الرئيسية | كلام ايف | فن تقديم الهدايا وإستقبالها

فن تقديم الهدايا وإستقبالها

تبادل الهدايا مابين المرأة والرجل يحتاج شيئا من الاتكيت إلا أن الإتيكيت لا يعني التكلف في شراء الهدية وتقديمها، وإنما هو فن التعامل بذوق ولياقة مع الآخرين، بالإضافة إلى مراعاة المستوى الاجتماعي في ذلك كله

 

فهذه النصائح يفضّل توفرها لكل من يريد تقديم هدية للطرف الآخر:

– مراعاة عنصر المفاجأة أهم شيء في تقديم الهدية ، لأن سؤال الطرف الأخر عن ما يفضلة فكرة محرجة وغير لائقة.

– ليس من قواعد الإيتيكيت أن يعطي كل طرف للطرف الأخر مبلغاً من المال لشراء هديته بنفسه، فإعطاء الاهتمام من كل طرف للأخر يمثل له السعادة أكثر من الهدية.

– من أكثر الهدايا شيوعاً هي العطور، والمجوهرات والساعات، ولكن هناك بعض الأزواج يحبون تربية الحيوانات الأليفة، أو تقديم مجموعة من صيحات الموضة في الملابس فالتغيير هنا مطلوب.

– من غير اللائق على الإطلاق أن يشتري الرجل للمرأة أو العكس أشياء خاصة خصوصا قبل الزواج.

– يفضّل أن تكون الهدية مغلفة بشكل مرتب ولائق، وليس من الضروري أن تكون باهظة الثمن على قدر ما هي بسيطة ورقيقة.

– مهما كانت الظروف يجب ان تقدّم الهدية بابتسامة رقيقة تعبّر عن مدى الحب بداخل الشخص الذي يقدّمها.

– عدم تقديم هدية سبق أن وصلتك من شخص آخر ” الهدية لا تهدى ولا تباع ”

– اختيار الهدية عملية حساسة ودقيقة وفي اختيار الهدية لابد من مراعاة وضع المهدي إليه ( عمره – ميوله –هواياته – جنسه – مركزه – ثقافته المناسبة )

– أرفعى الثمن من على الهدية ” دوليا عندما يكون السعر فيه يعني مطالبتك بالمبلغ “

– اختيار الوقت المناسب للهدية حتى لا تعتبر هديتك بمثابة رشوة

– مراعاة أن تكون الهدية مناسبة مع الحالة المادية للمهدي إليه

 

الهدية على حسب الشخص

الهدية المناسبة للشخص المناسب

عندما تقومى باختيار الهدية، ما عليكِ سوى التفكير بطبيعة الشخصية التي ستذهب إليها الهدية، وتحديد ملامحها بحسب العمر والهوية، ما يمنح الهدية خصوصية وتميزاً، وجمالية

 

الشخصية الرومنسية: يفضل أن تكون للهدية جمالية خاصة، تطغى عليها الرقة والرومانسية حتى ولو كانت بسيطة، فالشخصية الرومانسية لا تهتم بسعر الهدية قدر اهتمامها بتميزها، ومدى تعبيرها عن مكنونات القلب و الأحاسيس

 

الشخصية العملية: يفضل أن تكون للهدية قيمة عالية، إضافة إلى مدى الإستفادة منها في العمل والمنزل بشكل دائم

 

الشخصية العاطفية: يفضل أن تكون للهدية لمسة حب وحنان وعواطف جيّاشة، ويمكن اختيار ألبومات الصور التي تضم صور الأشخاص المقربين، أو برواز يحتضن صورة الأحبة، أو اسطوانة مدمجة تحفل بالأغاني العاطفية

 

الشخصية المحافظة: من الأفضل عند اختيار الهدايا لأصحاب هذه الشخصية، أن تكون هذه الهدايا ذات انتماء للوطن والأهل والأرض وجزءً من التراث الوطني للبلد مثل تحفة أو قطعة من الأزياء التقليدية، أو حلية تحمل طابع التراث

 

الشخصية المثقفة: أفضل هدية لهذه الشخصية هي الكتاب أو مجموعة من الكتب النادرة التي يصعب الحصول عليها. كما يمكن تقديم اشتراك سنوي بمجلة ثقافية مميزة بحسب الميول الأدبية أو العلمية لهذه الشخصية

 

شخصية ذات مزاج خاص: يفضل أن تكون الهدية من الأساسيات التي يتم استخدامها داخل المنزل، وأن تحمل طابعاً مميزاً وفريداً، مثل أطقم الشاي أو اللقهوة فريدة التصميم

 

كيف تستقبلين الهدية؟

– يجب عليكِ أبداء الفرح بالهدية أمام المهدي

– قومى بشكر المهدي والثناء عليه والدعاء له

– فتح الهدية أمام الآخرين تعتمد عدة أمور منها العادات والتقاليد ومعرفتك الدقيقة بمن أهدى لك الهدية

– احرصى على استعمال الهدية أمام المهدي

– يجب تقديم هدية للمهدي في أقرب مناسبة له ليس كرد هدية بل تقدير له

popupsunsense