الرئيسية | كلام ايف | غيرة طفلك من المولود الجديد وكيفية تقليلها

غيرة طفلك من المولود الجديد وكيفية تقليلها

 

عند وصول مولود جديد للأسرة من الطبيعى أن يكون إهتمام الأم به أكبر وكلنا ندرك ذلك ما عدا أخيه أو أخته فهم يترجمون إهتمام الأم بالبيبى الجديد على أنه الأغلى لديها ومن هنا تبدأ غيرتهم منه

وهنا يجب أن نوضح أن الأطفال يستشعرون خطر فقدان مركز العناية والاهتمام الخاص بهم، فالطفل الأول محل اهتمام الجميع ورعايتهم له وتتم تلبية طلباته جميعها.. بالإضافة إلى أن جميع الأنظار تتجه إليه في أكله وشربه ومنامه ولعبه ونزهته.. وفجأة دون سابق إنذار يجد نفسه قد فقد هذه الأهمية الكبيرة وظهر شخص آخر في المنزل هو (المولود الجديد) ومن هنا يتكون انطباع لدى الطفل بأنه ليس المفضل وأن المولود الجديد يتمتع بحب أكبر وبحظ أوفر أيضاً.. ولذلك يعاني الكثير من الآباء والأمهات بعض المشاكل حين قرب المولود ، فسوف يلاحظون مجموعة تغيرات تطرأ على أطفالهم ، مثل ازدياد التعلق بالأمهات قبل الوالدة بوقت قليل أو حدوث بعض التصرفات العدوانية كذلك اتخاذ وسيلة البكاء كمنفذ لتلبية الرغبات


ولكنك يجب أن تتعاملى مع هذا الموقف بذكاء ولا تقابلى تصرفات إبنك بعقاب أو غيره لأن كل ذلك ينبع من الغيرة التي يكنها الطفل للقادم الجديد وللتقليل من العواقب نقدم لكى مجموعة من الإعتبارات الهامة التى يجب أن تراعيها:


أثناء فترة حملك:


  • فى بداية حملك حدثى صغيرك عن المولود الجديد وأن هناك أخ سيأتى له ليلعب معه ودائما قولى له أن أخيه يسأل عنه وحببيه فيه واجعليه يشاركك كل تصرفاتك فمثلا قولى له الآن ستأكل وأنا سأطعم أخيك فى بطنى ليتأقلم أن هناك طفل آخر سيشاركه الإهتمام واجعليه يتحسس حركات الجنين أيضا
  • إذا إستطعتى أن تعطي الطفل الفرصة ليراقب أحد المواليد الجدد حتى يكون لديه فكرة أفضل عن المولود القادم
  • إجعلى طفلك يساعدك في تحضير غرفة المولود
  • انقلي سرير الطفل إلى غرفة أخرى أو سرير جديد قبل قدوم المولود الجديد بعدة أشهر حتى لا يشعر بأنه قد تم أبعاده بسبب المولود الجديد وإذا كنت ستلحقين الطفل بحضانة الأطفال فافعلي ذلك قبل موعد الولادة بوقت كاف
  • دائما امدحي الطفل على سلوكياته الناضجة مثل: كلامه بأسلوب مهذب أو ذهابه إلى الحمام بمفرده أو القيام بارتداء ملابسه وتناول الطعام بنفسه ولعبه بمفرده
  • لا تطلبي من الطفل أن يقوم بمهارات لم يفعلها من قبل في الشهور التي سبقت الولادة حتى إن كان على استعداد لذلك فلا بد من تأجيل التغيرات الجديدة إلى أن يتكيف الطفل مع المولود
  • قبل ذهابك للمستشفى يجب أن تخبرى صغيرك أين ستتركينه ومن سيعتني به عند دخولك المستشفي إذا لم يكن سيمكث مع والده بالمنزل وأيضا اذا كان سيمكث مع والده فأخبريه أنك ستتركيه فترة لتحضرى له المولود الجديد
  • شاهدي مع طفلك ألبوم صوره وهومولود وحدثيه عن السنة الأولى في حياته ومدى إهتمامك به أثنائها

 

أثناء تواجدك بالمستشفى: 

 

  • اتصلي يوميا بطفلك من المستشفى لتشعريه بإهتمامك وحمسيه لإنتظار أخيه
  • من المفضل أن يقوم طفلك بزيارتك أنت والمولود الجديد في المستشفى عقب الولادة
  • فى فترة غيابك إجعلى والده يهتم به ويحكى له على أخيه ويدلله ويأخذه فى بعض النزهات الترفيهية التى يحبها

 

بعد مغادرتك المستشفى:

  

  • فور دخولك المنزل اقضي اللحظات الأولى مع طفلك واجعلي شخصاً آخر يحمل المولود الجديد بدلا منك
  • أعطي الطفل الأول هدية وقولى له أنها من أخيه الجديد
  • اطلبي من الموجودين أن يعطوا كثيراً من اهتمامهم للطفل الأكبر ودعيه يفتح هدايا المولود الجديد بنفسه
  • شاركى طفلك الأكبر جميع تصرفاتك مع المولود فمثلا عند إطعامه قولى له هيا نأكل وعند تغيير ملابس المولود قولى له هيا لنغير له ملابسه وهكذا
  • اتركي ابنك يكتشف المولود و لكن وانتي منتبهة له حتى لا يضره

أثناء الشهور الأولى: 

 

  • أعطي الطفل الأكبر قدر أكبر من الاهتمام والرعاية التي يحتاجها وحاولي أن تشعريه بأنه أكثر أهمية من غيره
  • شجعي الطفل على أن يتحسس المولود ويلعب معه على أن يكون ذلك في حضورك
  • اجعلي الطفل يساعدك في العناية بالمولود
  • لا تطلبي من الطفل أن يلزم الهدوء من أجل المولود
  • تقبلي السلوك الرجعي للطفل مثل مص إبهامه أو تشبثه بك
  • تدخلي على الفور عند صدور أي سلوك عنيف من الطفل من أخيه الصغير ولكن لا تعاقبيه وفهميه بهدوء أن يخاف عليه ولا يضره لأنك لو تعاملتى معه بشدة سيكرهه
  • إذا كان الطفل كبيراً- نوعاً ما – فإجعليه يحدثك عن مشاعره تجاه المولود الجديد وبالتالى صححى له أى فكرة خاطئة تصل له عنه ، وإذا قال لكى أن أخيه الصغير لا يحبه ولا يلعب معه ففهميه أن المولود لا يدرك شئ فى هذا السن وأنه كثير البكاء حتى لا يعتقد أنه يبكى بسببه

 

وفى النهاية تأكدى أن مهمة تقليل الغيرة لا تقتصر عليكى أنت فقط ولكن يجب أن تساعدى زوجك فى فعل ذلك معك لأنه من المعروف أن الزوج هو الأكثر عصبية وشدة والأسرع إنفعالا .. إجعليه يتعامل مع الطفل الكبير بهدوء وأن يولى إهتمامه به بشكل أكبر

ويجب أن تعلمى أن الغيرة ستبقى موجودة ولكن ستكون أقل بكثير وبغير عدوانية فهى أمر طبيعى بين الأطفال

popupsunsense