت دبي

مُختصر:

فعاليّة “عشاء في الظلام” في “سبيكتروم أون وان” مُتوفّرة كل يوم جمعة وسبت وأحد وإثنين، من الساعة 19:30 إلى الساعة 22:00، وذلك بدءاً من يوم الجمعة الواقع في 6 سبتمبر. يتضمّن العشاء المُمتدّ لساعة ونصف ثلاثة أطباق من قائمة الطعام مع المشروبات، و إستقبال (في الضوء) من قِبل الشيف ومدير المطعم ليشرحا للضيوف قائمة الطعام، مُقابل 325 درهماً فقط. وسيتُمّ التبرُّع بمبلغ 27 درهم عن كل شخص لصالح “سايت سيفرز”. ولضمان تجربة حصريّة للمشاركين ستقتصر كل أمسية على ثلاثين شخصاً فقط. وسيتمّ إصطحاب الضيوف إلى موائدهم الغارقة في الظلام من قِبل موظفين يرتدون نظّارات الرُؤية الليليّة. ويُمكن إعلام المطعم مُسبقاً بشأن الحساسيّة من أطعمة مُعيّنة. للمزيد من المعلومات عن فعاليّة “عشاء في الظلام” أو الحُجوزات، يُرجى الإتّصال على الرقم: +971 4 311 8316، أو إرسال بريد إلكتروني على: dbi.fbconcierge@fairmont.com أو على حساب تويترTwitter.com/FairmontDubai، وصفحة الفيسبوك facebook.com/TheFairmontDubai

 

 

popupsunsense