الرئيسية | كلام ايف | فحوصات ما قبل الزواج وأهميتها فى الوطن العربى

فحوصات ما قبل الزواج وأهميتها فى الوطن العربى

يقول جيمس كوردوفا – أستاذ علم النفس المساعد بجامعة كلارك بولاية ماساتشوستس – حول موضوع  فحص الزواج: “لا تنتظر حتى يؤلمك شيء لتقوم بزيارة الطبيب، لذا تقوم بزيارات دورية له، هذا هو المعيار بالنسبة لنا. ولو أقدم الأفراد على فحص الزواج بصورة سنوية لعمل ذلك على توفير نفس النوع من الفائدة التي يقدمها الفحص البدني”

 

ويعد الفحص قبل الزواج أمر هام يتوجب على الزوجين القيام به قبل الزواج حتى يطمئنا على حياتهما سويا فى بعد ولتجنب مشاكل كثيرة يمكن إكتشافها مؤخرا ، والغرض من فحص قبل الزواج هو الاستشارة الوراثية للبحث في تاريخ العائلة المرضي ومحاولة معرفة إذا كانت هناك أمراض وراثية مثل وجود حالات وفيات الأجنة بسبب عيوب خلقية أو إجهاض متكرر أو وجود مواليد لديهم بعض الإعاقات أو الخلل في السمع أو البصر أو النطق أو تأخر في التحصيل العلمي

 

ما هى الفحوصات؟

وتتمثل فحوصات قبل الزواج في عمل قياس نسبة الهيموجلوبين في الدم وحجم كرات الدم الحمراء ومن هذين الفحصين البسيطين إن كانا طبيعيين يفترض أن الشخص خال من مرض “الثلاسيميا” أي فقر دم حوض البحر الأبيض المتوسط ، أما إذا كان فيهما خلل فيُطلب منهما عمل فحص آخر وهو عمل تحاليل الدم المفصلة لأنواع الهيموجلوبين عن طريق الفصل الكهربائى ، وقد تمتد الفحوصات إلى أكثر من ذلك بكثير وفقا لحالة الزوج أو الزوجة

 ويقسم الأطباء فحوصات ما قبل الزواج إلى ثلاثة أقسام رئيسية وتتمثل فى فحوصات لتجنب الأمراض الوراثية، وفحوصات لمعرفة قدرة المقبلين على الزواج على إنجاب الأطفال، وفحوصات لمعرفة إن كان أي من الطرفين يحمل أمراضا قابلة للنقل من طرف إلى آخر عن طريق الاتصال الجنسي أو المخالطة اللاصقة

 

أثره الفحص الطبى على الزواج

قد يكون الفحص الطبى قبل الزواج سببا في إنجاح العلاقة الزوجية وتقويتها إذا كانت النتائج إيجابية لدى الطرفين وليس لديهم مشاكل أما فى حالة وجود مشكلة لدى أى من الطرفين قد يفضل الطرف الآخر الإنفصال  ولكن لنقل أنه مهما كانت تلك النتائج إلا أن الحقيقة الهامة أن الفحص الطبي قبل الزواج أصبح أمراً مهما لتفادي حدوث مشاكل مستقبلية تؤثر بشدة علي العلاقة الزوجية فى حال اصابت احد الأطفال بمرض وراثى ، فمعرفة المخاطرمنذ البداية والإبتعاد عن تلك الزيجة سيكون أخف ألما من الشعور بالذنب عندما يولد لهم طفل مصاب بمرض وراثي

 

ولكن يجب أن نلفت إلى أن الفحص الطبي قبل الزواج ليس هو الضامن الوحيد في إنجاب ذرية سليمة فهناك عدة برامج وخطط لتفادي الأمراض والعيوب الخلقية بشكل عام ومن هذه الأمور التخطيط الصحيح للحمل وتناول المرأة حمض الفوليك لتفادي عيوب الأنبوب العصبي والذي يصيب طفلاً من كل 1000 حالة ولادة وتؤدي إلى شلل الأطراف السفلى ومشاكل في الجهاز الهضمي والمسالك البولية ، كما على كل امرأة مصابة بالسكر أو ضغط الدم المتابعة مع الطبيبة قبل وبعد الحمل والتأكد أن مستوى السكر في الدم في الحدود المعقولة .وخلال الحمل يجب المتابعة الدورية وبعد الولادة يجب الكشف على المولود للتأكد من خلوه من الأمراض وإجراء تحليل لهرمون الغدة الدرقية والكشف عن الأمراض الاستقلابية إن أمكن

 

إحصائيات

يتوقع إحصائيا أن يصاب طفل واحد من كل 25 طفل بمرض وراثي ناتج عن خلل في الجينات أو بمرض له عوامل وراثية خلال الخمس وعشرين سنه من عمره ويتوقع أن يصاب طفل واحد لكل 33 حالة ولادة لطفل حي بعيب خلقي شديد كما يصاب نفس العدد بمشكلات تأخر في المهارات وتأخر عقلي وتسعه من هؤلاء المصابون بهذه الأمراض يتوفون مبكرا أو يحتاجون إلي البقاء في المستشفيات لمده طويلة أو بشكل متكرر

 

إلزام الفحص قبل الزواج

وعلى الرغم من قرارات وزارات الصحة فى العديد من الدول العربية بإلزامية إجراء فحص طبي قبل عقد الزواج الا أن تلك الوزارات لا تملك سلطة منع او تعليق الزواج في حال إصابة أحد العروسين بمرض معد حيث أن الوزارة تعتبر جهة تقوم بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، ولكن لا تتخذ قرار يوجب  تنفيذه” أيضا تقوم بعض الدول بالإكتفاء بحث مواطنيها على الفحص الإختيارى قبل الزواج

 

الفحص فى البلاد العربية

فى السعودية كشف المدير العام للأمراض غير المعدية في وزارة الصحة الدكتور محمد الصعيدي أن نسبة 46.7 % من السعوديين توقفوا عن متابعة عقد الزواج، بعد اكتشافهم لبعض الأمراض الوراثية والمعدية التي قد تنتقل لأبنائهم من خلال فحص ما قبل الزواج

وفى الإمارات أكد المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية في وزارة الصحة، الدكتور محمود فكري أن إحصاءات المختبر المركزي لفحوص ما قبل الزواج أفادت بأن 19285 شخصاً بينهم 10956 مواطناً ومواطنة، أجروا الفحوص في الفترة من يناير وحتى نهاية ديسمبر من العام الماضي في الشارقة، وأن الحالات التي تم اكتشافها من أمراض الدم الوراثية في العام الماضي بلغت 1113 حالة بين المواطنين والمقيمين

وفى قطر اعتبارا من مطلع 2010، سيتحتم على الراغبين في الزواج في قطر ضرورة الكشف الطبي كشرط لعقد القران، وذلك بشكل إلزامي مع عدم التدخل في قرار الأسر لدى ظهور نتائج الفحص على نحو سلبي

وتعد الكويت من الدول التى تلزم الزوجين على إجراء فحوصات قبل الزواج وفى العام الماضى تم افتتاح مركز الفحص الطبي للمقبلين على الزواج في منطقة الصباح الطبية ، وسيتم افتتاح افرع اخرى على كافة المحافظات تسهيلا على الراغبين في الزواج من عناء الذهاب الى مناطق خارج محافظاتهم

وكانت الأردن من أوائل الدول التى طبقت هذا النظام منذ عام 2003

 

بعد كل تلك المعلومات حول الفحص قبل الزواج ما رأيك هل ستقبلين عليه أم أنك تخشين نتيجته؟

 

popupsunsense