الرئيسية | جمال | عمليات تجميل الوجه

عمليات تجميل الوجه

قديما قال د. ستيوفسكي [الجمال سينقذ العالم] وعلى ما يبدو أن العالم بدأ يدرك ذلك وأصبحت عمليات التجميل هي أكثر العمليات شيوعا.. ولكن الكثير منها يتساءل في بعض الأحيان ماذا يفعلون بالضبط عند دكتور التجميل وما هي العمليات التي يجريها الدكتور في وجودهم؟ يجاوبنا عن هذه الأسئلة الدكتور عمرو مبروك استشاري تجميل الوجه والفكين- جامعة عين شمس.

 

 

 

 

 

تجاعيد الوجه

 

تظهر مع تقدم السن وبالطبع تؤثر على نفسية الشخص خاصة المرأة وأحيانا قد تظهر التجاعيد في وقت مبكر لأسباب كثيرة منها الإرهاق، سهر الليل، أشعة الشمس خاصة في ظل وجود ثقب الأوزون الذي يدخل الأشعة فوق البنفسجية والتدخين هذه الأسباب تدمر الأنسجة وتفقدها مرونتها.

 

أنواع التجاعيد أحدها خفيفة وغير سميكة هذه يتم التعامل معها بالكريمات الموضعية والمنشطات التي توضع على الوجه، والأخرى عميقة وتستعمل في علاجها بعض كريمات التقشير الكيماوي لإزالة الطبقات السطحية من الجلد وهناك من يستخدم الميزوثيربي إلا أنني أري أنه شيء غير مثبت علميا.

هناك تجاعيد تنتج عن حركات الوجه التعبيرية مثل الغضب حيث يكون تجاعيد في منطقة الجبهة وهذا النوع تعالجه بمادة البوتكس التي أستخدمها فقط في علاج تجاعيد الجبهة وتجاعيد الجفون.

 

 

 

 

 

تجاعيد ما بين الأنف والفم

 

تظهر في الأطفال بعد 4 سنوات بسبب الابتسام والضحك، حيث يظهر أخدود يجعل الوجه يبدو حزينا وتتم معالجته بحقن بعض المواد الدهنية، حيث تأخذ الدهون من البطن وتملأ هذا الأخدود وهناك أيضا طريقة حقن بروتينات مخلقة ولكن ليس جميعها حائزة على موافقة [FDA] ولذلك تستخدم في أوروبا فقط كما أنه يتم امتصاصه مع الوقت فتكون مجرد علاج وقتي واحذر من استخدام البوتوكس في هذه المنطقة.

 

 

ولا يتم إجراء هذه العمليات إلا بعد 16 سنة في البنات و18 سنة في الأولاد.

عمليات حقن الدهون والتي تتم في عدة مناطق في الوجه ويتم تحديد نسبة الدهون بالخبرة مع وجود معيار بالملليمترات ولكنها تختلف من إنسان إلى آخر، وهناك بعض الأبحاث ظهرت تحدد كمية الدهون التي يتم حقنها في كل منطقة من الجسم،غالبا ما تحقن 50% زيادة من الدهون عن النسبة المحددة لأن الدهون التي تحقنها تكون بها بعض السوائل وليس نقية وتكمن مشاكل هذه العملية في احتمال حدوث تجمعات دهنية وهذا يعتمد على الطبيب، أما عن الآثار الجانبية فتكون عبارة عن ورم يحدث بعد العملية ولكن يزول مع الوقت.

 

 

عمليات تصغير الأنف لها نوعان الأول الأنف كبير ومشوه والعيب جسيم والثانية العيب موجود ولكن يمكن التغاضي عنه وفي هذه العمليات يتم تصوير المريض قبل العملية ووضع صورته على الكمبيوتر وإدخال التغييرات التي ستحدث بعد العملية حتى يرى المريض شكله بعد العملية.

 

 

 

عظام الوجه

 

يحدث لها ضمور وتحلل تقدم السن فيقل بروز هذه العظام وهنا قد يطلب المريض إرجاعهم لشكلهم الطبيعي، وأحيانا قد يطلب المريض إبراز عظام الوجه لتعطي شكل المثلث وفي هذه الحالة قديما كان يتم كسر عظمتي الوجه على الجانبين أسفل العينين وتحريكه لزيادة بروزهما.

الآن فيوضع مادة مستخرجة من المرجان أو بعض المواد البروتينية المخلقة وهي تمتاز ببقائها لفترة طويلة بدون امتصاص كما أنها مواد خاملة لا تقوم بأي فعل قد يجعل الجسم يرفضها وتوضع هذه المواد عن طريق فتحة جراحية داخل الفم ويتم تثبيتها إما بمسمار أو تقوم أنسجة الجسم نفسها بإحاطتها بنسيج ليفي وليس لها أي أضرار جانبية.

 

 

 

 

الفك السفلي

 

أيضا له نوعان من العمليات لإبرازها حتى يكون شكل قمة المثلث وهي إما بكسر الفك السفلي ودفعه للأمام وتثبيته بمسامير أو إرجاعه للوراء حتى يتناسب مع الفك العلوي.

والطريقة الثانية هي بوضع مادة بلاستيكية مخلقة عن طريقة فتحة داخلية، ويتم تحديد مقاييسها قبل إجراء العملية بجهاز أشعة مخصوص.

 

 

 

 

popupsunsense